محمود أحمدي نجاد

محمود أحمدي نِجَاد (بالفارسية: محمود احمدی‌نژاد) هو أستاذ جامعي وسياسي إيراني، أصبح عمدةً لبلدية طهران ثم رئيسًا لجمهورية إيران الإسلامية، وهو الرئيس السادس للجمهورية الإيرانية. تولى مهام رئاسة الجمهورية منذ 3 أغسطس 2005 بعد تغلبه على منافسه هاشمي رفسنجاني في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، وأعيد انتخابه في 12 يونيو 2009 على حساب منافسه مير حسين موسوي، وظلَّ رئيسًا حتى 15 يونيو 2013 بعد عقد الانتخابات الجديدة.

محمود أحمدي نجاد
(بالفارسية: محمود احمدی‌نژاد)‏ 

الرئيس السادس للجمهورية الإسلامية الإيرانية
في المنصب
3 أغسطس 2005 – 3 أغسطس 2013
نائب الرئيس برویز داوودي
إسفنديار رحيم مشائي
محمد رضا رحيمي
أمين بلدية طهران الثالث والخمسون
في المنصب
20 يونيو 2003 – 3 أغسطس 2005
النائب علي سعيدلو
محمد حسن ملك مدني
مُحافظ محافظة أردبيل
في المنصب
1 مايو 1993 – 28 يونيو 1997
حسين طهراني
جواد نكارنده
الأمين العام لحركة عدم الانحياز
في المنصب
30 أغسطس 2012 – 3 أغسطس 2013
معلومات شخصية
الميلاد 28 أكتوبر 1956
آرادان، إيران
مواطنة إيران  
الديانة الإسلام (شيعة اثنا عشرية)
الزوجة أعظم السادات فراحي (1981–إلى الآن)
أبناء مهدي
علي رضا
فاطمة
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إيران للعلوم والتقنية
شهادة جامعية ماستر في العلوم التطبيقية   
المهنة أستاذ جامعي ،  وسياسي ،  ومهندس  
الحزب تحالف بناة إيران الإسلامي (2001–إلى الآن)
موظف في جامعة إيران للعلوم والتقنية  
التيار الجمعية الإسلامية للمهندسين (1990–2005)
الجوائز
 نيشان أغسطو سيزار ساندينو   
التوقيع
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 

انضم أحمدي نجاد الأستاذ الجامعي المنتمي للطبقة الفقيرة[1] إلى مكتب تعزيز الوحدة[2] بعد الثورة الإسلامية، ثم عُين كحاكم إقليم، لكنه أقيل بعد انتخاب محمد خاتمي رئيسًا لإيران، فعاد إلى التدريس.[3] عينه مجلس بلدية طهران رئيساً للبلدية في عام 2003،[4] وهو ما مثّل انعطافًا نحو التيار الديني المتشدد على عكس الاتجاهات الإصلاحية للرؤساء المعتدلين السابقين.[5] كانت حملته الانتخابية الرئاسية عام 2005، بدعم من تحالف بناة إيران الإسلامي، ووعد فيها بأن أموال النفط ستكون للفقراء، ورفع شعار "هذا ممكن، ونحن نستطيع أن نفعل ذلك". أصبح رئيسًا بعد حصوله على 62% من الأصوات الانتخابية في الثالث من أغسطس 2005 [6][7]

أحمدي نجاد شخصية مثيرة للجدل محليًا ودوليًا. وقد انتقد محليا بسبب الأزمة الاقتصادية والاستخفاف بحقوق الإنسان. وفي عام 2007، أطلق مشروعًا للحد من استهلاك الوقود في البلاد، وخفض أسعار الفائدة المصرفية.[8][9][10] دعم نجاد برنامج إيران للطاقة النووية. وتعرض خلال انتخابات عام 2009 الرئاسية، لاحتجاجات داخلية كبيرة، ووجهت له انتقادات دولية كبيرة.[11] كما شككت أحزاب المعارضة الرئيسية في شرعية رئاسته.[12] ومن جهة أخرى، أجبر مرشح أحمدي نجاد لمنصب النائب الأول للرئيس، اسفاندير رحيم مشائي، على الاستقالة، وهو ما أحرج أحمدي نجاد. أدى أحمدي نجاد اليمين الدستورية لولاية ثانية في 5 آب/أغسطس 2009.[13]

تعرضت الناشطات في مجال حقوق المرأة للاضطهاد، بعد مطالبتهن البرلمان بتطبيق "مشروع قانون حماية الأسرة" قبل صدوره.[14] كما تعرض نجاد للحرج، بعد إدانة وزير داخليته بالحصول على درجة دكتوراة مزورة.[6][15][16]

أحمدي نجاد من أشد المعارضين لسياسة الولايات المتحدة وإسرائيل،[17][18] لكنه عزز العلاقات بين إيران وروسيا وفنزويلا وسوريا ودول الخليج العربي. خلال فترة ولايته، كانت إيران واحدة من كبار مانحي المعونة إلى أفغانستان.

