مونتسرات

مونتسيرات (بالإنجليزية: Montserrat) هي جزيرة كاريبية، وتحديدا في مجموعة جزر ليوارد، والتي هي جزء من سلسلة الجزر المعروفة باسم جزر الأنتيل الصغرى، في جزر الهند الغربية البريطانية. وهي إقليم بريطاني ما وراء البحار (BOT). وتبلغ مساحة مونتسيرات حوالي 16 كم (10 ميل) طولا و11 كم (7 ميل) عرضا، مع ما يقرب من 40 كم (25 ميل) من الساحل. [2]

  

مونتسرات
(بالإنجليزية: Montserrat) 
مونتسرات
علم مونتسيرات  
مونتسرات
الشعار

 

الشعار الوطني
(بالإنجليزية: A people of excellence, moulded by nature, nurtured by God) 
النشيد :فليحفظ الله الملكة  
الأرض والسكان
إحداثيات 16°45′N 62°12′W   [1]
المساحة 102 كيلومتر مربع  
عاصمة بليموث، مونتسيرات
برادس  
اللغة الرسمية الإنجليزية  
التعداد السكاني 5215 (2019) 
الحكم
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1632 
بيانات أخرى
العملة دولار شرق الكاريبي  
المنطقة الزمنية ت ع م-04:00  
رمز الإنترنت ‎.ms‎  
أرقام التعريف البحرية 348 
أيزو 3166-1 حرفي-2 MS 
رمز الهاتف الدولي +1664 

وفي 18 يوليو 1995، نشط بركان سوفريير هيلز الذي كان خامدا في الجزء الجنوبي من الجزيرة. دمرت الانفجارات مدينة بليموث عاصمة الجزيرة والتي تعود للعصر الجورجي. وفي الفترة بين عامي 1995 و 2000، اضطر ثلثا سكان الجزيرة إلى الفرار، وذهب أغلبهم إلى المملكة المتحدة، ما أنقص عدد السكان في الجزيرة إلى أقل من 1,200 نسمة حسب تعداد عام 1997 (ارتفع العدد إلى ما يقرب من 5,000 نسمة بحلول عام 2016). [3][4] ولا يزال النشاط البركاني مستمرا، ويؤثر في معظمه على منطقة بليموث، بما في ذلك مرافق الميناء التابع لها، والجانب الشرقي من الجزيرة حول مطار دبليو إتش برامبل السابق الذي دفن تحت الحمم البركانية في 11 فبراير 2010.

تم فرض منطقة حظر تمتد من الساحل الجنوبي للجزيرة شمالا إلى أجزاء من وادي بلهام بسبب حجم القبة البركانية القائمة وما قد ينتج عنها من النشاط البيرولي. لا يسمح للزوار عموما بدخول إلى منطقة الحظر، ولكن يمكن رؤية منظر دمار بليموث من أعلى تل غاريبالدي في خليج الجزر. هدأ البركان نسبيا منذ أوائل عام 2010، لا يزال قيد الرصد والمراقبة من قبل مرصد بركان مونتسيرات. تمت دراسة البركان بشكل مكثف، وسميت مونتسيرات "بومبي العصر الحديث" في منطقة البحر الكاريبي. [5][6]

ويجري تطوير مدينة وميناء جديد في ليتل باي، الذي يقع على الساحل الشمالي الغربي للجزيرة. وفي حين استمرار هذا المشروع، فإن المقرات الحكومية والشركات تتركز في برادس. [7]

مراجع

  1.   "صفحة مونتسرات في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 5 يناير 2020.
  2. "Montserrat". World Factbook. CIA. 19 September 2006. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2006
  3. "Volcano Observatory". Montserrat. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2006.
  4. Ryan Schuessler (14 February 2016). "20 years after Montserrat volcano eruption, many still in shelter housing". Al Jazeera America. Al Jazeera America, LLC. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2016.
  5. Blane Bachelor (20 February 2014). "Montserrat: a modern-day Pompeii in the Caribbean". فوكس نيوز. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2016.
  6. Kevin Pilley (29 February 2016). "Bar/fly: Caribbean island of Montserrat". نيوزيلاند هيرالد. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2019.
  7. Montserrat: Living with a volcano - BBC News نسخة محفوظة 08 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة جغرافيا
    • بوابة عقد 1960
    • بوابة الكاريبي
    • بوابة المملكة المتحدة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.