منبج

مَنْبِج مدينة في شمال شرق محافظة حلب في شمال سوريا، على بعد 30 كم غرب نهر الفرات و80 كم من مدينة حلب. في تعداد عام 2004 الذي أجراه المكتب المركزي للإحصاء، كان عدد سكان منبج يبلغ حوالي 100,000[1] نسمة. غالبية سكان منبج من العرب السنة ( يتبعون المذهب الشافعي أو الحنفي) بالإضافة إلى أقلية شركسيةو كردية و تركمانية .

منبج
مَنْبِج
منبج من الجهة الغربية

مَنْبِج
موقع منبج في سورية
الإحداثيات: 36°32′N 37°52′E
تقسيم إداري
 البلد  سوريا
 محافظة محافظة حلب
 منطقة منطقة منبج
 ناحية مركز منبج
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
ارتفاع 465 متر  
عدد السكان
 عدد السكان 78255 (2012) 
معلومات أخرى
منطقة زمنية +2
رمز المنطقة الرمز الدولي: 963, رمز المدينة: 21
رمز جيونيمز 167357 
الموقع الرسمي لا يوجد


موقع منبج

التسمية

اسم المدينة منبج وله ألفاظ كثيرة [(مابوغ Mabog)، و(Mabbog)، و(Mabbogh)، و(Magog) ، و(Membij)، و(Mumbidj)، و(مينكز) و(مابيحوم)، و(نانبيجي Nanpigi) ، و(نابيجو Nappigu)، و(Bambych)، و(بامبيكه أو بامبيسيBambyce )، و(Bambouch)، و(Pambouk)، و(Bumbuj)] كلها تعني النبع أو المنبع.

ومن أسمائها القديمة أيضاً (هيرابوليس Hierapolis) وهو يعني المدينة المقدسة، و(أبروقيش أو أبروقليس) يعني مدينة الكهنة، (ليتا آشور Lita-Ashur)، و(أديسه  Edessa)، و(العواصم)، و(منبه)، و(سرياس).

في عهد الحثيين كان اسمها مابوغ (Mabog) وعندما سيطر الآشوريون على منبج، كانت تُسمى آنذاك نامبيجي(Nampige)[2] أي النبع، بينما دعاها الآراميون نابيجو (Nappigu).[3] وقد حُرّف هذا الاسم مع الزمن فأصبح مابوغ (Mabug) أي النبع أيضاً، ودعاها اليونانيون باسم بامبيكة أو بامبيسي (Bambyce)، وفي العصر الروماني عُرفت باسم هيرابوليس (Hierapolis) أي المدينة المقدسة.

و قال الغزي في كتابه (نهر الذهب في تاريخ حلب):[4]

منبج هذه هي المعروفة بالتاريخ باسم منبج الجديدة ولفظة منبج سريانية محرفة عن منبغ ومعناها المنبع سميت بهذا الاسم لوجود عين عظيمة فيها تعرف باسم الرام

وأضاف الغزي:الفرنج يسمون منبج (مينكز) وهي باللاتينية (ما بيحوم) وتعرف قديما باسم (مينبه) بكسر الميم وفتحها و(يره بولس) و(مارغ) و(ماربوغ) وكلمة (يره بولس) ذُكرت في تاريخ سورية بلفظ (هيرابولس) و(جره بولس)، وهو اسم مدينة (كركميش أو جرابلس) نقل منها بعد خرابها إلى منبج ثم رد إلى جرابلس بعد خراب منبج ومعنى (يره بولس) المدينة المقدسة".

كما أورد الشيخ زين الدين بن الوردي في كتابه (تتمة المختصر في أخبار البشر):[5]

ذكر بعضهم أن أول من بناها (والحديث هنا عن مدينة منبج) كسرى لمَّا غلب على الشام وسمّاها (من به) أي أنا أجود، فعربت فقيل لها منبج.