أكد أحمدي نجاد مرارًا على أن البرنامج النووي الإيراني معد للأغراض السلمية، وليس لتطوير الأسلحة النووية. وتحت قيادته، رفضت إيران نداءات مجلس الأمن الدولي لإنهاء تخصيب اليورانيوم داخل إيران. وأعلن أحمدي نجاد أن العقوبات الغربية لإيران بسبب تخصيب اليورانيوم "غير قانونية" وقال أن إيران ستواصل التزامها بتمكين الوكالة الدولية للطاقة الذرية من مراقبة برنامجها النووي، على الرغم من أن إيران لم تفعل ذلك.[19]

يُعرف أحمدي نجاد بتعليقاته المعادية للولايات المتحدة وإسرائيل، لذا فهو دائمًا عرضة للانتقاد من جهات عديدة. وقد دعا إلى حل دولة إسرائيل، كما دعى إلى إجراء انتخابات حرة في فلسطين. وأعرب عن اعتقاده بأن الشعب الفلسطيني بحاجة إلى صوت قوي في المنطقة مستقبلاً.[20]

دعى أحمدي نجاد في واحد من أكثر التصريحات المثيرة للجدل، وفقاً لترجمة إذاعة جمهورية إيران الإسلامية الأولى، إلى "محو المستعمر من الخريطة". على الرغم من أن الترجمة التحريرية والشفوية عليها خلاف.[21][22]

اعتبرت مجلة تايم أحمدي نجاد من بين المائة شخصية الأكثر تأثيرًا في العالم لعام 2006.[23]

حياته

ولد محمود أحمدي نجاد في قرية آرادان بالقرب من غرمسار، هو الطفل الرابع من بين سبعة أطفال لوالد يعمل حدادًا وبقالاً وحلاقًا ومعلم للقرآن.[24] وقد غير الأب اسمه في سن الرابعة من "سابورجان"، عندما انتقلت العائلة إلى طهران.[25]

في عام 1976، اجتاز محمود أحمدي نجاد مسابقات القبول في الجامعات الإيرانية الوطنية. وقيل أنه حاز على المرتبة ال 132 من بين 400,000 مشارك في تلك السنة،[26] وسرعان ما التحق بجامعة إيران للعلوم والتقنية كطالب بكلية الهندسة المدنية. حصل على دكتوراة في هندسة النقل والتخطيط من نفس الجامعة في عام 1997، عندما كان حاكمًا لمحافظة أردبيل في شمال غرب أيران.

يعتبره أنصاره، "رجلاً بسيطًا" يحيا حياة "متواضعة".[27] وبعدما أصبح رئيسًا، أراد الاستمرار في سكنى منزل الأسرة المتواضع في طهران، إلا أن مستشاريه الأمنيين أجبروه على الرحيل. طوى أحمدي نجاد السجادة الفارسية العتيقة الموجودة بقصر الرئاسة، وبعث بها إلى متحف السجاد، واستخدم بدلاً منها سجادًا ذا تكلفة منخفضة. ويقال أنه رفض مقعد كبار الشخصيات بطائرة الرئاسة، واستبدله بمقعد طائرة شحن بدلاً من ذلك.[28] وعند وصوله لمقعد الرئاسة، عقد أحمدي نجاد أول اجتماع لحكومته في ضريح الإمام الرضا في مشهد، وهو عمل ينظر إليه على أنه "متدين".[29]

أحمدي نجاد متزوج وله ابنان وابنة.[30]

المهن الإدارية والأكاديمية

بعض التفاصيل عن حياة الرئيس الإيراني خلال الثمانينيات غير معروفة، إلا أنه من المؤكد أنه شغل العديد من الوظائف الإدارية في محافظة أذربيجان الغربية.[31]

تذكر العديد من التقارير، أنه أثناء قيام الحرب العراقية الإيرانية انضم أحمدي نجاد للحرس الثوري الإيراني، وخدم في جهاز المخابرات والأمن العام،[4] لكن مستشاره مجتبى سمارة هاشمي قال "أنه لم يكن يوما عضوا أو مسؤولا بالحرس الثوري الإيراني"، حيث كان أقرب ما يكون بمتطوع باسيج.[32]

حصل الرئيس الإيراني على درجة ماجستير العلوم من جامعته في عام 1986. وعمل بها كمحاضر في عام 1989،[1][33] وفي عام 1997 حصل على درجة الدكتوراه في الهندسة المدنية وتخطيط النقل المروري.[1][4]

حصار السفارة

بعد فترة قصيرة من انتخابه رئيسًا، زعمت بعض وسائل الإعلام الغربية بأن أحمدي نجاد كان بين الطلاب الذين اقتحموا السفارة الأميركية في طهران، مما أثار أزمة الرهائن، وهو ما أنكرته الحكومة الإيرانية.

