مستقبل نووي

في علم الأحياء الجزيئي : المستقبل النووي (بالإنجليزية: nuclear receptor)‏ هي أحد أصناف المستقبلات (التي تتكون أساسا من بروتنيات) والتي تتوضع أساسا داخل الخلية الحية وتكون مسؤولة عن تحسس وجود هرمونات أو جزيئات معينة أخرى حساسة لها. كاستجابة لوجود هذه الهرمونات أو الجزيئات يمكن ان تتفعل هذه المستقبلات لتعمل بالتناسق مع عوامل حيوية أخرى لزيادة التعبير الجيني لجينات معينة.

المستقبلات النووية لديها القدرة على الارتباط بالدنا وتنظيم التعبير للجينات المتجاورة، لذا فإن هذه المستقبلات تصنف كعوامل نسخ تنظيم التعبير الجيني بوساطة المستقبلات النووية يعتمد أساسا على اللجين أو الجزيئة المرتبطة. بكلام آخر، المستقبلات النووية تكون فعالة طبيعيا بوجود لجيناتها المرتبطة الخاصة بها. وبشكل أكثر تحديدا، ارتباط اللجين بالمستقبل النووي ينتج عنه تغير في التشكيل الكيميائي للمستقبل مما يؤدي إلى تفعيل عمل المستقبل لينتج عنه رفع تنظيم التعبير الجيني.

إحدى الخواص الفريدة للمستقبلات النووية التي تميزها عن أصناف أخرى من المستقبلات هي قدرتها على التفاعل المباشر مع الدنا والتحكم بالتعبير الجيني للدنا الجينومي. بالتالي تلعب المستقبلات النووية دورا مفتاحيا نمو المتعضيات. يمكن أن تصنف المستقبلات النووية إما وفقا لآلية التأثير أو وفقا لتشابه البنية homology.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.