ويقول (محبوب بن القسطنطين) في كتابه الذي وضعه في (أخبار ملوك الروم):

«لما كانت سنة خمسين من مُلك (بختنصر) قتل (فرعون الأعرج) ملك مصر. وكان الفرعون قد أَحرق مدينة (منبج) من قبل ملك الفرس وبنيت وسميت (أبروقيش). ولقد زار مدينة منبج الخليفة هارون الرشيد" ثم سماها (العواصم) لأنها تعصم المسلمين من العدو الروماني. وجعلها مدينة العواصم، أي عاصمة العواصم. لكني أصف "منبج" من خلال حروفها فأقول: الميم وتعني ماء. النون وتعني نبع. والباء وتعني بساتين. والجيم وتعني جنان. فأوائل الكلمات تعني (منبج)".»

المكانة الدينية

زوج اتاركاتيس المعبود حدد Hadad ظهر أسد

كانت منبج (هيرابوليس) مدينة مقدسة لما لها من حرمة دينية لدى سكانها، لما تحتويه من معابد وثنية يحج إليها الألوف من الوثنيين، لحضور الأعياد والاحتفالات الدينية التي كانت تقام فيها، والتي يشرف على تنظيمها وتنفيذها رئيس كهان المدينة. وكانت أعظم معبودات (منبج) هي أتارجتيس (بالإنجليزية: Atargatis)‏، ويعود تاريخ هيكلها إلى عام 320 ق.م، وإلى جانبه هيكل آخر لتمثال زوجها المعبود حدد (بالإنجليزية: Hadad)‏ آلهة الصواعق والعواصف، ويظهر جالسًا على عرش مستندًاإلى ثورين.[6]

قصة بناء المعبد

يعتبر لوسيانوس السميساطي (بالإنجليزية: Lucian]] of Samosata)‏ أقدم المؤرخين الذين تحدثوا عن هيرابوليس (منبج)، ولد لوسيانوس حوالي عام 125م عاش في القرن الثاني الميلادي. وقد تحدث في كتابه (الآلهة السورية (بالإنجليزية: De Dea Syaria)‏) الذي كتبه باللغة اليونانية عن قصة بناء المعبد والطقوس المكرسة للإلهة آتارجتيس  Atargatis ومعبدها وبحرتها المقدسة، ويذكر لوسيانوس قصة بناء المعبد فيروي أنه سمع العديد من الأساطير حول بناء المعبد، إلا أنه لا يأخذ بها، ويسرد قصة بنائه على أن الصرح القائم اليوم (يُقصد بذلك أيام لوسيانوس في القرن الثاني الميلادي) ليس هو نفسه الذي بُني في الأصل. إن المعبد القائم اليوم هو من بناء ستراتونيس (زوجة سلوقس الأول وهو أحد الملوك الآشوريين)، وهي المرأة التي عشقها ابن زوجها، حيث أن الابن وقع طريح الفراش وأخذ جسمه يذبل يوماً بعد يوم، حتى كشف الأمر أحد الأطباء. ويروي لوسيانوس عن عبقرية الطبيب في كشفه للمرض بعد أن علم بعدم وجود أي علة، حيث طلب الطبيب من الملك أن يستدعي جميع من في القصر ووضع يده على قلب الشاب الذي بدا ساكناً حتى وصول زوجة أبيه حيث أخذ قلبه بالخفقان وتصبب عرقًا، وهنا كشف الطبيب للوالد عن مرض ابنه فما كان من الملك إلاّ أن نقل له زوجته ومملكته.

عبادة اتارغاتيس Atargatis

كان يطلق عليها في العصر الروماني (آلهة سوريا) واسمها مُركّب في الأصل السرياني من (عتار) و(عتا) أي عشتار وعناة (وهما عبادتان ساميتان اندمجتا معاً)، وهي آلهة الخصب والحياة المنعمة والمترفة.