بداية عمله السياسي

بعد الثورة الإيرانية الإسلامية، أصبح أحمدي نجاد عضوًا في مكتب تعزيز الوحدة،[2] وهي منظمة وضعت لمنع الطلاب من التعاطف أو التحالف مع مجاهدي خلق.[2]

كانت أولى مناصبه السياسية، تعيينه كحاكم لمقاطعتي ماكو وخوي في محافظة أذربيجان الغربية خلال الثمانينيات.[4] ثم أصبح مستشارًا للحاكم العام لمحافظة كردستان لمدة عامين.[1][33] وخلال دراسته للدكتوراه في طهران، عين حاكمًا عامًا لمحافظة أردبيل في عام 1993، حتى استبعده محمد خاتمي في عام 1997،[33] فعاد أحمدي نجاد بعد ذلك إلى التدريس.[4]

عمدة طهران

في عام 2003، كانت نسبة المحافظين من تحالف بناة إيران الإسلامية في مجلس مدينة طهران 12% فقط. ومع ذلك، عين المجلس أحمدي نجاد المحافظ رئيسًا لبلدية طهران.[1]

عندما أصبح رئيسًا للبلدية، قام أحمدي نجاد بعكس جميع التغييرات التي أجراها رؤساء البلديات المعتدلون والإصلاحيون السابقون. فقد وضع أسسًا دينية للأنشطة بالمراكز الثقافية التي تأسست لديهم، وفصل استعمال المصعد للرجال والنساء في المكاتب العامة،[5] واقترح أن يتم دفن الأشخاص الذين قتلوا في الحرب العراقية الإيرانية بالميادين الكبرى في طهران. كما عمل على تحسين نظام المرور، وركّز على الأعمال الخيرية، مثل توزيع الحساء المجاني على الفقراء.

و بعد انتخابه للرئاسة تم قبول استقالة أحمدي نجاد من رئاسة بلدية طهران في 28 حزيران/يونيو 2005.[34] بعد العمل سنتين كعمدة.

مشاركاته في الانتخابات

Ahmadinejad casting his vote in 2016 elections
YearElectionVotes%RankNotes
1999City Council of Tehran خسارة
2000Parliament280,0469.5568th خسارة
2005انتخابات إيران الرئاسية 20055,711,69619.432nd قالب:Partial success
انتخابات إيران الرئاسية 2005 run off 17,284,782 61.691st فوز
2009انتخابات إيران الرئاسية 2009 24,527,516 62.631st فوز
2017الانتخابات الرئاسية الإيرانية 2017 غم/م Disqualified

