مخطوطات صنعاء

مخطوطات صنعاء هي مجموعة من المخطوطات والرقائق القرآنية تبلغ حوالي 4500 مخطوطة، كتبت بالخط الكوفي والحجازي وغيرها من الخطوط غير المنقوطة، تعد بعضها من أقدم النصوص القرآنية الموجودة [1] اِكْتٌشِفَتْ مع عدد من المخطوطات التاريخية في الجامع الكبير بصنعاء القديمة عام 1972 على طرس وتعود للعصور الأولى للإسلام ويُعتقد أن بعضها كتبت بخط علي بن أبي طالب، [2]

مخطوطة القرآن بصنعاء
مخطوطة للقرآن الكريم
ورقة «ستانفورد» من طرس صنعاء. النص العلوي يغطي الآيات 265-271 من سورة البقرة

معلومات الكتاب
المؤلف مجهول
اللغة عربية
تاريخ النشر 671 م
التقديم
نوع الطباعة برشمان ، رق الكتابة
الحبر

النص الظاهر من المخطوطة يتطابق مع النص القياسي للقرآن (مصحف عثمان)، بينما النص السفلي (الخلفي غير الظاهر) يحوي العديد من الاختلافات عن النص القياسي.نٌشرت نسخة من النص السفلي في 2012.[3] تحليل الكربون الإشعاعي أرجع تاريخ الرق الأثري إلى 671 ميلادية بدقة 99%.[4]

الاكتشاف

عثرت أعمال حفر في الجامع الكبير في السبعينات من القرن العشرين على عدد كبير من المخطوطات القرآنية يعود تاريخها إلى القرن الأول من الهجرة، حيث يعود تاريخ بناء الجامع الكبير إلى العام السادس للهجرة، عندما عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم لواحد من أصحابه لبنائه، وشهد المسجد عدة توسعات على مدى الزمن من قبل الحكام المسلمين والأئمة.

ألحقت أمطار غزيرة هطلت في صنعاء عام 1385 هـ / 1965م أضراراً في سقف المسجد في الزاوية الشمالية الغربية. وخلال اعمال الاستطلاع أُكتشفت خزانة كبيرة تحتوي آلاف المخطوطات القرآنية والتاريخية.[5]

وافقت ألمانيا في 1979 على طلب تقدم به القاضي إسماعيل الأكوع، الذي كان رئيسا لهيئة الآثار اليمنية، للمساعدة في ترميم المخطوطات وصيانتها، وبلغت تكاليف المشروع 2.2 مليون مارك ألماني. وبدأ تنفيذ المشروع عام 1983 واستمر حتى عام 1996. وتمكن الفريق من ترميم 15 ألف صفحة من نسخ القرآن الكريم من مجموع المخطوطات المكتشفة البالغ عددها نحو 40 ألف مخطوطة، بينها 12 ألف رق جلدي قرآني، جرى فتحها وتنظيفها ومعالجتها وتصنيفها وتجميعها.

ومن بين الرقائق والمخطوطات آلاف القصاصات القرآنية التي تعود لأعوام وقرون مختلفة، من نسخ متعددة من القرآن تختلف في تاريخها وطريقة تدوينها، والحروف المستخدمة فيها، وأنواع الخطوط، حيث وجد الباحث الألماني غيرد بوين في 1981 أن بعض النصوص مكتوبة بالخط الحجازي النادر، وهو أول خط كتب به القرآن قبل الخط الكوفي، كما وجد قطعا من الرق كتب عليها للمرة الثانية.

قدر الدكتور غسان حمدون - مؤلف كتاب المخطوطات القرآنية في صنعاء من القرن الأول الهجري وحفظ القرآن الكريم - المخطوطات القرآنية الموجودة في دار المخطوطات المقابل للجامع الكبير بصنعاء، بأكثر من 12 ألف رق قرآني، ترجع معظمها إلى القرن الأول والثاني والثالث الهجري. أنتج مشروع رائد تابع لبرنامج ذاكرة العالم لليونسكو في اليمن قرص مدمج بعنوان "مخطوطات صنعاء", وهو يعرّف بالخط العربي من خلال مخطوطات يمنية، من بينها أجزاء من مخطوطات قرآنية من الجامع الكبير في صنعاء.[6]

لا تزال آلاف المخطوطات في الجامع الكبير بصنعاء، بينما بيعت بعضها وتفرقت في مختلف متاحف العالم.