و كانت تشكل (أتارجتيس) مع (حدد) و(سيميوس) الأقاليم الثلاثة في المدينة المقدسة بامبيكة (منبج)، إلاّ أنها كانت أكثرها شعبية،[7] وكانت (أتارجتيس) تتمتع بشعبية كبيرة في سوريا وخاصة في دمشق وعسقلان ودورا وتدمر وغير ذلك كثير، وحظيت بنفس الشعبية في آسيا الصغرى خلال العصر اليوناني وكذلك في مقدونيا، وقدسها اليونان والرومان، وبنوا لها معابد في (دلوس)، وكان نيرون من المعجبين بها في وقت من حياته.[7]

و طُبعت صورة أتارغاتيس على النقود في هيرابولس (منبج)، ويتألف رمزها من الهلال مع قرص الشمس، وتُشاهد في الآثار الرومانية جالسة على عرش بين أسدين،[8] وهناك نموذج غريب لأتارجتيس على النقود في هيرابولس حيث تظهر محجبة، ووجدت صور أخرى كثيرة لأتارجتيس المحجبة، وتُظهر رسوم نساء محجبات بحجاب ثقيل يشبه حجاب أي مسلمة محافظة اليوم على نقش من معبد بعل في تدمر، وفي لوح منحوت من دورا اوربس، وتُرينا بعض اللآثار الأخرى الرأس محجّباً.[9]

وقد أقيم معبد الآلهة أتارجتيس على تلة، وهو محاط بسور مزدوج، ويتجه نحو الشمس، ويتم الولوج إليه عن طريق مصطبة حجرية، يليها مدخل الهيكل المزدان بأبواب ذهبية. كذلك الأمر بالنسبة لداخل المعبد، الذي يحتوي على مصلى مخصص للكهنة فقط وقد وضع فيه تمثال من الذهب ل (أتارجتيس) وآخر ل (حدد)، وكان هناك قرابة ثلاثمائة كاهن يخدمون المعبد وكان بينهم عدد قليل من القاصرين (اقل من 18 سنة).

وكان هناك شعائر معقدة أثناء الدخول إلى المدينة في أول زيارة لمعبد هيرابولس، وبالقرب من المعبد توجد بحيرة مقدسة، وكانت هذه البحيرة مركز الاحتفالات والأعياد الدينية، وتحتوي على أنواع مختلفة من الأسماك المقدسة، وفي وسطها يرتفع مذبح حجري تُحرق فوقه العطور باستمرار. وكان كل يوم يأتي الكثير من الناس إلى هذا المذبح الذي يقع منتصف البحيرة سباحةً، ويحملون معهم القرابين إيفاءً لنذرٍ ما. وفي فناء المعبد كان يعيش العديد من الحيوانات (عدا الخنازير) والطيور التي تستخدم كأضحيات في الأعياد. وعلى شاطئ هذه البحيرة كانت تقام احتفالات كبرى تدعى النزول إلى البحيرة، حيث كانت تنزل كافة تماثيل الآلهة وفي مقدمتها تمثال أتارجتيس، ويذكر (لوسيانوس) العديد من الأعياد التي كانت تجري ضمن المعبد، وأهمها عيد بداية الربيع؛ كما يتحدث عن الطقوس التي تجري ضمن هذا العيد.

من أشهر الأعياد أو الاحتفالات المقدسة

صورة أتارجتيس مطبوعة على العملة

- موكب (سيمون) إلى البحر الذي يقام سنويا مرتين، وتجلب فيه مياه من البحر وتصب في شق تحت المعبد، ويُعتقد أن المقصود من هذا الطقس هو إحياء ذكرى الطوفان في النفوس حتى لا تمحوه الأيام، كما يُفسر بأنه عملية استسقاء لتنزل الأمطار بواسطة السحر والشعوذة، أو أن الغاية أن تتم المصالحة بين الآلهة الأرضية المتخاصمة فيما بينها، وقد يرمز موكب الاحتفال المتجه إلى بحيرة الأسماك المقدسة إلى طقوس الإغتسال المقدس.

- يتم الاحتفال بقدوم فصل الربيع بإشعال النيران، ورفع المشاعل بحضور عدد كبير من الحجاج، كما تُحرق الأشجار المزدانة بضروب شتى من الأضاحي والهدايا، وكان يعتبر تعذيب وإيذاء الذات (كما يفعل بعض الشيعة اليوم) وغيرها من طرق الشعور بالنشوة عن طريق الألم جزءًا من الطقوس الدينية التي تحدث في هذا المعبد، وقد يصل الانفعال التأثري ببعض الكهنة المعرفين باسم (جالا) إلى حد الهوس، فيخصون أنفسهم، ويرتدون ثياب النساء وحليهن،[7] وكان كهنة المعبد عموماً من الخصيان (مخصيين) الذين اعتادوا على القيام برحلات إلى اليونان وإيطاليا لنشر عبادة (أتارجتيس) بواسطة التنبؤات والرقص الروحاني، ولجمع تبرعات الأتقياء لأجل معبدها في هيرابولس (منبج).[10]