المصادر

  1. Biography of H.E. Dr. Ahmadi Nejad, Honourable President of Islamic Republic of Iran. Retrieved 27-01-2008. نسخة محفوظة 25 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. "Mahmoud Ahmadinejad". Iran Chamber Society. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. Anderson, John Lee. Can Iran Change? High stakes in Mahmoud Ahmadinejad’s reelection campaign, The New Yorker, April 13, 2009. Retrieved March 5, 2010. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  4. "President Mahmoud Ahmadinejad" Global Security. Retrieved 27-01-2008. نسخة محفوظة 06 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. "Ahamd Bozorgian (MP): 'The Separation of men and women's elevators is an advantageous policy. It would help to grow.'" Entekhab News. Retrieved 31-08-2006. نسخة محفوظة 18 فبراير 2006 على موقع واي باك مشين.
  6. "Statement: Mr Ali Kordan". The University of Oxford. 2008-08-15. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. "Iran hardliner becomes president". BBC. 3 أغسطس 2005. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. "Iran interest rate cut sparks panic selling" Guardian Unlimited. Retrieved 29-07-2007. نسخة محفوظة 16 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  9. مدیریت و" برنامه ریزی منحل ش" BBC Persian. Retrieved 29-07-2007. نسخة محفوظة 17 أغسطس 2007 على موقع واي باك مشين. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 14 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  10. "Assembly of Experts to study economic reform plan: Rafsanjani" (باللغة الفارسية). Tehran Times. 23 أغسطس 2008. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  11. G8 calls on Iran to halt election violence نسخة محفوظة 25 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. Iran clerics defy election ruling نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. "Defiant Iran president takes oath". بي بي سي نيوز. 5 أغسطس 2009. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. "Ebadi protests against Iran's polygamy bill". Hindustan Times. مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  15. "سوابق اخلاقي". Rooz online. 2008-08-14. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. "تصویر سند بازداشت عوض علی كردان به اتهام ازاله بكارت" (باللغة الفارسية). Peykeiran. 2008-08-18. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. "Ahmadinejad blames West for AIDS". Associated Press via The Jerusalem Post. 29 يوليو 2008. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. President Ahmadinejad, Part 2 على يوتيوبCBS via YouTube
  19. "Ahmadinejad: Iran's nuclear issue is 'closed'". MSNBC. Associated Press. 2007-09-25. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  20. Fathi, Nazila (2006-01-15). "U.N. Scrutiny Won't Make Iran Quit Nuclear Effort, President Says". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. "Ahmadinejad's speech @ Columbia university - a transcript". 25 سبتمبر 2007. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. http://www.time.com/time/magazine/article/0، 9171،1186909،00. هتمل نسخة محفوظة 21 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  23. Melman, Yossi (2007). The Nuclear Sphinx of Tehran: Mahmoud Ahmadinejad and the State of Iran. Basic Books. صفحات 1–3. ISBN 0786718870. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. A humble beginning helped to form Iran's new hard man | World news | The Guardian نسخة محفوظة 16 فبراير 2013 على موقع واي باك مشين.
  25. "Iran's president launches weblog". BBC News. 2006-08-14. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. (AFP) – May 12, 2009 (2009-05-12). "AFP: Khamenei offers implicit support to Ahmadinejad". Google.com. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. "Africa can Learn from President Mahmoud Ahmadinejad". مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. Travels in Ahmadinejadland نسخة محفوظة 14 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. "Bio: Ahmadinejad." Jerusalem Post. Retrieved 27-01-2008. نسخة محفوظة 02 فبراير 2009 على موقع واي باك مشين.
  30. John Lee Anderson (2009-04-13). "Can Iran Change? High stakes in Mahmoud Ahmadinejad's reelection campaign". النيويوركر. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. Najmeh Bozorgmehr (2008-05-30). "Interview transcript: Mojtaba Samareh-Hashemi". فاينانشال تايمز. مؤرشف من الأصل في 07 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  32. Hussein D. Hassan (2007-01-16). "Profile and Statements of President Mahmoud Ahmadinejad" (PDF). Library of Congress. مؤرشف من الأصل (PDF) في 03 ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  33. "The 2005 World Mayor finalists". Retrieved 27-01-2008. نسخة محفوظة 20 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  34. انيجا، أتول (2006). كان يعرف أيضا باسم تير خلاص زان قبل أن يصبح رئيسا. " ديناميات جديدة ". الجبهة. النشر قي 28-07-2007. نسخة محفوظة 22 مايو 2009 على موقع واي باك مشين.
  35. Karl Vick (2005-06-19). "Hard-Line Figure In Iran Runoff". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. Babnet Tunisia (2005). "More on Mahmoud Ahmadinejad". Persian Mirror. مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. Sami Moubayed (2006-01-19). "Iran and the art of crisis management". Asia Times Online. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. Brea, Jennifer. "Profile: Mahmoud Ahmadinejad, President of Iran.". Retrieved 31-08-2006. نسخة محفوظة 02 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  39. Nazenin Ansari (2006-06-25). "Divide and empower". Prospect Magazine. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  40. "Behind Ahmadinejad, a Powerful Cleric". New York Times. 9 سبتمبر 2006. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. كليب DrIman سي -- في Tofoiran نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  42. "Ahmadinejad’s cabinet declared." Presidency of the Islamic Republic of Iran. Retrieved 18-10-2006. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  43. Reuters (2005-08-26). "Depleted Iran cabinet meets after rejection of four by parliament". Khaleej Times Online. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. بلير ادموند. "نتائج التصويت في إيران باعتباره انتكاسة لاحمدي نجاد" رويترز. النشر قي 18-12-2006. نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  45. "Khamenei calls for moderating national stance on nukes". Israel Insider. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. "Renewed Power Struggle in Iran as the Presidential Elections Approach: Part I – Ahmadinejad's Revolutionary-Messianic Faction vs. Rafsanjani–Reformist Alliance." By: Y. Mansharof and A. Savyon* Iran|#488 | 26 December 2008
