مدغشقر

مدغشقر، رسميا جمهورية مدغشقر (بالفرنسية: République de Madagascar)‏، والمعروفة سابقًا باسم جمهورية ملجاش، هي دولة جزرية في المحيط الهندي، تبعد نحو 250 ميل (400 كـم) عن ساحل شرق أفريقيا. تتألف الدولة من جزيرة مدغشقر (رابع أكبر جزيرة في العالم) والعديد من الجزر الصغيرة. بعد تفكك القارة العظمى جندوانا في عصور ما قبل التاريخ، انقسمت مدغشقر من شبه القارة الهندية منذ نحو 88 مليون سنة، مما سمح للنباتات والحيوانات المحلية بالتطور في عزلة نسبية. وبالتالي، تعد مدغشقر مركزا للتنوع البيولوجي؛ ويقدر أن نحو 90 ٪ من الحياة البرية في مدغشقر لا توجد في أي مكان آخر على الأرض. تتعرض النظم البيئية المتنوعة للجزيرة والحياة البرية الفريدة للتهديد من جراء تعدي البشر المتزايد بسرعة والتهديدات البيئية الأخرى.

  

مدغشقر
(بالإيطالية: Madagascar)‏ 
علم مدغشقر   شعار مدغشقر  

 

الشعار الوطني
(بالملغاشية: Fitiavana, Tanindrazana, Fandrosoana)‏ 
النشيد :
الأرض والسكان
إحداثيات 20°S 47°E  
أخفض نقطة المحيط الهندي (0 متر ) 
المساحة 587295.0 كيلومتر مربع  
عاصمة أنتاناناريفو  
اللغة الرسمية الملغاشية ،  والفرنسية  
التعداد السكاني 25570895 (2017) 
متوسط العمر
65.932 سنة (2016) 
الحكم
نظام الحكم جمهورية  
رئيس مدغشقر   أندريه راجولينا (19 يناير 2019–) 
السلطة التشريعية برلمان مدغشقر   
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1960 
مؤشر التنمية البشرية
المؤشر
0.519 (2017) 
معدل البطالة 4 نسبة مئوية (2014) 
اقتصاد
معدل الضريبة القيمة المضافة
بيانات أخرى
العملة أرياري مدغشقري  
البنك المركزي البنك المركزي المدغشقري  
رقم هاتف
الطوارئ
117  (شرطة )
118   (الحماية المدنية )
124  (خدمات طبية طارئة ) 
المنطقة الزمنية ت ع م+03:00  
جهة السير يمين    
رمز الإنترنت ‎.mg‎  
أرقام التعريف البحرية 647 
أيزو 3166-1 حرفي-2 MG 
رمز الهاتف الدولي +261 

الدليل الأثري على أقدم نشاط بحث للبشر عن الغذاء في مدغشقر قد يعود تاريخه إلى 10,000 عام. تكونت أول مستوطنة بشرية في مدغشقر بين 350 قبل الميلاد و550 ميلادي من قبل الشعوب الأسترونيزية، والتي قدمت على متن زوارق من بورنيو. انضم إليهم حوالي القرن التاسع الميلادي مهاجرون بانتويون عبروا قناة موزمبيق من شرق أفريقيا. استمرت المجموعات الأخرى في الاستقرار في مدغشقر مع مرور الوقت، كل واحدة منها ساهمت وخلقت تأثيرا في الحياة الثقافية في مدغشقر. غالبًا ما يتم تقسيم المجموعات العرقية الملغاشية إلى 18 مجموعة فرعية أو أكثر، أكبرها هي مرينا في المرتفعات الوسطى.

حتى أواخر القرن الثامن عشر، كانت جزيرة مدغشقر محكومة من قبل مجموعة متنوعة من التحالفات الاجتماعية والسياسية المتغيرة. ابتداءً من أوائل القرن التاسع عشر، اتحدت معظم الجزيرة وحُكمت كمملكة مدغشقر من خلال سلسلة من نبلاء ميرينا. انتهت الملكية في عام 1897 عندما تم ضم الجزيرة إلى الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية، والتي لم تستقل منها الجزيرة إلا في عام 1960. مرت دولة مدغشقر المتمتعة بالحكم الذاتي منذ ذلك الحين بأربعة فترات دستورية رئيسية أو جمهوريات. منذ عام 1992، أصبحت الدولة تُحكم رسميًا كديمقراطية دستورية من عاصمتها أنتاناناريفو. ومع ذلك، في انتفاضة شعبية في عام 2009، استقال الرئيس مارك رافالومانانا وتم نقل السلطة الرئاسية في مارس 2009 إلى أندري راجولينا. تمت استعادة الحكم الدستوري في يناير 2014، عندما تم تعيين هيري راجاوناريامبينينا رئيسًا بعد انتخابات عام 2013 التي اعتبرها المجتمع الدولي نزيهة وشفافة. مدغشقر عضو في الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية (SADC) والمنظمة الدولية للفرنكفونية.

تنتمي مدغشقر إلى مجموعة البلدان الأقل تقدماً، وفقاً للأمم المتحدة. الملغاشية والفرنسية هما اللغتان الرسميتان للدولة. تلتزم غالبية السكان بالمعتقدات التقليدية الملغاشية، أو المسيحية، أو مزيج من الاثنين معا. تعد السياحة البيئية والزراعة، المقترنة باستثمارات أكبر في التعليم والصحة والمؤسسات الخاصة، عناصر أساسية في استراتيجية التنمية في مدغشقر. في عهد رافالومانانا، أنتجت هذه الاستثمارات نمواً اقتصادياً ملحوظاً، لكن الفوائد لم توزع بالتساوي على جميع السكان، مما أدى إلى توترات بشأن زيادة تكاليف المعيشة وتدني مستويات المعيشة بين الفقراء وبعض شرائح الطبقة الوسطى. اعتبارا من 2017، أصبح الاقتصاد أضعف بسبب الأزمة السياسية بين 2009-2013، ولا يزال مستوى المعيشة منخفضا بالنسبة لغالبية سكان مدغشقر.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.