خراب منبج

تم تدمير مدينة منبج وتحطيمها بشكل كامل أو بشكل جزئي العديد من المرات ومنها:

1- قام فرعون الأعرج بحرق مدينة منبج وتدميرها (وفي سنة خمسين من ملكه ـ يعني ملك بختنصر ـ قتل فرعون الأعرج ملك مصر واسمه يوياقيم ، قال: وكان فرعون قد أحرق مدينة منبج ، ثم بنيت بعد ذلك ، وسميت أبروقليس).[35] أظن أن هذه الحادثة وقعت حوالي سنة 601 ق.م.

2- 53 ق.م نهب كراسوس معبد منبج (و المعبد أقدس مكان في المدينة ويحتوي على كل ثرواتها الهائلة، لذا نظن أن كراسوس قتل عدداً كبيراً من سكان المدينة حتى تمكن من نهب المعبد)

3- 363م قام الساسانيون بتدمير منبج عن بكرة ابيها.

4- 540م هاجم الإمبراطور كسرى بلاد مابين النهرين وسوريا ، ودمر منبج.

5- 462 هـ فيها أقبل صاحب القسطنطينية في عسكرٍ كبير إلى أن نزل على مَنْبج، فاستباحها قتلاً وأسْراً، وهرب من بين يديه عسكر قِنسرين والعرب، ورجع لشدّة الغلاء على جيشه، حتى أبيع فيهم رِطل الخبز بدينار.

6- 1240م/638هـ سارت الخوارزمية إلى منبج وهجموها بالسيف يوم الخميس لتسع بقين من ربيع الأول من هذه السنة 638هـ ( 11تشرين الأول /أكتوبر 1240م ) وفعلوا من القتل والنهب مثل ما تقدم ذكره ( استولى الخوارزميون على أثقال منبج وأسروا منهم عدة كثيرة، ثم كانوا يقتلون بعضهم ليشتري غيره نفسه منهم بماله فأخذوا بذلك شيئا كثيرا، وارتكب الخوارزمية من الفواحش والقتل ما ارتكبه التتر ) ، ثم رجعوا إلى بلادهم وهي حران وما معها.[36]

8- 598 هـ خرب الملك الظاهر غياث الدين غازي بن الناصر صلاح الدين يوسف (1172 م- 8 تشرين الأول /أكتوبر 1216 م) قلعة منبج ( وهي قلعة كانت موجودة وسط المدينة في حي التبة عند خزان المياه) خوفا من انتزاعها منه. (وهذا من الغريب حقا أن تخرب قلعة خشية انتزاعها وتترك مدينة كاملة عرضة للانتزاع، والقلعة هي التي تحمي نفسها بمن فيها من الانتزاع).وتم تخريب قلعة منبج بواسطة وزيره بمنبج  البرهان ابن أبي شيبة وعمل موضع القلعة مارستانا وحمامين متلاصقتين وخان سبيل فقال أهل منبج عنه : هتك الحريم وصان الحمير.[37]

9- 657هـ /1258م دمّر هولاكو مدينة منبج.

10- 744هـ/1344م قوة الزلزال (6.5 درجة) حصل هذا الزلزال يوم الجمعة 15 شعبان 744هـ الواقع في 2 يناير/كانون الثاني 1344م و تهدمت مدينة منبج بالكامل وأصبحت خراباً ووصل عدد الضحايا إلى 57000 شخص.[38]

11- 804 هـ/ 1401م غزا تيمورلنك شمال سورية واستولى على مدينة ومنبج وجعلها مقراً لقيادة حملته على سوريا وبعد ذلك هدمها ولم يبقِ حجراً فوق حجر، وترك جنوده يفتكون بسكانها، وهكذا أصبحت منبج مدينة خاوية على عروشها، وفي هذه الفترة توقفت الحياة في منبج التي بقيت مهجورة ويسكنها الخراب قرابة ال 500 سنة.