المخطوطات

المخطوطات هي طرس ، بمعنى أن الرق كانت مكتوب عليه (النص "الأدنى") ، ثم تم مسح النص ، ثم كتب عليه مرة ثانية (النص "الأعلى") مع تكرار هذه العملية على الوقت مع نفس الرق. في طروس صنعاء، النصان الأعلى والأدنى هما قرآن مكتوب بالخط الحجازي. يبدو أن النص الأعلى يشكل نصًا كاملاً للقرآن، لكن ما إذا كان هذا هو الحال أيضًا بالنسبة للنص الأدنى يبقى موضوعًا للنقاش العلمي. ففي القرآن القياسي ، يتم عرض السور في تسلسل تقريبي من الطول المتناقص؛ من هنا ، يمكن افتراض أن القرآن الذي يتبع النظام المعياري للسور يمكن أن يقدم النص الكامل ، لكن العكس ليس هو الحال.

العديد من الأوراق في بيت المخطوطات تالفة جزئيًا وفي 28 منها فقط الكتابة العليا مقروءة (بسبب الضرر)، بينما تلك الموجودة في الملكية الخاصة أو التي تحتفظ بها المكتبة الشرقية فحالتها أفضل بشكل عام. تشكل هذه الرقوق البالغ عددها 82 ورقة نصف القرآن تقريبًا. الرق من نوعية رديئة؛ وتحتوي العديد من الرقوق على ثغرات حول كتابة النص العلوي والسفلي. ومع ذلك ، عندما يؤخذ في الاعتبار حجم الكتابة وتوفير المساحات الهامشية ، فإن الكمية الإجمالية للجلود الحيوانية التي يتطلب توفيرها لإنتاج مخطوطة كاملة للقرآن لن تكون أقل جودة من النوع المستخدم في مصحف كودكس باريسينو-بتروبوليتانوس Codex Parisino-petropolitanus

مصحف صنعاء

جزء من الآية 60 إلى 61 وجزء من الآية 61 من سورة المائدة بالخط الكوفي الشرقي؛ إحدى مخطوطات صنعاء.

كتب "مصحف صنعاء" بالخط الكوفي على 275 ورقة، وأحتوى على حوالي 86% من آيات القرآن الكريم، وكتبت بخط مائل قليلاً إلى اليمين، وأشير إلى التنوين بنقطتان، وفي نهاية الآية توضع 6 أو 5 نقاط مجمعة، وفصلت السور بأشرطة أفقية على شكل مستطيلات، وضع داخلها تشكيل مزين يختلف في كل سورة.[7]

تسلسل السور هو نفسة الموجود حديثاً في نسخ القرآن الكريم. حيث توضح دوائر كبيرة للإشارة إلى كل 10 آيات، وعلامة بشكل مستطيل مزخرف للإشارة إلى كل مائة آية.

في عام 2011 قام "طيار آلتي قولاج" (بالتركية: Tayyar Altıkulaç) بنشر نسخة طبق الأصل للمصحف المنسوب إلى علي بن أبي طالب في صنعاء بعنوان : (المصحف الشريف المنسوب إلى علي بن أبي طالب: نسخة صنعاء). يحتوي هذا المصحف على 86% من النص القرآني.[8]

المخطوطة الثانية

ووجدت مخطوطة أخرى مكونة من 60 مطوية "رق" مكتوبة بالخط الحجازي، تعود للقرن الأول أو الثاني الهجري، [9] وتظهر المخطوطة تعريف واضح لناحية النص والمسافة بين السطور مما أعطى مظهر موحد، وهذه الميزة غير شائعة في المخطوطات الحجازية. علامات التشكيل متكررة. فقد القرآن 2: 1-71: 14 (مجزأة، وليس النص متسلسل).[10] وتوجد هذه المخطوطة حالياً في دار المخطوطات بصنعاء.

