مارتن فان بيورين

مارتن فان بيورين (بالإنجليزية: Martin Van Buren، بالهولندية: Maarten van Buren)‏ (ولد 5 ديسمبر 1782 – توفي 24 يوليو 1862) هو سياسي أمريكي وكان الرئيس الثامن للولايات المتحدة (1837-1841) وشغل هذا المنصب لفترة واحدة. كان فان بيورن عضو في الحزب الديمقراطي وشغل عددا من المناصب، بما في ذلك نائب الرئيس الثامن (1833-1837) ووزير الخارجية العاشر (1829-1831)، وكلا المنصبين تحت حكم أندرو جاكسون. عجز فان بيورين كرئيس في التعامل مع الكساد الاقتصادي الكبير الذي تبع ذعر العام 1837 وهزمه حزب الويغ (اليمين) في انتخابات العام 1840.

مارتن فان بيورين
(بالإنجليزية: Martin Van Buren)‏ 
 

مناصب
النائب العام لنيويورك  
في المنصب
17 فبراير 1815  – 8 يوليو 1819 
 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1821  – 4 مارس 1823 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ17   
 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1823  – 4 مارس 1825 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ18   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1825  – 4 مارس 1827 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ19   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1827  – 20 ديسمبر 1828 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ20   
 
حاكم نيويورك  
في المنصب
1 يناير 1829  – 12 مارس 1829 
وزير الخارجية الأمريكي  
في المنصب
28 مارس 1829  – 23 مايو 1831 
نائب رئيس الولايات المتحدة (8 )  
في المنصب
4 مارس 1833  – 4 مارس 1837 
الرئيس المنتخب للولايات المتحدة (8 )  
في المنصب
ديسمبر 1836  – 4 مارس 1837 
انتخب في انتخابات الرئاسة الأمريكية 1836  
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالهولندية: Maarten van Buren)‏ 
الميلاد 5 ديسمبر 1782  
كيندرهوك  
الوفاة 24 يوليو 1862 (79 سنة)
كيندرهوك  
سبب الوفاة قصور القلب  
مواطنة الولايات المتحدة  
الطول 168 سنتيمتر  
عضو في الأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم  
مشكلة صحية الربو  
الزوجة هانا فان بيورين (21 فبراير 1807–5 فبراير 1819) 
أبناء إبراهام فـان بيرن
جون فـان بيرن  
عدد الأولاد 5  
الحياة العملية
المهنة سياسي ،  ومحامي ،  ودبلوماسي ،  ورجل دولة  
الحزب الحزب الديمقراطي
الحزب الجمهوري الديمقراطي  
اللغة الأم الهولندية  
اللغات الإنجليزية ،  والهولندية  
التوقيع
 

يرجع فان بيورن لأصول هولندية (وهو الرئيس الوحيد الذي لم تكن الإنجليزية لغته الأولى)، وتعلم منذ صباه التعامل مع الناس من مختلف الأعراق والمداخيل وطبقات المجتمع، الأمر الذي كان في صالحه كمنظم سياسي. اهتم بأدق التفاصيل في ثيابه، وأمكنه الاختلاط في طبقات المجتمع العليا، وكذلك في البيئات الشعبية كالحانة التي كان يملكها والده. أصبح مندوبا لاجتماع سياسي في سن الثامنة عشرة، وانتقل بسرعة من سياسة منطقته إلى سياسة الولاية، فاشتهر بكونه منظما سياسيا ومحاميا بارعا. انتخب فان بورين عضوا في مجلس الشيوخ من قبل المجلس التشريعي لولاية نيويورك في عام 1821، ودعم ويليام كروفورد للرئاسة في انتخابات عام 1824، ولكن بحلول العام 1828 قام بدعم الجنرال أندرو جاكسون. وكان داعما رئيسيا لجاكسون ونظم حملته في انتخابات عام 1828، وترشح لمنصب حاكم ولاية نيويورك على أمل استغلال شعبيته لتعزيز حملة جاكسون. تم انتخاب جاكسون وفان بورين، واستقال فان بورين من منصب الحاكم بعد أن شغله لمدة شهرين، ليصبح وزير الخارجية في حكومة جاكسون.

خلال السنوات الثمان التي قضاها جاكسون رئيسا للبلاد، كان فان بورين كبير مستشاريه، وبنى الهيكل التنظيمي لائتلاف الحزب الديمقراطي، لا سيما في نيويورك. في عام 1831، استقال فان بيورن من منصب وزير الخارجية، وساعد جاكسون في حل قضية بيتيكوت، فقام الأخير بتعيينه كسفير للولايات المتحدة إلى بريطانيا، ولكن تم رفض ترشيح فان بورين من قبل مجلس الشيوخ، فلم يكمل عمله في لندن. ولكنه تمكن من تأمين نفسه ليصبح خليفة جاكسون المختار، وانتخب نائبا للرئيس عام 1832. وهزم عديد المعارضين في حزب اليمين في انتخابات عام 1836 ليصبح رئيس البلاد.

إلا أن الرئيس فان بورين تلقى اللوم على الكساد التي حدث عام 1837، ودعته الصحف المعادية له "مارتن المخرب" أو Martin Van Ruin. حاول أن يحل المشاكل الاقتصادية بحفظ الأموال الفيدرالية في خزانة مستقلة بدلا من بنوك الولايات، ولكن الكونجرس لم يوافق على هذا حتى عام 1840. في الشؤون الخارجية، رفض فان بيورن طلب تكساس للانضمام إلى الاتحاد، إذ لم يرغب في قلب موازين ولايات الأحرار والرقيق في تسوية ميسوري، وكان يأمل تجنب الحرب مع المكسيك على ضم تكساس بشراء الأراضي من حكومة المكسيك. بالإضافة إلى ذلك، فقد توترت العلاقات مع بريطانيا ومستعمراتها في كندا بعد حرب أروستوك وقضية كارولين.

خسر فان بيورن في انتخابات عام 1840 أمام المرشح اليميني وليام هنري هاريسون. وكان فان بورين المرشح الاوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في عام 1844، لكنه خسر أمام جيمس بوك، والذين فاز لاحقا في الانتخابات. في انتخابات 1848 ترشح فان بيورين دون نجاح كمرشح عن حزب الأرض الحرة المناهض للرق. عاد إلى حظيرة الحزب الديمقراطي ليدعم فرانكلين بيرس (1852)، وجيمس بيوكانان (1856)، وستيفن دوغلاس (1860) لرئاسة الجمهورية، ولكن آراءه المعادية للرق ودعمه للاتحاد جعله يتجه لدعم سياسات أبراهام لنكولن بعد بداية الحرب الأهلية الأمريكية.

بدأت صحة فان بيورين بالتدهور في عام 1861، وتوفي في يوليو 1862 عن عمر يناهز التاسعة والسبعين. ورغم أنه شغل العديد من المناصب العليا، فإن أهم إنجازاته هي دوره كمنظم سياسي في بناء الحزب الديمقراطي الحديث، وأرشده إلى ليتقدم في نظام الحزب الثاني الجديد.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.