ماري كوري

ماري سكوودوفسكا كوري (7 نوفمبر 18674 يوليو 1934) عالمة فيزياء وكيمياء بولندية المولد، اكتسبت الجنسية الفرنسية فيما بعد. عرفت بسبقها وأبحاثها في مجال اضمحلال النشاط الإشعاعي وهي أول امرأة تحصل على جائزة نوبل والوحيدة التي حصلت عليها مرتين وفي مجالين مختلفين (مرة في الفيزياء وأخرى في الكيمياء)، وهي أول امرأة تتبوأ رتبة الأستاذية في جامعة باريس. اكتشفت مع زوجها بيار كوري عنصري البولونيوم والراديوم وليحصلا مشاركةً على جائزة نوبل في الفيزياء، كما حصلت على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1911 بمفردها، وقد اقتسمت ابنتها إيرين جوليو-كوري وزوج ابنتها فردريك جوليو-كوري أيضًا جائزة نوبل لعام 1935.

ماري سكوودوفسكا كوري
Marie Skłodowska–Curie
صورة لماري كوري يرجع تاريخها إلى ما قبل سنة 1907.

معلومات شخصية
اسم الولادة Maria Salomea Skłodowska
الميلاد 7 نوفمبر 1867(1867-11-07)
وارسو، فستولا لاند،  روسيا (في بولندا حاليًا)
الوفاة 4 يوليو 1934 (66 سنة)
باسي، باريس،  فرنسا
سبب الوفاة فقر الدم اللاتنسجي  
مكان الدفن مقبرة العظماء  
الإقامة باريس
مواطنة روسية (بموجب تبعية بولندا للإمبراطورية الروسية)
الجنسية بولندية، ثم فرنسية فيما بعد
العرق بولنديون
الديانة ملحدة
عضوة في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، والأكاديمية الروسية للعلوم، والأكاديمية الوطنية للطب
الزوج بيار كوري
أبناء إيرين جوليو-كوري، وإيف كوري
الأب فلاد سكوودوفسكا
الأم برونيسلافا
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المؤسسات جامعة باريس
المدرسة الأم كلية العلوم بباريس 
جامعة باريس (التخصص:فيزياء ) (الشهادة:ماجستير في العلوم ) (1891–1893)
جامعة باريس (التخصص:فيزياء ) (الشهادة:دكتوراه في العلوم )
جامعة باريس (التخصص:رياضيات ) (الشهادة:ماجستير في العلوم ) (–1894)
السوربون  
مشرف الدكتوراه هنري بيكريل
طلاب الدكتوراه مارغريت بيري
المهنة فيزيائية، وكيميائية، وأستاذة جامعية
اللغة الأم البولندية  
اللغات الروسية ،  والبولندية ،  والفرنسية  
مجال العمل الفيزياء - الكيمياء
موظفة في جامعة باريس ،  والسوربون  
سبب الشهرة أبحاثها حول النشاط الإشعاعي - البولونيوم - الراديوم
الجوائز
جائزة نوبل في الفيزياء (1903)
ميدالية ديفي (1903)
ميدالية ماتيوتشي (1904)
جائزة نوبل في الكيمياء (1911)
التوقيع
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB 
أول من حصل على جائزة نوبل مرتين - الشخص الوحيد الذي حصل على الجائزة في مجالين مختلفين - كانت زوجة لبيار كوري ووالدة كل من إيرين جوليو-كوري وإيف كوري

ولدت ماري كوري باسم ماريا سكوودوفسكا في مدينة وارسو (التي كانت آنذاك تابعة لمنطقة فستولا، وهو الاسم الذي كان يطلق على بولندا تحت حكم الإمبراطورية الروسية) وعاشت فيها حتى بلغت الرابعة والعشرين. وفي سنة 1891، لحقت بأختها الكبرى برونسوافا (بالبولندية Bronisława) التي سافرت إلى باريس للدراسة.

من إنجازاتها وضع نظرية للنشاط الإشعاعي (وإليها ينسب مصطلح "نشاط إشعاعي"). كما ابتكرت تقنيات لفصل النظائر المشعة، واكتشفت عنصرين كيميائيين هما البولونيوم والراديوم، وتحت إشرافها أجريت أول دراسات لمعالجة الأورام باستخدام النظائر المشعة. كما أسست معهدي كوري في باريس وفي وراسو.

خلال الحرب العالمية الأولى، أسست أول مراكز إشعاعية عسكرية. ورغم حصولها على الجنسية الفرنسية، لم تفقد ماري سكوودوفسكا كوري إحساسها بهويتها البولندية، فقد علمت بناتها اللغة البولندية، واصطحبتهم في زيارات لبولندا. كما أطلقت على أول عنصر كيميائي اكتشفته اسم البولونيوم، الذي عزلته للمرة الأولى عام 1898، نسبة إلى بلدها الأصل. وخلال الحرب العالمية الأولى أصبحت عضوًا في منظمة بولندا الحرة. كما أسست معهدًا مخصصًا للعلاج بالراديوم في مدينة وارسو سنة 1932 (يسمى حاليًا معهد ماريا سكوودوفسكا كوري للأورام)، والذي ترأسته شقيقتها الطبيبة برونسوافا.

توفيت ماري كوري عام 1934، بمرض فقر الدم اللاتنسجي الذي أصيبت به نتيجة تعرضها للإشعاع لأعوام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.