  • الأبعاد: 40 سم (ارتفاع) × 29 سم (عرض).
  • المطويات : 60 مطوية.

الاختلافات

رق صنعاء الأثري يختلف بصورة متكررة من النص القياسي للقرآن، رغم ذلك فالتغيرات الطفيفة لا تخلق تغيرا في المعنى [11]، الجدول التالي يبين بعض هذه الاختلافات بناء على نسخة النص السفلي Sadeghi and Goudarzi:[12]

الموضع الآثار المرئية إعادة إنشاء النص القياسي
القرآن 2 (البقرة).191
Stanford folio, recto, l. 4, p. 44
ح/ / ٮٯٮـ(ـلو) کمحَتّی يُقـٰتِلوکُمحَتَّىٰ يُقَـٰتِلُوكُمْ فِيهِ
القرآن 2 (البقرة).191
Stanford folio, recto, l. 5, p. 44
د لک جز ا ا لکڡر ٮںذَٰلِکَ جَزاءُ الکـٰفِرينَكـذَٰلِكَ جَزَآءُ ٱلْكَـٰفِرِينَ
القرآن 2 (البقرة).192
Stanford folio, recto, l. 5, p. 44
ا نتـ(ه)ـوإنتَهَوانتَهَوا
القرآن 2 (البقرة).193
Stanford folio, recto, l. 6, p. 44
حتاحَتّاحَتّی
القرآن 2 (البقرة).193
Stanford folio, recto, l. 7, p. 44
و ٮکو ں ا لد ٮں کله ل[ل]هو يَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّـهِوَيَكُونَ ٱلدِّينُ لِلَّـهِ
القرآن 2 (البقرة).194
Stanford folio, recto, l. 10, p. 44
و من اعتدیوَ مَنِ اعتَدَیفَــمَنِ ٱعْتَدَى
القرآن 2 (البقرة).194
Stanford folio, recto, l. 11, p. 44
ڡا عٮـ/ / وفاعتدوفَٱعْتَدُوا
القرآن 2 (البقرة).194
Stanford folio, recto, l. 11, p. 44
ما اعتد ی علٮكم ٮهمَا اعتَدَی عَلَيكُم بِهمَا ٱعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ
القرآن 2 (البقرة).196
Stanford folio, recto, l. 17, p. 44
ڡـم// تٮسر مں ا لهد یفَما تَيَسَّر مِن الهَدیفما استَيسَرَ مِنَ ٱلْهَدْىِ
القرآن 2 (البقرة).196
Stanford folio, recto, l. 17, p. 44
و لا تحلٯو اوَلَا تَحلِقُواوَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ
القرآن 2 (البقرة).196
Stanford folio, recto, l. 18, p. 44
ڡا ں كا ں ا حد مٮكمفَإن كان أحَدٌ مِنكُمفَمَن كَانَ مِنكُم
القرآن 2 (البقرة).196
Stanford folio, recto, l. 19, p. 45
ڡد ٮهفِديَةٌفَـفِديَةٌ
القرآن 2 (البقرة).196
Stanford folio, recto, l. 20, p. 45
مں صٮم او نسکمِن صِيٰمٍ أَو نُسُكٍمِن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ
القرآن 11 (هود).105
Folio 4, recto, l. 1, p. 51
ا (لا) مں ا {------}؛إلّا مَن أَذِنَ لَهإِلَّا بِإِذْنِهِ
القرآن 11 (هود).122
Folio 4, verso, l. 4, p. 52
ا / / (مع)[ک]/ / {--------}؛إِنَّا مَعَكُم مُنتَظِرُونَإِنَّا مُنتَظِرُونَ
القرآن 8 (الأنفال).2
Folio 4, verso, l. 12, p. 52