  47. "Ahmadinejad 'leads in Iran election'". BBC News. 13 يونيو 2009. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. "Iran poll critics shun ceremony". BBC News. 3 أغسطس 2009. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. "تخلف دو ميليارد دلاري احمدي‌نژاد در وارادات غيرقانوني بنزين ::". www.norooznews.ir. مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  50. الرئيس الإيراني خلال مواجهات مع المحافظين نسخة محفوظة 29 يوليو 2009 على موقع واي باك مشين.
  51. Deshmukh, Jay (2009-07-26). "AFP: Ahmadinejad 'sacks four Iran ministers'". Google.com. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. https://aftabnews.ir/vdchzinw.23nzmdftt2.html نسخة محفوظة 29 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  53. "Iran backs first woman minister". BBC. 2009-09-03. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. "Iran's unemployment falls to 10.3 pct -minister" Reuters India. Retrieved 03-31-2008. نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  55. "Iran approves plan to lop three zeros off Rial" PressTV. Retrieved 09-16-2009. نسخة محفوظة 26 يناير 2016 على موقع واي باك مشين. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 24 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  56. Bakhtiar, Abbas. "Ahmadinejad's Achilles Heel." Payvand. Retrieved 25-01-2007. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  57. "Letter from Tehran, The rationalist" by Laura Secor p.31 The New Yorker, February 2, 2009
  58. ""Economics is for donkeys" Robert Tait, Published 11 September 2008". Newstatesman.com. 2008-09-11. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. "Iranian economists lash out at Ahmadinejad's policies." Daily Star. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 08 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  60. "Geopolitics casts pall on hobbled Iranian economy." USA Today. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 11 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  61. Sanati, Kimia. "Ahmadinejad held to election promises". Asia Times. Retrieved 01-02-2008. نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  62. دارينى، علي أكبر. "استياء إيران من نجاد ينمو". صحيفة واشنطن بوست. النشر قي 28-08-2007. نسخة محفوظة 14 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  63. Apr 22, 2008 (2008-04-22). "AFP: Ahmadinejad slammed by outgoing economy minister". Afp.google.com. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. Apr 24, 2008 (2008-04-24). "AFP: Martyrdom would solve Iran's economic woes: Ahmadinejad". Afp.google.com. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. Leyne, Jon (2008-10-24). "Middle East | Iran economy facing 'perfect storm'". BBC News. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. "Assembly of Experts to study economic reform plan: Rafsanjani". Tehran Times. 23 أغسطس 2008. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  67. "Iran: Debate heats up over restructuring of Management and Planning Organization". Payvand. 18 أكتوبر 2006. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. Wright, Robin, Dreams and Shadows : the Future of the Middle East, Penguin Press, 2008, p.321
  69. "Ahmadinejad urges Iranian baby boom to challenge West" The Guardian. Retrieved 03-05-2007. نسخة محفوظة 18 نوفمبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  70. ""Reza's Compassion Fund" project archived". Rooz. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. "Video of Imam Reza Love Fund." IranNegah. Retrieved 18-05-2008. نسخة محفوظة 06 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  72. "Reza's Compassion Fund; a political fund with 530 billion budget". Rooz. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. "World Report 2007" Human Rights Watch. Retrieved 26-01-2008.
  74. "" Rajanews. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 07 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  75. "" Rajanews. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 07 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  76. فتحي، نازيلا "تعطيل الطلاب كلمة رئيس إيران" نيويورك تايمز. النشر قي 12-12-2006. نسخة محفوظة 06 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  77. "مستشار نجاد ينتقد إنفاذ قضية الحجاب." بازتابانتشلت 23-4-2007. نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  78. "neYous Social Headline News Aggregator". Neyous.com. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  79. "Protest against the second cultural revolution." Rooz. Retrieved 18-10-2006. نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  80. Irani, Hamid. "Cleansing in the Name of Retirement". Retrieved 18-10-2006. نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  81. "Khoshchehreh (MP) protests against the unwanted retirement of university professors." Aftab News. Retrieved 18-10-2006. نسخة محفوظة 24 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  82. "Different aspects of the unwanted retirement of university professors." Aftab News. Retrieved 18-10-2006. نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  83. "صدور حكم بازنشستگی برای 53 استاد دانشگاه علم وصنعت، أدوار نيوز" Gooya. النشر قي 26-01-2008. نسخة محفوظة 19 مارس 2015 على موقع واي باك مشين.
  84. روز أون لاين. النشر في 26-01-2008. نسخة محفوظة 18 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  85. ثيودولا، مايكل. "المتظاهرون تدين مؤتمر المحرقة." سكوتسمان النشر قي 06-05-2007. نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  86. "President: Students are pioneers of revolutionary movements – Irna". مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. 14:29:55 (2006-12-12). "Films of yesterday protest in Iran are leaking out « Connections پیوست". Peyvast.blog.com. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: numeric names: قائمة المؤلفون (link)
