مرصد مولارد الراديوي

مرصد مولارد الراديوي في علم الفلك (بالإنجليزية: Mullard Radio Astronomy Observatory ) هو مرصد يجمع بين عدد من التلسكوبات التي تقيس الموجات الراديوية الأتية من الفضاء الخارجي ومن مناطق كثيرة في الكون . ومن تلك التلسكوبات تلسكوب الميل الواحد ، وتلسكوب رايلي ، وأركمينيت . وقد بدأت تقنية قياس تداخل الموجات الراديوية في أواسط الاربعينيات من القرن الماضي في منطقة قريبة من كامبريدج . وقام بتمويلها مجلس الأبحاث العلمية البريطاني بالإضافة إلى تبرع من شركة مولارد المحدودة قيمته 100.000 جنيه استرليني ، وبني المرصد في منطقة لوردز بريدج ,[1] على بعد بضعة كيلومترات من كامبريدج .

هوائي تلسكوب وان مايل
لائحة تذكارية لإنشاء المرصد

وقد قام العالم مارتن رالي من المجموعة العلمية بمعمل كافندش للأبحاث ، وهو معمل تابع لجامعة كامبريدج بإنشاء المرصد ،وافتتح في 25 يوليو عام 1957 . وتعرف تلك المجموعة العلمية حاليا بمجوعة كافندش لأبحاث الفلك .

ويقع المرصد في أحد فروع محطة القطارات المارة بكامبريدج ، وهو جزء قديم لهذا الخط يجري في الاتجاه من الشرق إلى الغرب ويمتد عدة كيلومترات . وقد استخدم هذا الخط لإنشاء تلسكوب رايلي الراديوي الذي يمتد بطول 5 كيلومترات ، وكذلك لتلسكوب كامبريدج لتحليل التردد الراديوي .

اقرأ أيضا

المراجع

  1. "Subterranea Britannica - Lord's Bridge". مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2010.

    مصادر خارجية

    • بوابة المملكة المتحدة
    • بوابة علم الفلك
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.