ڡـ(ر) ٯـٮْفَرِقَتْوَجِلَت
القرآن 8 (الأنفال).2
Folio 4, verso, l. 13, p. 52
ا ٮـ(ـٮٮـ)اءَايَـٰتُناءَايَـٰتُهُ
القرآن 9 (التوبة).122
Folio 22, recto, l. 3, p. 62
ما [كـ]ا ںمَا كَانَوَمَا كَانَ
القرآن 9 (التوبة).122
Folio 22, recto, l. 4, p. 62
مں كل ا مهمِن كُلِّ أُمَّةٍمِن كُلِّ فِرْقَةٍ
القرآن 9 (التوبة).124
Folio 22, recto, l. 9, p. 62
و ا د ا ا ٮر لٮوَإِذَا أُنزِلَتْوَإِذَا مَا أُنزِلَتْ
القرآن 9 (التوبة).125
Folio 22, recto, l. 12, p. 62
ڡی ٯلو ٮهم ر حسفِى قُلُوبِهِم رِجْسٌفِى قُلُوبِهِم مَرَضٌ
القرآن 9 (التوبة).125
Folio 22, recto, l. 13, p. 62
ر حر ا ا لی ر حس[ه]ـمرِجزاً إِلَىٰ رِجْسِهِمْرِجساً إِلَىٰ رِجْسِهِمْ
القرآن 9 (التوبة).125
Folio 22, recto, l. 13, p. 62
و ما ٮو ا و هم ڡـ(ـسٯـ)[ـو] ںوَمَاتُوا۟ وَهُمْ فَـٰسِقُونَوَمَاتُوا۟ وَهُمْ كَـٰفِرُونَ
القرآن 9 (التوبة).126
Folio 22, recto, l. 13, p. 62
ا [و] / / ٮر وأَوَلَا يَرَوْأَوَلَا يَرَوْنَ
القرآن 9 (التوبة).126
Folio 22, recto, l. 15, p. 62
و لا ٮـ(ـٮـ)ـد كر و ںوَلَا يَتَذَكَّرُونَوَلَا هُمْ يَذَّكَّرُونَ
القرآن 9 (التوبة).127
Folio 22, recto, l. 15, p. 62
و ا د ا ا [ٮـ]ـر (ل)ـٮوَإِذَا أُنزِلَتْوَإِذَا مَا أُنزِلَتْ
القرآن 9 (التوبة).127
Folio 22, recto, l. 16, p. 62
هل ٮر ٮٮاهَلْ يَرَىٰنَاهَلْ يَرَىٰكُم
القرآن 9 (التوبة).127
Folio 22, recto, l. 17, p. 62
ڡا ٮـ[ـص](ـر) ڡـ(ـو) افَـٱنصَرَفُواثُمَّ انصَرَفُوا
القرآن 9 (التوبة).127
Folio 22, recto, l. 17, p. 62
ڡصر ڡ ا لـلـهفَــصَرَفَ اللهُصَرَفَ ٱللَّـهُ
القرآن 9 (التوبة).127
Folio 22, recto, l. 17, p. 62
د لک ٮـ(ا ٮـ)//[ـم] (ٯـ)ـو م لا ٮڡٯهو ںذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَبِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ
القرآن 9 (التوبة).128
Folio 22, recto, l. 18, p. 62
و لٯد حا کموَلَقَدْ جَاءَكُمْلَقَدْ جَاءَكُمْ
القرآن 9 (التوبة).128
Folio 22, recto, l. 18, p. 62
ر سو ل مٮـ(ک)ـمرَسولٌ مِنْكُمْرَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِکُمْ
القرآن 9 (التوبة).128
Folio 22, recto, l. 19, p. 63
عر ٮر (ع)ل[ـٮـ](ه) ما عٮٮکمعَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنَّتَكُمْعَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ
القرآن 9 (التوبة).129
Folio 22, recto, l. 20, p. 63
ڡا / / (ٮـ)ـو لو ا [ع](ـٮـ)ـکفَإن تَوَلَّوْا عَنْكَفَإن تَوَلَّوْا
القرآن 9 (التوبة).129