  88. الحرية والديمقراطية -- مدونة أحمدي نجاد الإنجليزية نسخة محفوظة 07 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  89. Nazila Fathi (12 ديسمبر 2006). "Students disrupt speech by Iran chief". New York Times News Service. مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  90. "Ahamadinejad: "We will reach the nuclear energy in near future." BBC News. Retrieved 29-10-2006. نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  91. "Ahmadinejad Claims Iran Has 3,000 Centrifuges" Missile Defense Advocacy. Retrieved 04-09-2007. نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  92. "Excerpts: Ahmadinejad conference." BBC News. Retrieved 29-10-2006. نسخة محفوظة 09 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  93. Amy Goodman; Juan Gonzalez (2008-09-26). "Ahmadinejad: Nukes for politically backward states". Press TV. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. "Ahmadinejad: Iran can now talk to world from vantage point of a nuclear state." Arabic News. Retrieved 29-10-2006. نسخة محفوظة 07 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  95. "احمدي نجاد : إيران النووية حق غير قابل للتفاوض". بنا. النشر قي 12-06-2006. نسخة محفوظة 14 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  96. "Sources: UN watchdog hiding evidence on Iran nuclear program." Haaretz. نسخة محفوظة 07 يناير 2010 على موقع واي باك مشين.
  97. "Nuclear Inspections Are Curbed by Iran." The Washington Post. نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  98. "Iran's Nuclear Program." The New York Times. نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  99. "Mahmoud Ahmadinejad: 'Nuclear Issue of Iran Is Now Closed'." FOX News. نسخة محفوظة 08 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  100. "Iran Test-Fires Missile With 1,200-Mile Range." The New York Times. نسخة محفوظة 03 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  101. ريكناجل، تشارلز. "إيران : انتخاب أحمدي نجاد من المرجح أن تؤثر على المفاوضات النووية". إذاعة أوروبا الحرة. النشر في 29-102006. نسخة محفوظة 11 يونيو 2008 على موقع واي باك مشين.
  102. "Iran rebukes its prez over N-policy." The Times of India. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 02 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  103. "Ahmadinejad: Nations jealous of nuclear progress". Retrieved 24-02-2008. نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  104. Crisis Group (2007-02-06). "International Crisis Group, Iran: Ahmadi-Nejad's Tumultuous Presidency, 6 February 2007". Crisisgroup.org. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  105. "علي أكبر ولايتي، مستشار لقائد :' كل شيء قابل للتفاوض ". دائرة الصحافة الإيرانية. النشر قي 27-01-2008. نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  106. "دفاع از اظهارات احمدی‌نژاد عليه مسيحيت ويهود، آفتاب" (باللغة Persian language). Gooya. 2007-06-07. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  107. Harrison, Frances. "Iran police move into fashion business". Retrieved 16-04-2007. نسخة محفوظة 06 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  108. "روزنامه هاشمي": بوسه احمدی‌نژاد بر دست معلم سالخورده‌اش، اشكال شرعي دارد!" Ansar News. Retrieved 27-01-2008. نسخة محفوظة 30 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  109. "اتهام احمدي نجاد بالفجور" بي بي سي نيوز. النشر في 28-01-2008. نسخة محفوظة 19 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  110. "Karrubi declares presidential candidacy". Tehran Times. 2008-10-13. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  111. "Iran presidential candidate hits out at Holocaust denial". Trend News Agency. 2006-10-12. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  112. آية الله يتسول الاختلاف : المفارقة لايران الحديثة هومان ماجد، دوبليداي، 2008، P.79
  113. "Iran Focus-Iran's new President has a past mired in controversy - Iran (General) - News". Iranfocus.com. 2005-06-24. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  114. "ایران در هفته ای كه گذشت؛ 17 تیر 1390" (باللغة فارسی). BBC Persian. 1390. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  115. President Ahmadinejad In Rows With 3 Leading Officials - AFP "Iran President Ahmadinejad In Rows With 3 Leading Officials – AFP" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). Nasdaq.com. مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  116. "Ahmadinejad Attacks Haddad Adel (Iran Press Service)". Iran Press Service. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  117. "Press TV – Haddad-Adel: Constitution not violated". Presstv.ir. 2008-04-23. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  118. "IC Publications". Africasia.com. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  119. "Scandal, Fistfight Erupt Over Impeachment Move in Iran". washingtonpost.com. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  120. "Middle East | Iran minister sacked over forgery". BBC News. 2008-11-04. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  121. "Iran examines missing oil revenue". United Press International. 2009-02-16. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  122. "Iran looks into missing $1B oil money". presstv. 2009-02-05. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  123. "Majlis searching for $1B missing oil money". presstv. 2009-02-15. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  124. Press TV (2009-07-27). "Tehran court finds Iran minister guilty of fraud". Tehran Times. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  125. BBC News (2009-07-27). "Minister of Industry guilty in 'Safe room' matter" (باللغة الفارسية). Tehran Times. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  126. Gollust, David. "US Ready For Another Meeting With Iran." Voice of America. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 14 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  127. الديلي تلغراف: سنفتقد أحمدي نجاد - BBC Arabic نسخة محفوظة 26 أغسطس 2013 على موقع واي باك مشين.
