مجزرة قانا 2006

مجزرة قانا الثانية 30-7-2006 حدثت أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان 2006، سقط جراءها حوالي 55 شخصا، عدد كبير منهم من الأطفال الصغار الذين كانوا في مبنى مكون من ثلاث طبقات في بلدة قانا حيث انتشلت جثة 27 طفلا من بين الضحايا الذين لجؤا إلى البلدة بعد أن نزحوا من قرى مجاورة تتعرض للقصف بالإضافة إلى سكان المبنى، وقد قصفت إسرائيل المدينة للمرة الثانية بحجة أنها كانت منصة لاستخدام الصواريخ التي كانت تطلق على إسرائيل من حزب الله خلال عملية الصيف الساخن في لبنان وأكد حزب الله أن المبنى لم يكن فيه مقاتلين من حزب الله وأن جل من قتلوا هم من النساء والأطفال والشيوخ، فيما حمّلت إسرائيل على لسان الناطق باسم الجيش المسؤولية لحزب الله.[1][2][3]

ردود الفعل

  • رفض رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أية مفاوضات قبل وقف إطلاق النار بعد مجزرة قانا.
  • أدان الرئيس الفرنسي جاك شيراك الهجوم الجوي الإسرائيلي على قانا بجنوب لبنان وقال إنه يبرز الحاجة لوقف إطلاق النار فورا.
  • قامت مجموعة غاضبة من اللبنانيين بالتظاهر وتدمير أحد المباني التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

مراجع

  1. Qana 'stronger' on anniversary of Israeli attack, Daily Star, July 30, 2007 نسخة محفوظة 02 أبريل 2010 على موقع واي باك مشين.
  2. Yaron London (October 6, 2008). "The Dahiya strategy - Israel finally realizes that Arabs should be accountable for their leaders' acts". مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2018.
  3. IDF Fails to Explain Qana Bombing: Independent International Inquiry Required (Report). Human Rights Watch. 3 August 2006. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2016.

    انظر أيضا

    • بوابة لبنان
    • بوابة عقد 2000
    • بوابة الصراع العربي الإسرائيلي
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.