Folio 22, recto, l. 21, p. 63
ا لد ی لا ا ل[ه] ا لا هوالَّذي لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَلَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ
القرآن 19 (مريم).2
Folio 22, recto, l. 24, p. 63
ر ح[ـم]هرَحْمَةِرَحْمَتِ
القرآن 19 (مريم).3
Folio 22, recto, l. 25, p. 63
ا د ٮا د ی ر ٮک ر ك[ـر] ٮاإِذْ نَادَىٰ رَبَّــكَ زَكَرِيَّاإِذْ نَادَىٰ رَبَّــهُ
القرآن 19 (مريم).4
Folio 22, recto, l. 25, p. 63
و ٯل ر ٮیوَقٰلَ رَبِّــيقالَ رَبِّ
القرآن 19 (مريم).4
Folio 22, recto, l. 26, p. 63
و ٯل ر ٮی ا سٮعل ا لر ا س سٮٮاوَقٰلَ رَبِّي ٱشْتَعَلَ ٱلرَّأْسُ شَيْباًقَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ ٱلْعَظْمُ مِنِّي وَٱشْتَعَلَ ٱلرَّأْسُ شَيْبًا
القرآن 19 (مريم).4
Folio 22, recto, l. 26, p. 63
و لم ا کں ر ٮ ٮـ(ـد) عا کوَلَمْ أَکُنْ رَبِّ بِدُعَاءِكَوَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ
القرآن 19 (مريم).5
Folio 22, recto, l. 27, p. 63
و ح(ڡـ)ـٮ ا لمو ل مں و [ر] ا یوَ خِفْتُ ٱلْمَوَٰل مِن وَرٰاءِىوَإِنِّى خِفْتُ ٱلْمَوَٰلِىَ مِن وَرٰاءِى
القرآن 19 (مريم).7
Folio 22, verso, l. 2-3, p. 63
؛{-----------------} (ٯد) و هٮٮا لک علما ر کٮا ۝ و ٮسر ٮه {----------------}(ه) مں ٯـٮـ(ـل) س//ـمٮـا؛{يَـٰزَكَرِيَّا إِنَّا قَد} وَهَبْنَا لَكَ غُلٰماً زَكِيَّاً ۝ وَبَشَّرْنٰهُ {بِيَحْيیٰ لَمْ نَجْعَل لَّ}هُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا[13]يَـٰزَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَـٰمٍ ٱسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا
القرآن 19 (مريم).8
Folio 22, verso, l. 3-4, p. 63
ا //ى ٮـ(ک)ـو ں لی (ع)ـلم {---------------} ل[ک]ـٮر عٮٮاأَنَّىٰ يَكُونُ لِى غُلَـٰمٌ {وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ ٱ} لْكِبَرِ عِتِيًّاأَنَّىٰ يَكُونُ لِى غُلَـٰمٌ وَكَانَتِ ٱمْرَأَتِى عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ ٱلْكِبَرِ عِتِيًّا
القرآن 19 (مريم).9
Folio 22, verso, l. 5, p. 63
و لم ٮک سا یوَلَمْ تَكُ شَايوَلَمْ تَكُ شَيْئًا
القرآن 19 (مريم).11
Folio 22, verso, l. 7, p. 64
؛{-}ـم حرح؛{ثُـ}ـمَّ خَرَجَفَــخَرَجَ
القرآن 19 (مريم).11
Folio 22, verso, l. 7, p. 64
ا (و) ح(ى) ا ل(ـٮـ)همأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْفَــأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ
القرآن 19 (مريم).12
Folio 22, verso, l. 8, p. 64
