مسجد الكوفة

مسجد الكوفة المعظم أو المسجد الأعظم في العراق يعدّ من مساجد العراق الأثرية والتاريخية وهو من أقدم المساجد في العالم الإسلامي، ولقد بنى المسجد الصحابي سعد بن أبي وقاص في عام 19هـ/739م ليكون أول مبنى في مدينة الكوفة التي تحولت فيما بعد إلى كبرى الحواضر الإسلامية ومقر خلافة الإمام علي بن أبي طالب. وينال المسجد قدسية كبيرة عند المسلمين من طائفة الشيعة خاصة، ويضم المسجد مراقد العديد من الشخصيات الدينية ومن أشهرهم مرقد مسلم بن عقيل.

مسجد الكوفة المعظم
مسجد الكوفة 2014 ويظهر إلى اليسار قبة مرقد مسلم بن عقيل وإلى اليمين قبة هانئ بن عروة

إحداثيات 32°01′43″N 44°24′03″E  
معلومات عامة
القرية أو المدينة الكوفة، محافظة النجف
الدولة
العراق  
المساحة 12,000م2
تاريخ بدء البناء 739 م
المواصفات
عدد المصلين 40,000
عدد المآذن 4
عدد القباب 2
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي 
ويكيميديا كومنز مسجد الكوفة
محراب مسجد الكوفة

يعدّ مسجد الكوفة رابع المساجد الأربعة التي لها مكانة مرموقة لدى الشيعة الاثني عشرية، وتسبقه المساجد الثلاثة الأولى في المرتبة والسّمو وهي المسجد الحرام، والمسجد النبوي والمسجد الأقصى. كما يعدّ أحد أقدم الأماكن التاريخية والمقدسة في العراق.

قصة بناءه

مسجد الكوفة سنة 1915م

يعود أساس المسجد طبقاً لبعض الروايات إلى حياة نبي الله آدم.[1] ثم أعاد بناءه نوح النبي.[2]

في رواية عن أبي جعفر الصادق نقلاً عن المفضّل أنه إنتهى بمعية الإمام الصادق إلى الكناسة فنظر جعفر بن محمد عن يساره ثم قال له: "ههنا صلب عمي زيد رحمه الله"، ثم مضى حتى طاق الزياتين وهو آخر السراجين، فطلب منه أن ينزل فإن الموضع كان مسجد الكوفة الأول الذي خطه آدم، وهو يكره أن يدخله راكباً، فسأله المفضل: "فمن غيّره عن خطته"؟ فأجاب: أما أول ذلك فالطوفان في زمن نوح، ثم غيره بعد أصحاب كسرى والنعمان بن منذر، ثم غيره زياد بن أبي سفيان،[1] فسأله - وكأنه مستغرب ويسمع هذا لأول مرة - "هل كانت الكوفة ومسجدها في زمن نوح"؟ فقال له: "يا مفضل، وكان منزل نوح وقومه في قرية على متن الفرات مما يلي غربي الكوفة، ويضيف أن نوحاً كان رجلاً نجاراً فأرسله الله وانتجبه، ونوح أول من عمل سفينة تجري على ظهر الماء، وأن نوحاً لبث في قومه الف سنة إلا خمسين عاماً يدعوهم إلى الهدى فيمرون به ويسخرون منه، فلما رأى ذلك منهم دعا عليهم...فأوحى الله إلى نوح (أن اصنع الفلك) وأوسعها وعجل عملها (بأعيننا ووحينا) فعمل نوح سفينته في مسجد الكوفة بيده يأتي بالخشب من بعد حتى فرغ منها".

صورة قديمة لمسجد الكوفة

بعد انتصار المسلمين على الدولة الساسانية واسقاط عاصمتها المدائن. كتب سعد بن أبي وقاص إلى الخليفة عمر بن الخطاب يبشره بنصره، فامره عمر باتخاذ دار هجرة ومنزل للمسلمين. فاستوطن الجنود في الأنبار لكن لم يستقم لهم الامر هناك حيث أصيبوا بالحمى فانتقلوا منها إلى مكان آخر فلم يكن أفضل من الأول. فاخذ سعد بن أبي وقاص يبحث عن مكان مناسب فاعجب بالبقعة التي صارت فيما بعد مدينة "الكوفة". فراسل الخليفة عمر بن الخطاب وأتفقوا على بناء مدينة في هذا الموضع. وكان أول بناء فيها هو المسجد. حيث أمر سعد برمي أربع سهام باتجاه القبلة والاتجاهات الاخرى فصارت هذه حدودا للمسجد.[3]

مسجد الكوفة المعظم

الصور


طالع أيضًا

وصلات خارجية

مراجع

  1. الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج 1، ص 230
  2. العياشي، التفسير، ج 2، ص 144
  3. "تأسيس مسجد الكوفة وحالته في العصر الإسلامي الاول". الموقع الرسمي لمسجد الكوفة. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2016.
    • بوابة مساجد
    • بوابة الإسلام
    • بوابة عمارة
    • بوابة العراق
    • بوابة شيعة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.