  128. "Iran's Ahmadinejad wants Israel moved to Europe". Agence France-Presse. 8 ديسمبر 2005. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  129. Armitage, Richard. "U.S. Policy and Iran. Testimony before the Senate Foreign Relations Committee." U.S. Department of State. Retrieved 01-12-2006. نسخة محفوظة 25 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  130. Burns, R. Nicholas. "U.S. Policy and Iran. Johns Hopkins University Paul H. Nitze School of Advanced International Studies." U.S. Department of State. Retrieved 01-12-2006. نسخة محفوظة 25 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  131. "State Sponsors of Terrorism." U.S. Department of State. Retrieved 05-02-2007. نسخة محفوظة 1 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  132. "Timeline: US-Iran ties." BBC News. Retrieved 29-10-2006. نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  133. Vick, Karl. "No Proposals in Iranian's Letter to Bush, U.S. Says." The Washington Post. Retrieved 29-10-2006. نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  134. "يقول الرئيس رسالته إلى الرئيس بوش دعوة إلى الإسلام".وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية. النشر في 29-10-2006. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 5 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  135. "لا' مفر من الضغينة بين بوش وأحمدي نجاد." سي ان ان. النشر في 10-01-2007. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  136. "Ahmadinejad's letter to Americans." CNN. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 17 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  137. "رسالة من فخامة الدكتور محمود أحمدي نجاد رئيس جمهورية إيران إلى الشعب الاميركي". فوكس نيوز. النشر في 29-11-2006. نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  138. "President misquoted over gays in Iran: aide | International | Reuters". Reuters<!. 2007-10-10. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  139. "Ahmadinejad: 9/11 'suspect event'". BBC News. 2008-04-16. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  140. "Iran mulling dynamic, progressive economy, prez". Mathaba.net. 2008-10-31. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  141. "Statement by H.E. Dr. Mahmoud Ahmadinejad" (PDF). الأمم المتحدة. 23 سبتمبر 2008. صفحة 8. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2008. 'The American empire in the world is reaching the end of its road, and its next rulers must limit their interference to their own borders.' الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  142. وكالة مهر للانباء. نسخة محفوظة 14 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  143. "Iran Ends Oil Transactions In U.S. Dollars". CBS News. 2008-04-30. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  144. انان :' الفزع 'من التعليقات الإيرانية على إسرائيل". نشرت سي ان ان في 27-09-2007. نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  145. "نص خطاب محمود احمدي نجاد". صحيفة نيويورك تايمز النشر في 17-10-2006 نسخة محفوظة 3 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  146. "رؤية تصويت إيران على أنه استفتاء على احمدي نجاد" بوسطن غلوب النشر في 27-12-2006 نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  147. "Annan 'dismayed' by Iran remarks". BBC News. 28 أكتوبر 2005. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2006. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  148. "UN raps Iran's anti-Israel rant". BBC News. 28 أكتوبر 2005. مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  149. Martin, Paul (15 نوفمبر 2005). "Prime Minister Martin Speaks Before Jewish Leaders in Toronto". Carolyn Bennett. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  150. Steele, Jonathan (14 يونيو 2006). "Lost in translation". London: Guardian. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  151. Bronner, Ethan (11 يونيو 2006). "Just How Far Did They Go, Those Words Against Israel?". New York Times. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  152. "What Iranian Leaders Really Say About Doing Away with Israel." Joshua Teitelbaum. (Jerusalem: Jerusalem Center for Public Affairs, 2008). نسخة محفوظة 27 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  153. Nuclear Proliferation: The Islamic. Republic of Iran. G. AWDAT. B. AHGAT, Iranian Studies, volume 39, number 3, September 2006
  154. Deutsche Presse-Agentur (16 يوليو 2006). "Ahmadinejad compares Israel to Hitler". Indo-Asian News Service. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  155. Schorn, Daniel (13 أغسطس 2006). "Iranian Leader Opens Up". 60 Minutes. CBS News. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  156. "President Ahmadinejad, Palestinian PM meet in Doha". IRNA. 2 ديسمبر 2006. مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  157. "Iran students rebel over Holocaust denial". UPI. 12 ديسمبر 2006. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  158. "CNN's Larry King Live: Transcript of Interview with Iranian President Mahmoud Ahmadinejad". Transcripts.cnn.com. 2008-09-23. مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  159. "Ahmadinejad: Special Hq to be formed for Tehran-Moscow cooperation". Islamic Republic News Agency. 26 أكتوبر 2005. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2007. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  160. Prada, Leandro. "Ahmadinejad Visits Anti-US Allies in Latin America." CNS News. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 12 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  161. "Ahmadinejad hails Venezuela's vote in IAEA" Global Security. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  162. "Venezuela's Chavez, Iran's Ahmadinejad Pledge Mutual Support." Fox News. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 15 أبريل 2008 على موقع واي باك مشين.
  163. "CIA – The World Factbook – Iran." CIA. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 27 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  164. Abdel-Mageed, Dina "Has the Revolution Affected Iran's Relations With Its Neighbors?". Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 17 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  165. "Saudi-Iran Meeting Yields Little Substance.". Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  166. Vest, Jason "Turkey, Israel and the US." The Nation. Retrieved 26-01-2006. نسخة محفوظة 18 فبراير 2010 على موقع واي باك مشين.