و علمٮه ا ل(ـح)کموَعَلَّمْنٰهُ الْحُكْمَوَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا
القرآن 19 (مريم).13
Folio 22, verso, l. 9, p. 64
حنناحَنٰناًوَحَنَاناً
القرآن 19 (مريم).14
Folio 22, verso, l. 10, p. 64
و لم ٮکوَلَمْ يَكُوَلَمْ يَكُنْ
القرآن 19 (مريم).15
Folio 22, verso, l. 10, p. 64
و علٮه ا لسلموَعَلَيْهِ السَّلٰمُوَسَلَـٰمٌ عَلَيْهِ
القرآن 19 (مريم).19
Folio 22, verso, l. 15, p. 64
لنهبلِنَهَبَلِأَهَبَ
القرآن 19 (مريم).21
Folio 22, verso, l. 17, p. 64
و هو عل//(ه) ه(ـٮـ)ـںوَهُوَ عَلَيْهِ هَيِّنٌ ۝هُوَ عَلَىَّ هَيِّنٌ
القرآن 19 (مريم).21
Folio 22, verso, l. 18, p. 64
و [ا] مر ا مٯصٮاوَأَمْرًا مَّقْضِيًّاوَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا
القرآن 19 (مريم).22
Folio 22, verso, l. 18, p. 64
ڡحملٮفَحَمَلَتْفَحَمَلَتْــهُ
القرآن 19 (مريم).23
Folio 22, verso, l. 19, p. 64
ڡـلم// ا حا ها ا لمحصفَــلَمَّا أَجَاءَهَا ٱلْمَخٰضُفَأَجَاءَهَا ٱلْمَخَاضُ
القرآن 19 (مريم).23
Folio 22, verso, l. 20, p. 65
ٯٮل هد ا ا ل(ـٮـ)[ـو] مقَبْلَ هَـٰذَا الْيَوْمِقَبْلَ هَـٰذَا
القرآن 19 (مريم).24
Folio 22, verso, l. 20-21, p. 65
ڡٮـ[ـد] ٮها مں ٮـحٮـه/----------/ ا لا ٮحر ٮیفَنٰدٮٰهَا مِن تَحْتِهَـ/ـا مَلَكٌ/ أَلَّا تَحْزَنِى [14]فَنَادَىٰهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِى
القرآن 19 (مريم).26
Folio 22, verso, l. 23, p. 65
و ٯـ// [ی] ع(ـٮٮـ)ا ۝وَقَرِّى عَيْنًا ۝وَقَرِّى عَيْنًا
القرآن 19 (مريم).26
Folio 22, verso, l. 24, p. 65
ص[ـو] (ما) [و صم]ـٮاصَوْماً وَصُمْتاًصَوْماً
القرآن 19 (مريم).26
Folio 22, verso, l. 24, p. 65
لں ا کلملَنْ أُکَلِّمَفَــلَنْ أُكَلِّمَ
القرآن 19 (مريم).27
Folio 22, verso, l. 25, p. 65
؛//ا [ٮـ](ـت ٯو) [مه] افَأَتَتْ قَوْمَهَافَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا
القرآن 19 (مريم).27
Folio 22, verso, l. 25, p. 65
لٯد ا تٮتلَقَدْ أَتَيْتِلَقَدْ جِئْتِ
القرآن 19 (مريم).28
Folio 22, verso, l. 26, p. 65
ما کا (ں) ا ٮو [ک] (ا ٮا) //[و] امَا كَانَ أَبُوكِ أَباً سُوءاًمَا كَانَ أَبُوكِ ٱمْرَأَ سَوْءٍ
القرآن 12 (يوسف).19
Folio 31, recto, l. 4-5, p. 71
ْو {------} (علٮـ)// ٮـع[ص] (ا) ل[س]/ /؛و {جَاءَت} عَلَيْهِ بَعْضُ السَّيَّارَةِوَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ
القرآن 12 (يوسف).19
Folio 31, recto, l. 6, p. 71
و ٯلوَقٰلَقَالَ
القرآن 12 (يوسف).19
