معركة يافا (1192)

معركة يافا وقعت أثناء الحملة الصليبية الثالثة، وواحدة من سلسلة حملات بين جيش السلطان صلاح الدين الأيوبي والقوات الصليبية تحت قيادة الملك ريتشارد الأول ملك إنجلترا (الشهير بريتشارد قلب الأسد). كانت آخر معارك الحملة الصليبية الثالثة، بعدها تمكن صلاح الدين والملك ريتشارد من الدخول في مفاوضات حول الهدنة. بالرغم من أن الصليبيون لم يستردوا بيت المقدس، إلا أنه قد سُمح للحجاج المسيحيين بدخول المدينة، وكان الصليبيون قادرون على استعادة السيطرة على قطاع لا بأس به من الأراضي الممتدة من بيروت إلى يافا.

معركة يافا
جزء من الحملة الصليبية الثالثة
معلومات عامة
التاريخ 8 أغسطس 1192 (النزاع في يافا امتد من 27 يوليو حتى 8 أغسطس)
الموقع يافا
32°03′16″N 34°45′06″E  
النتيجة انتصار حاسم للصليبيين
المتحاربون
الصليبيون الإنكليز (الامبراطورية الأنجوية)
الصليبيون الجنويون
الصليبيون الپيسيون
الأيوبيون
القادة
ريتشارد الأول ملك إنجلترا صلاح الدين الأيوبي
الوحدات
عدد غير معروف من حامية يافا

54 فارس، 100-300 من المشاة، 2,000 رامي جنوي وپيساوي + عدد غير معروف من البحارة
7,000 إلى 10,000 من المدفعية الخفيفة والثقيلة
الخسائر
2 قتلى+ الكثير من الجرحى 700 قتيل + 1500 حصان
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.