12- 2016م تم تدمير أجزاء واسعة من المدينة على يد قوات التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لإخراج عناصر الدولة الاسلامية (داعش) منها.

المناخ

تتمتع منبج بمناخ البحر الأبيض المتوسط الحار صيفاً، مع تأثيرات المناخ القاري خلال فصل الشتاء الرطب والبارد أحياناً وأحيانا أخرى ثلجي. متوسط أعلى درجات الحرارة في يناير/ كانون الثاني 7.8 درجة مئوية، متوسط أعلى درجات الحرارة في آب/اغسطس 38.1 درجة مئوية. تتساقط الثلوج عادة في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط أو ديسمبر/كانون الأول.

البيانات المناخية لـManbij
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 7.9
(46.2)
10.5
(50.9)
15.6
(60.1)
23.4
(74.1)
28.3
(82.9)
34.3
(93.7)
37.7
(99.9)
38.1
(100.6)
33.2
(91.8)
26.3
(79.3)
15.3
(59.5)
9.1
(48.4)
23.3
(73.9)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) −1.2
(29.8)
−0.6
(30.9)
4.3
(39.7)
7.2
(45.0)
12.5
(54.5)
15.1
(59.2)
19.9
(67.8)
20.9
(69.6)
16.3
(61.3)
12.4
(54.3)
6.4
(43.5)
−0.5
(31.1)
9.4
(48.9)
الهطول مم (إنش) 69
(2.7)
54
(2.1)
38
(1.5)
28
(1.1)
8
(0.3)
3
(0.1)
0
(0)
0
(0)
3
(0.1)
25
(1.0)
36
(1.4)
58
(2.3)
322
(12.6)
متوسط الأيام الممطرة 10 6 4 4 3 1 0 0 1 3 5 9 46
متوسط الأيام المثلجة 2.5 1.5 0 0 0 0 0 0 0 0 0 2 6
متوسط الرطوبة النسبية (%) 71 63 56 52 38 36 31 31 39 43 51 70 48
المصدر: Weather Online, Weather Base, BBC Weather and My Weather 2

الطرقات

يتم خدمة منبج بواسطة طريقين رئيسيين، وهما: الطريق M4 والطريق 216.

لا يوجد مطار بالقرب من منبج، والمطار الأقرب هو مطار النيرب في حلب...

كتب عن منبج

كتاب (آلهة سوريا) للكاتب الفيلسوف الكبير لوسيانوس السمسياطيي، وهو كتاب باللغة اليونانية القديمة، وقد ترجم إلى عدة لغات ، وترجمه إلى العربية موسى ديب الخوري وصدر عن دار الأبجدية بدمشق عام 1992.[39]

 كتاب (منبج سيرة ومسيرة) للأستاذ حسين علي البكار.

كتاب (كتاب منبج) للاستاذ محمد احمد الغويش.