Folio 31, recto, l. 7, p. 71
و (ا) ل[له] عل//ـم ٮـم(ا) ٮڡعلو{}ںوَٱللَّـهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَوَٱللَّـهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ
القرآن 12 (يوسف).28
Folio 31, verso, l. 4, p. 72
ٯل ا //[ه] (ك)[ـٮد] كںقٰلَ إِنَّهُ كَيْدَكُنَّقَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ
القرآن 12 (يوسف).30
Folio 31, verso, l. 5, p. 72
ٮسو (ه) مں ا (هل) ا لمد [ٮـ]ـٮهنِسْوَةٌ مِن أَهْلِ ٱلْمَدِينَةِنِسْوَةٌ فِي ٱلْمَدِينَةِ
القرآن 12 (يوسف).30
Folio 31, verso, l. 5-6, p. 72
؛{---------------}/ / ٯـ(ـد س)ع(ڡـ)[ها] (ح)[ـٮ] ڡٮـ//(ه)ا؛{ٱمْرَأَتُ ٱلْعَزِيزِ} قَدْ شَغَفَهَا حُبُّ فَتَٮٰهَا[15]ٱمْرَأَتُ ٱلْعَزِيزِ تُرَٰوِدُ فَتَٮٰهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا
القرآن 12 (يوسف).31
Folio 31, verso, l. 7, p. 72
ڡلما سم[ع]/ / مکر[ه]ـںفَلَمَّا سَمِعَتْ مَكْرَهُنَّفَلَمَّا سَمِعَتْ بِــمَكْرِهِنَّ
القرآن 12 (يوسف).31
Folio 31, verso, l. 8, p. 72
و{ } ح(ع)ل/ / ل(ه)/ / (مٮـک)//؛وَجَعَلَتْ لَهُنَّ مُتَّكَـًٔاوَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَـًٔا
القرآن 37 (الصافات).15
Folio 28, recto, l. 1, p. 102
و ٯلو ا هد ا {------}//ٮٮںوَقٰلوا هذا سِحرٌ مُبينٌوَقالوا إن هـٰذا إِلّا سِحرٌ مُبينٌ
القرآن 37 (الصافات).19
Folio 28, recto, l. 4, p. 102
/ /ڡا د ا ه[ـم] مح(ـص)ـرفَإذا هُم مُحضَرونفَإِذا هُم يَنظُرونَ
القرآن 37 (الصافات).22
Folio 28, recto, l. 6, p. 102
ا ٮـ(عٮـ)و اإبعَثوااحشُرُوا
القرآن 37 (الصافات).22
Folio 28, recto, l. 6, p. 102
طـ//[ـم]ـو ا { }الَّذينَ ظَلَمواالَّذينَ ظَلَموا وَأَزوٰجَهُم
القرآن 37 (الصافات).23
Folio 28, recto, l. 8, p. 102
صر ٮط ا (لح)حٮمصِر ٮطِ الجَحيمصِرٰطِ الجَحيمِ
القرآن 37 (الصافات).25
Folio 28, recto, l. 9, p. 103
/ / لا ٮٮٮصرولا تَنٮٰصَرون or لا تَتَنٰصَرونلا تَناصَرون
القرآن 37 (الصافات).27
Folio 28, recto, l. 10, p. 103
ڡـ(ا ٯـ)ـٮلفَـأ قبَلَوَأَقبَلَ
القرآن 37 (الصافات).48
Folio 28, verso, l. 3, p. 103
ع(ـٮـ)[ـد] همعِندَهُموَعِندَهُم
القرآن 37 (الصافات).50
Folio 28, verso, l. 4, p. 103
علاعَلاعَلی
القرآن 37 (الصافات).54
Folio 28, verso, l. 7, p. 103
ٯهلفَــهَلهَل
القرآن 37 (الصافات).56
Folio 28, verso, l. 8, p. 103
ل(ـٮـع)ـو ٮںلَتُغوِينِِلَتُرْدِين
القرآن 37 (الصافات).58
Folio 28, verso, l. 9, p. 103
و ما ٮحںوَما نَحنُأَفَما نَحْنُ

