مستشفى السلمانية

مجمع السلمانية الطبي هو مستشفى عام يقع في حي السلمانية بعاصمة البحرين المنامة. تم وضع حجر الأساس في عام 1956 وتم افتتاح المبنى الجنوبي وهو أول مبنى أنشئ في المستشفى في 1959 من قبل الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة وفي العام 1978 افتتح الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة المستشفى بشكل رسمي وأضحى مسماه منذ ذلك الحين مركز السلمانية الطبي. وبين 1991 و1997 تم إنشاء المرحلة الثانية من بناء المركز وتم خلالها إنشاء المبنى الجديد. وافتتحه رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة في سنة 1997.[1] المستشفى لديه القدرة على استيعاب حوالي 1200 سرير. يتلقى المستشفى بمتوسط 900 إلى 1000 مريض يوميا ويعمل أكثر من ألفين من الأطباء والممرضين والعمال. تقع المشرحة الرئيسية في البحرين في المجمع.

مستشفى السلمانية
الدولة
البحرين  
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي 
مدخل قسم الحوادث والطواريء

احتجاجات 2011

العاملين في مجال الصحة محتجين قرب مجمع السلمانية الطبي.

في فبراير 2011 شهدت البحرين احتجاجات لاسقاط النظام الملكي تركزت في دوار اللؤلؤة في العاصمة المنامة كجزء من الربيع العربي الأوسع. ردت السلطات بغارة ليلية في 17 فبراير الذي نتج عنه وفاة أربعة متظاهرين وإصابة أكثر من 300 جريح. في مجمع السلمانية الطبي انضم الأطباء إلى المحتجين. في شهري مارس وأبريل 2011 ألقي القبض على عشرين من العاملين في مجال الصحة أغلبهم من العاملين في مجمع السلمانية الطبي بتهمة محاولة اسقاط النظام الملكي. في حين تم القبض على ثمانية وعشرين آخرين بتهم تصل إلى درجة جنحة. شملت التهم الموجهة لأطباء المستشفى الاحتلال وتخزين الأسلحة ونشر الأكاذيب والأخبار الكاذبة والتحريض على كراهية حكام البحرين والدعوة إلى الإطاحة بهم وحجب العلاج عن السنة. زعمت الحكومة أن الدم الموجود في بنوك الدم في المستشفى قد استخدم للمبالغة في اظهار الجروح وكان العاملين الصحيين ينقلون أسلحة إيه كيه-47 إلى المتظاهرين في سيارة إسعاف وصودرت أسلحة داخل المستشفى إثر مداهمة قامت بها الشرطة. وصفت وسائل الاعلام الحكومية المتهمين بأنهم إرهابيون. وفقا للمدعي العام فإن العكري كان يقوم بدور زعيم الجماعة وتنظيم الموظفين في السلمانية لمعارضة الحكومة البحرينية. نفى المتهمون جميع الاتهامات التي كانت ذات دوافع سياسية. في سبتمبر 2011 أدين عشرين من العاملين في مجال الصحة من قبل محكمة عسكرية في الجنايات بما في ذلك تخزين أسلحة تخزين والتآمر للإطاحة بالحكومة. واتهم ثمانية وعشرين آخرون بجنح وحوكموا بصورة فردية. في الشهر التالي نقضت الأحكام وأعلن أن المتهمين سيحاكمون أمام محكمة مدنية. بدأ بإعادة المحاكمة مارس 2012 ولكن تأجلت حتى 14 يونيو. تشكلت لجنة مستقلة من قبل ملك البحرين أبرمت في نوفمبر 2011 حيث زعموا أن العديد من العاملين في مجال الصحة المعتقلين تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة أثناء احتجازهم لدى الشرطة.

طالع أيضا

مصادر

    وصلات خارجية

    • بوابة البحرين
    • بوابة عقد 1970
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.