منطقة نفوذ

منطقة النفوذ في حقل العلاقات الدولية يصطلح على إقليم مكاني تتمتع دولة أو مؤسسة بدرجة من الاستئثار الثقافي أو الاقتصادي أو العسكري أو السياسي به، ويخضع لأغراض سلطات خارج حدود الدولة المسيطرة عليه.[1][2][3]

رسم في صحيفة من 1912 يبين نفوذ الولايات المتحدة إلى أميركا اللاتينية إثر مبدأ مونرو.

مع أن تحالفا رسميا قد يوجد بين النافذ والمنفوذ إليه، فمثل هذه الاتفاقات الرسمية ليست ضرورية ومن الممكن أن يكون النفوذ مثالا من القوة الناعمة. وعلى نحو مماثل، فالتحالف الرسمي لا يعني بالضرورة أن دولة تقع في منطقة نفوذ الأخرى. وتاريخيا، ارتفاع درجة الاستئثار يرتبط بتصاعد النزاع.

في أشد الحالات تطرفا، الدولة في منطقة نفوذ دولة أخرى قد تقع دولة تابعة لها أو حتى مستعمرة بحكم الواقع. نظام مناطق النفوذ مازال يتواجد، وكثيرا ما يعتبر بعبارات القوى العظمى والقوى العظيمة والقوى الوسطانية.

خريطة للاستعمارية في إفريقيا في 1897 تبين مناطق النفوذ الأوروبية.

مراجع

  1. "معلومات عن منطقة نفوذ على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019.
  2. "معلومات عن منطقة نفوذ على موقع jstor.org". jstor.org. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019.
  3. "معلومات عن منطقة نفوذ على موقع thes.bncf.firenze.sbn.it". thes.bncf.firenze.sbn.it. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019.

    انظر أيضا

    • بوابة الحرب العالمية الثانية
    • بوابة الاقتصاد
    • بوابة السياسة
    • بوابة علاقات دولية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.