صفحات المخطوطات

رقم المصحفالقرنطولعرضالصفحات
01-25.1الأول هجري33.52629 صفحة
01-27.1الأول هجري80 صفحة
20-33.1الأول هجري+25 صفحة
01-29.1الأول هجري35 صفحة
01-28.1الاول/الثاني60 صفحة
01-18.316 صفحة

صور

انظر ايضا

وصلات خارجية

مراجع

  1. Der Islam. Volume 87, Issue 1-2, Pages 1–129
  2. Geoffrey Roper (ed.), World Survey Of Islamic Manuscripts, 1992, Volume III, Al-Furqan Islamic Heritage Foundation: London, p.p. 664-667.
  3. Sadeghi & Goudarzi 2012.
  4. Sadeghi 2010, p. 353.
  5. "The Qur'anic Manuscripts". مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2015.
  6. "Yemen - UNESCO World Heritage Centre". مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015.
  7. "Codex Sana'a I - A Qur'anic Manuscript From Mid-1st Century Of Hijra". مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2015.
  8. "The "Qur'an Of Ali b. Abi Talib" (The Sanaa Mushaf) From 1st / 2nd Century Hijra". مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2015.
  9. مصحف صنعاء 1985، دار الآثار: الكويت، صفحة 56، صفيحة 17.
  10. "Codex Sana'a DAM 01-28.1 – A Qur'anic Manuscript From 1st / 2nd Century Of Hijra". مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2015.
  11. Sadeghi & Goudarzi 2012, p. 19.
  12. Sadeghi & Goudarzi 2012, pp. 41-129.
  13. Sadeghi & Goudarzi 2012, p. 63. The hypothetical interpolation of texts for the missing parts in this and the next row are based on Sadeghi & Goudarzi's fn. 216 and 218.
  14. Sadeghi & Goudarzi 2012, p. 65. The hypothetical interpolation of text for the illegible part is based on Sadeghi & Goudarzi's fn. 229.
  15. Sadeghi & Goudarzi 2012, p. 72. The reconstructed text here is based on suggestions in Sadeghi & Goudarzi's fn. 279 and 281.
    • Sadeghi، Behnam; Goudarzi, Mohsen (2012). "Ṣan'ā' 1 and the Origins of the Qur'ān". Der Islam. 87 (1-2): 1–129. doi:10.1515/islam-2011-0025. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2016. Cite uses deprecated parameter |coauthors= (مساعدة)
    • Sadeghi، Behnam; Bergmann, Uwe (2010). "The Codex of a Companion of the Prophet and the Qurʾān of the Prophet". Arabica. 57 (4): 343–436. doi:10.1163/157005810X504518. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. Cite uses deprecated parameter |coauthors= (مساعدة)
    • Puin، Elisabeth (2011). "Ein früher Koranpalimpsest aus Ṣan'ā' (DAM 01-27.1) – Teil IV". Die Entstehung einer Weltreligion II. Hans Schiller. ISBN 3899303458.
    • Puin، Elisabeth (2010). "Ein früher Koranpalimpsest aus Ṣan'ā' (DAM 01-27.1): Teil III: Ein nicht-'uṯmānischer Koran". Die Entstehung einer Weltreligion I: von der koranischen Bewegung zum Frühislam. Hans Schiller. ISBN 3899303180.
    • Puin، Elisabeth (2009). "Ein früher Koranpalimpsest aus Ṣan'ā' (DAM 01-27.1): Teil II". Vom Koran zum Islam. Hans Schiller. ISBN 3899302699.
    • Puin، Elisabeth (2008). "Ein früher Koranpalimpsest aus Ṣan'ā' (DAM 01-27.1)". Schlaglichter: Die beiden ersten islamischen Jahrhunderte. Hans Schiller. ISBN 3899302249.
    • Hamdoun، Razan Ghassan (2004). The Qur'ānic Manuscripts In Ṣan'ā' From The First Century Hijra And The Preservation Of The Qur'ān. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2013.
    • Taher، Abul (2000-08-08). "Querying the Koran". Guardian. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2014.
    • Lang، Jeffrey (2000). "Response on the article "What is the Koran"". The Atlantic Monthly. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2014.
    • Lester، Toby (1999-01-01). "What is the Koran?". The Atlantic Monthly. مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2008. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2014.
    • بوابة كتب
    • بوابة القرآن
    • بوابة الإسلام
    • بوابة التاريخ الإسلامي
    • بوابة كتابة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.