مركز بيو للأبحاث

مركز بيو للدراسات (بالإنجليزية: Pew Research Center) هو مركز أبحاث أمريكي غير حزبي (يشير إلى نفسه على أنه "مركز حقائق") ومقره واشنطن العاصمة. يوفر المركز معلومات حول القضايا الاجتماعية والرأي العام والاتجاهات الديموغرافية التي تشكل الولايات المتحدة والعالم. كما يجري المركز استطلاعات الرأي العام، والبحوث الديموغرافية، وتحليل محتوى وسائل الإعلام وغيرها من بحوث العلوم الاجتماعية التجريبية. لا يتخذ مركز بيو للأبحاث مناصب سياسية، وهو شركة تابعة لصناديق بيو الخيرية.[1][2][3]

 

مركز بيو للأبحاث
مركز بيو للأبحاث
الشعار

البلد
الولايات المتحدة  
المقر الرئيسي واشنطن  
تاريخ التأسيس 2004 
الموقع الرسمي الموقع الرسمي (الإنجليزية ) 

التاريخ

في عام 1990 أسست شركة تايمز ميرور مركز تايمز ميرور للصحافة والناس كمشروع بحثي، مكلف بإجراء استطلاعات الرأي حول السياسة والسياسات. أصبح أندرو كوهت مديرًا لها في عام 1993، وأصبحت مؤسسة بيو الخيرية راعيها الرئيسي في عام 1996، عندما تم تغيير اسمها إلى مركز بيو للأبحاث من أجل الناس والصحافة.[4]

في عام 2004 بدأ الإعداد لإنشاء مركز بحثي، وتكلل الجهد بتأسيس مركز بيو للأبحاث في واشنطن العاصمة في عام 2013، استقال كوهوت من منصبه وأصبح المدير المؤسس، وأصبح آلان موراي الرئيس الثاني للمركز. في أكتوبر 2014 تم تعيين مايكل ديموك المخضرم لمدة 14 عامًا في مركز بيو للأبحاث كرئيس.[5]

التمويل

مركز بيو للأبحاث هو منظمة غير ربحية، معفاة من الضرائب بموجب قانون 501 (ج)(3)، وهي شركة تابعة لمؤسسة بيو الخيرية، الممول الرئيسي لها. لدراساته التي تركز على التركيبة السكانية للأديان في العالم، تم تمويل مركز أبحاث بيو بشكل مشترك من قبل مؤسسة تمبلتون.[6][7]

مراجع

  1. The Global Religious Landscape: A Report on the Size and Distribution of the World’s Major Religious Groups as of 2010. (December 2012). p. 7. Quote: "This effort is part of the Pew-Templeton Global Religious Futures project, which analyzes religious change and its impact on societies around the world. The project is jointly and generously funded by The Pew Charitable Trusts and the John Templeton Foundation". نسخة محفوظة 25 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. "About Pew Research Center". Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2014.
  3. Lesley، Alison (May 18, 2015). "Pew Research Finds Jews & Hindus are More Educated & Richer". World Religion News. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015.
  4. "Our History". Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ February 21, 2016.
  5. Massella، Nick (October 14, 2014). "Michael Dimock Named President of Pew Research Center". FishbowlDC. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ December 28, 2015.
  6. "The Global Religious Landscape: A Report on the Size and Distribution of the World's Major Religious Groups as of 2010" (PDF). Pew Research Center. December 2012. صفحة 7. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 أبريل 2019. This effort is part of the Pew-Templeton Global Religious Futures project, which analyzes religious change and its impact on societies around the world. The project is jointly and generously funded by The Pew Charitable Trusts and the John Templeton Foundation
  7. "Pew-Templeton Global Religious Futures Project". Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019.

    وصلات خارجية

    • بوابة عقد 2000
    • بوابة الولايات المتحدة
    • بوابة علم الاجتماع
    • بوابة واشنطن العاصمة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.