مجلس الوصاية التابع للأمم المتحدة

مجلس الوصاية التابع للأمم المتحدة.[1][2][3] ظهر نظام الوصاية بعد قيام الأمم المتحدة ليطبق على الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، ولا سيما الأقاليم التي كانت تخضع لدول المحور فأنشى مجلس الوصاية بهدف رعاية مصالح شعوب تلك الأقاليم والأخذ بيدها نحو الحكم الذاتي والاستقلال.

قاعة مجلس مجلس الوصاية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

ونص عليه ميثاق الأمم المتحدة حسب المادة 77 على أن يطبق نظام الوصاية على الأقاليم الداخلة في الفئات التالية مما قد يوضع تحت حكمها بمقتضى اتفاقات وصاية:

  1. الأقاليم المشغولة الآن بالانتداب.
  2. الأقاليم التي قد تقتطع من دول الأعداء نتيجة للحرب العالمية الثانية.
  3. الأقاليم التي تضعها في الوصاية بمحض اختيارها دول مسؤولة عن إدارتها.

أما تعيين أي من الأقاليم من الفئات سالفة الذكر توضع تحت نظام الوصاية وطبقا لأي شروط، فذلك يتم بعد عقد اتفاقات.

مراجع

  1. "UN Trusteeship Council Chamber reopens with new hopes for the future, Ban says". UN.org. 26 April 2013. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2015.
  2. "UN Trusteeship Council elects President and Vice President". UN.org. 16 August 2013. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2015.
  3. Trusteeship Council نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة الأمم المتحدة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.