المصادر

  1. General Census of Population and Housing 2004 نسخة محفوظة 2012-07-29 at Archive.is. المكتب المركزي للإحصاء (سوريا) (CBS). Aleppo Governorate.(بالعربية)
  2. Irene Winter (2009). On Art in the Ancient Near East Volume I: Of the First Millennium BCE. صفحة 564. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. Trevor Bryce (2009). The Routledge Handbook of the Peoples and Places of Ancient Western Asia: The Near East from the Early Bronze Age to the Fall of the Persian Empire. صفحة 498. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. "ص395 - كتاب نهر الذهب فى تاريخ حلب - الكلام على هذا القضاة وما فيه من الأماكن الشهيرة - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ابن الوردي، الشيخ زين الدين، تتمة المختصر في أخبار البشر، دار المعرفة 1970م، بيروت.
  6. أيوب، الخوري برصوم، 2000 م، الأصول السريالية في أسماء المدن والقرى السورية وشرح معانيها، دار الرها، حلب.
  7. د. ادزارد +م.هـ. بوب +ف. رولينغ،1969، قاموس الآلهة والأساطير، ت. محمد وحيد خياطة، دار الشرق الاوسط، بيروت، ص 217+218.
  8. حتي، فيليب: 1982، تاريخ سورية ولبنان وفلسطين، ج 1، بيروت، ص 187-188.
  9. حتي، فيليب: 1982، تاريخ سورية ولبنان وفلسطين، ج 1، بيروت، ص 188
  10. حتي، فيليب: 1982، تاريخ سورية ولبنان وفلسطين، ج 1، بيروت، ص 188.
  11. Trevor Bryce (2009). The Routledge Handbook of the Peoples and Places of Ancient Western Asia: The Near East from the Early Bronze Age to the Fall of the Persian Empire. صفحة 479. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. Fergus Millar (1993). The Roman Near East, 31 B.C.-A.D. 337. صفحة 244. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. Edward Lipiński (2000). The Aramaeans: Their Ancient History, Culture, Religion. صفحة 633. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. Kevin Butcher (2004). Coinage in Roman Syria: Northern Syria, 64 BC-AD 253. صفحة 24. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. John D Grainger (2014). Seleukos Nikator (Routledge Revivals): Constructing a Hellenistic Kingdom. صفحة 147. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. البلاذري، أحمد، فتوح البلدان، مؤسسة المعارف، بيروت 1987 ص 204
  17. البلاذري، أحمد، فتوح البلدان، مؤسسة المعارف، بيروت 1987 ص 180
  18. البلوي، عبد الله، سيرة أحمد بن طولون ت. محمد كرد علي، مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة ص 92-97.
  19. ابن الوردي، عمر، 749هـ، تتمة المختصر في أخبار البشر،المطبعة الحسينية المصرية، الطبعة الأولى ص 111.
  20. ابن الوردي، عمر، 749هـ، تتمة المختصر في أخبار البشر،المطبعة الحسينية المصرية، الطبعة الأولى ص 248.
  21. Maundrell, Henry ,A journey from Aleppo to Jerusalem at Easter, A.D. 1697
  22. POCOCK'S DESCRIPTION OF THE EAST. Vol. II., Pt. I. (1745); pp. 166 and 167
  23. (F. R. Chesney, Euphrates Expedition (1850
  24. "ص397 - كتاب نهر الذهب فى تاريخ حلب - الكلام على هذا القضاة وما فيه من الأماكن الشهيرة - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. "ص398 - كتاب نهر الذهب فى تاريخ حلب - الكلام على هذا القضاة وما فيه من الأماكن الشهيرة - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. "موقع حلب - "الحمـام الكبيـر" في "منبج".. نموذج للعمارة العثمانية". www.esyria.sy. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. "منشآت قديمة .. من مبانٍ سلطوية إلى مبانٍ خدمية | ANHA". www.hawarnews.com. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. "أخبار حلب أيام زمان | الجماهير". jamahir.alwehda.gov.sy. مؤرشف من الأصل في 1 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. "المركز الثقافي العربي في منبج المفكرة الثقافية". esyria.sy. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. "مشفى الشهيد باسل الأسد .. والعيادات الشاملة في مدينة منبج...خدمات علاجية نوعية لريف حلب الشرقي بإمكانيات متواضعة ...هل يتم رفد المشفى بالكادر الطبي والتمريضي وتأمين جهاز رنين مغناطيسي وجهاز تفتيت حصيات ليزر . | الجماهير". jamahir.alwehda.gov.sy. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. "موقع حلب - "جامعة الاتحاد الخاصة" فرع "منبج"." www.esyria.sy. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. "المجالس المحلية .. خطوة نحو الأمام". SyriaTomorrow. 9 December 2012. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. "SDF closes in on ISIL supply route in Syria's Manbij". Al Jazeera. 3 June 2016. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. Charkatli, Izat (2016-08-12). "SDF captures ISIS's largest stronghold in Aleppo" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. بغية الطلب في تاريخ حلب نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  36. الطباخ، محمد، اعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء جـ2 ص 210.
  37. الطباخ، محمد، اعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء جـ2 ص 166.
  38. الطباخ، محمد، اعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء جـ2 ص 330-333.
  39. The Syrian Goddess Index نسخة محفوظة 23 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة الشرق الأوسط القديم
    • بوابة جغرافيا
    • بوابة تجمعات سكانية
    • بوابة سوريا
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.