معركة أجدابيا الأولى

معركة أجدابيا الأولى هي عدة صدامات عسكرية حدثت بين قوات العقيد معمر القذافي ومُناهضيه من مشاركي حرب ثورة 17 فبراير في مدينة أجدابيا شرق ليبيا خلال شهري فبراير ومارس عام 2011. بدأ الصراع في يوم 19 فبراير عندما وصلت قوات الثوار مشارف المدينة للمرة الأولى - بعد أن سيطرت قبل ذلك بمدة على مدن الشرق الرئيسية مثل البيضاء وبنغازي ودرنة وطبرق- وتمكنت من انتزاعها من القذافي، لكن قواته تمكنت لاحقاً بعد شهر كامل في يوم 19 مارس من الاستيلاء مجدداً على المدينة، وما إن سيطر عليها بدأ بتوجيه قصف عنيف نحوها بالطائرات العسكرية من الجو والبوارج من البحر. ومع هذا، فبعد بدأ قوات التحالف الدولي بعملياتها تمكنت من تدمير جزء كبير من قوات القذافي المُتمركزة في أجدابيا، مما أتاح للثوار الدخول وبدأ صراع عنيف مع هذه القوات يوم 21 مارس، واستمر ذلك حتى يوم 26 مارس عندما أعلن أن الثوار استطاعوا أخيراً السيطرة على كامل مدينة أجدابيا وتأمين جزء من الطريق بينها وبين البريقة. كانت لمعارك أجدابيا أهمية كبيرة خلال الثورة الليبية لأن هذه المدينة مثلت خط الدفاع الأول والمدينة الرئيسية الأخيرة قبل بنغازي عاصمة الثوار، ولذا فقد حاول الثوار الدفاع عنها بضراوة خلال المعركة وكانت من أولوياتهم طوال الحرب. سبقت هذه المعركة خلال الثورة الليبية معركة البريقة الثانية، وتلتها معركة بنغازي الثانية.

معركة أجدابيا الأولى
جزء من حرب ثورة 17 فبراير
خريطة الثورة الليبية
معلومات عامة
التاريخ 19 فبراير - 26 مارس 2011
الموقع مدينة أجدابيا
30°45′20″N 20°13′31″E  
النتيجة انتصار الثوار وسيطرتهم على المدينة
المتحاربون
قوات العميد القذافي الثوار


قوات الأمم المتحدة

القادة
معمر القذافي
سيف الإسلام القذافي
الشعب الليبي
باراك أوباما
ديفيد كاميرون
نيكولا ساركوزي
القوة
غير معروف مئات الثوار الليبيين، و20 طائرة فرنسية (8 رافال و2 ميراج 2000-دي و2 ميراج 2000-5 وطائرتا استطلاع وأخريان لتزويد الوقود) و3 طائرات للثوار
الخسائر
20 قتيل على الأقل (عدد ما غير مُحدد خلال المعركة و20 على الأقل في قصف قوات التحالف)، و72 أسيراً، و24 دبابة (10 أتلفت و14 استولي عليها)، وبارجتان غارقتان وثالثة مُتضررة 56 قتيل و180 جريح على الأقل
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.