ناثانيال هاوثورن

كان ناثانيال هاوثورن (4 يوليو، 1804- 19 مايو، 1864) روائيًا، ورومانسيًا مظلمًا، وكاتب قصص قصيرة أمريكي. لطالما ركزت أعماله على التاريخ، والأخلاق، والدين.

ناثانيال هاوثورن
(بالإنجليزية: Nathaniel Hawthorne)‏ 
ناثانيال هاوثورن في عام 1860

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Nathaniel Hathorne)‏ 
الميلاد 4 يوليو 1804(1804-07-04)
سالم، ماساشوستس، الولايات المتحدة
الوفاة 19 مايو 1864 (59 سنة)
بليموث، نيو هامبشر، الولايات المتحدة
مكان الدفن ماساتشوستس  
مواطنة الولايات المتحدة  
عضو في فاي بيتا كابا  
الزوجة صوفيا هاثورن  
أبناء جوليان هاوثورن  
مناصب
سفير  
في المنصب
1853  – 1857 
الحياة العملية
الحركة الأدبية رومانسية  
المدرسة الأم كلية بودوين (–1825) 
المهنة كاتب ،  ودبلوماسي ،  وروائي ،  وكاتب للأطفال ،  وكاتب خيال علمي    
الحزب الحزب الديمقراطي  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
أعمال بارزة الحرف القرمزي
التيار رومانسية  
التوقيع
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 
بوابة الأدب

وُلد عام 1804 في سالم بولاية ماساتشوستس، والده ناثانيل هاثورن ووالدته إليزابيث كلارك مانينغ وهو اسمها قبل الزواج. إنه أحد أحفاد جون هاثورن، القاضي الوحيد المشارك في محاكمات السحر في سالم الذي لم يندم يومًا على أفعاله. قصد كلية بودوين عام 1821، وانتُخب ليصبح عضوًا في فاي بيتا كابا عام 1824، وتخرج عام 1825. نشر عمله الروائي الأول فانشو (بالإنجليزية: Fanshawe)‏ عام 1828، وحاول لاحقًا إيقافه لاعتقاده أنه لا يرقى لمعايير عمله التالي. نشر قصصًا قصيرة عدة في الدوريات، وجمعها عام 1837 في كتاب يُدعى قصص مروية مرتين (بالإنجليزية: Twice-Told Tales)‏. في العام التالي، أصبح خطيبًا لصوفيا هاثورن. عمل في إصلاحية بوسطن، وانضم إلى معهد مزرعة بروك، وهي جمعية فلسفة متعالية، قبل أن يتزوج من صوفيا هاثورن عام 1824. انتقل الزوجان إلى منزل القس القديم في كونكورد في ماساتشوستس، وانتقلا لاحقًا إلى منطقة بيركشايرز في سالم، ومن ثم إلى منطقة ذا وايسايد في كونكورد. نُشرت رواية الحرف القرمزي (بالإنجليزية: The Scarlet Letter) عام 1850، وتتالت نجاحات رواياته الأخرى. أدى استلامه لمنصب القنصل السياسي إلى انتقاله مع عائلته إلى أوروبا حتى عودتهم إلى كونكورد عام 1860. توفي هاوثورن في التاسع عشر من شهر مايو عام 1864، وأبقت زوجته وأبناءه الثلاثة ذكره حيًا.

تركز معظم كتابات هاوثورن حول نيو إنجلاند، وتصور العديد من أعماله استعارات أخلاقية وعوامل ملهمة مناهضة للبيوريتانية. تُعتبر أعماله الخيالية جزءًا من الحركة الرومانسية، والرومانسية المظلمة على وجه الخصوص. تتمحور موضوعاته حول الشر الموروث وخطيئة البشر، وتحمل أعماله على الدوام رسالة أخلاقية وغموضًا نفسيًا عميقًا. تتضمن أعماله المنشورة روايات، وقصص قصيرة، وسيرة ذاتية تتناول قصة حياة صديقه الجامعي فرانكلين بيرس، الرئيس الرابع عشر للولايات المتحدة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.