  167. "Ahmadinejad seeks to improve Iran image with Ankara visit." Turkish Daily News. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 14 ديسمبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  168. "Israel, Turkey patch up relations.". Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 05 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  169. "Turkey's Botas says Iran is important gas partner." Reuters. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 12 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  170. "Turkey to fund $3.5 bln Iran gas deal alone." Reuters. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 06 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  171. "Bush Urges Unity Against Iran." New York Times. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 08 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  172. "Ahmadi-Nejad message to Gulf states on relations with Iran.". Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 25 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  173. "Iran anxious to reopen embassy in Cairo.". Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 06 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  174. "Ahmadinejad visits Syria." Guardian Unlimited. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 21 فبراير 2006 على موقع واي باك مشين.
  175. "Iran, Syria Praise Hezbollah, Mock US." Associated Press. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 13 يونيو 2011 على موقع واي باك مشين.
  176. "Speaking with the enemy." Asia Times. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  177. "Iran-Pakistan- Afghanistan friendly ties to ensure regional security." IRNA. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 23 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  178. Shahid, Sohaib. "Iran-Pak-India gas pipeline: implications and prospects." Business and Finance Review. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 18 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  179. "Ahmadinejad meets Azeri FM." Fars. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 06 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  180. Whitemore, Brian. "Energy to dominate Ahmadinejad's Armenia visit." Energy Publisher. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 01 أكتوبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  181. Sheryl Gay Stolberg (2007-08-07). "Bush differs with Karzai on Iran". IHT (NYT World). مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2007. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  182. "Iran, Afghanistan stress expansion of ties". IRNA. 2003-10-12. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  183. "Karzai's Iran reference raises eyebrows at Camp David". The Calgary Herald News Services. 2007-08-06. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  184. "Iran Summit urges aid for Afghanistan and Gaza". Al-Arabiya News Channel. 2009-03-11. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  185. "Video of Ahmadinejad's Visit to Iraq." IranNegah. Retrieved 26-05-2008. نسخة محفوظة 03 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  186. "Iran president on landmark Iraq visit" CNN. Retrieved 03-02-2008. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  187. "Iran's president: No one likes Americans" CNN. Retrieved 03-03-2008. نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  188. "Holocaust a myth, says Iranian president". Guardian.co.uk. London. Associated Press. 2005-12-14. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  189. Iranian Leader Denies Holocaust BBC, 14 December 2005 نسخة محفوظة 14 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  190. "We Are Determined: Spiegel interview with Iranian President Mahmoud Ahmedinejad". Retrieved 20-10-2008. نسخة محفوظة 28 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  191. EQBALI, ARESU (2006-08-28). "Ahmadinejad: Holocaust was made up". Mail and Guardian Online. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  192. Iranian President Ahmadinejad Addresses Rally. Retrieved 10 June 2009. نسخة محفوظة 06 أغسطس 2009 على موقع واي باك مشين.
  193. "Iran hosts Holocaust conference". CNN. Retrieved 27-12-2006. نسخة محفوظة 12 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  194. "Iran: Holocaust Conference Soon in Tehran". Adnkronos International (AKI). Retrieved 27-12-2006.
  195. "Berlin Counters Holocaust Conference" Spiegel Online. Retrieved 27-12-2006. نسخة محفوظة 25 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  196. "Ahmadinejad's speech @ Columbia university – a transcript". 25 سبتمبر 2007. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  197. "President Ahmadinejad Delivers Remarks at Columbia University" The Washington Post. Retrieved 26-01-2008. نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  198. "Germany: Ahmadinejad anti-Semitic". onenews (New Zealand). 2008-09-27. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  199. Can Obama Holocaust Comments Give Moderates Boost in Iran Election? فوكس نيوز. Published June 07, 2009. نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  200. "New York Daily News: "Iran's president: I don't deny Holocaust"". Nydailynews.com. 2007-09-24. مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2010. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  201. John Pike (2006-04-24). "GlobalSecurity.org: "Polling only solution to Palestine problem, President"". Globalsecurity.org. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  202. "Iranian leader 'not anti-Semite'". BBC. 21 سبتمبر 2006. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2007. 'Some people think if they accuse me of being anti-Jew they can solve the problem. No, I am not anti-Jew,' he said. 'I respect them very much.' الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  203. Shiraz Dossa (2007). "Canadian The Explanation We Never Heard, Volume 15, Number 5". Literary Review of Canada. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  204. Joshua Mitnick (2007-02-22). "The Star: Blood feud in Israel's religious academia". Toronto: Thestar.com. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  205. "Canada Free Press: Professor Shiraz Dossa known by the company he keeps". Canadafreepress.com. 2006-12-15. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  206. "CBC: Prof defends participation at controversial Tehran conference". Cbc.ca. 2007-05-28. مؤرشف من الأصل في 01 يونيو 2007. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

    وصلات خارجية

    المناصب السياسية
    سبقه
    محمد خاتمي
    رؤساء الإيرانيين

    2005 م - 2013 م

    تبعه
    حسن روحاني
    • بوابة أعلام
    • بوابة إيران
    • بوابة السياسة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.