نباتية

النباتية (بالإنجليزية: Vegetarianism) نظام غذائي يعتمد على النباتات ويستثني أكل اللحوم (بما في ذلك الأسماك، الدجاج، الرخويات وغيرها). ولكنه يسمح بأكل بعض منتجات المملكة الحيوانية مثل الحليب، الزبدة، البيض والعسل. قد يشمل ذلك ايضًا الامتناع عن المنتجات الثانوية من ذبح الحيوانات. والكلمة مشتقة من الفعل اللاتيني الذي يعني "نبات" أو " الخضروات". أول ما ظهرت الكلمة كان في النصف الثاني من القرن التاسع عشر بواسطة تأسيس المجتمع النباتي البريطاني.

نباتية
الوصفنظام غذاتي مشتق من النباتات، مع او بدون البيض والألبان

تبلغ نسبة النباتيين في العالم الغربي ما بين 1.5% إلى 2.5% بينما تبلغ النسبة في الهند ما يقارب 40%. غالبا ما تكون أسباب النباتيين أخلاقية في أصلها وإن كانت توجد نسبة منهم أيضا تفعل ذلك لأسباب صحية. من المشوق الذكر هنا أن سلوك استهلاك الطعام النباتي يقلل من الآثار السلبية على البيئة لأن عدم تربية الحيوانات يساهم إلى حد كبير في الحد من التأثيرات الضارة على البيئة. أما في ما يخص الصحة العامة فتوجد دراسات متباينة قسم منها يشير إلى أن النباتيين يتمتعون بصحة أفضل من آكلي اللحوم وقسم آخر يشير لعكس ذلك. ولكن النباتيين يختلفون في تصنيفاتهم الفرعية أيضا فمنهم من لا يرفض تناول البيض أو منتجات الحليب أو العسل ومنهم من يرفض ذلك. ويوجد قسم من النباتيين يسمى (Vegan) الذي سكه البريطاني دونالد واتسون أو ما يمكن ترجمته للعربية ب النباتية الصرفة لا يرفض فقط تناول منتجات الحيوانات في التغذية بل يرفضها في كل الأغراض الحياتية الأخرى مثل الأغطية أو الألبسة إلخ.

للنباتية أسباب متنوعة، يعترض بعض الأشخاص على أكل اللحوم من باب الاحترام للكائنات الحية ودُونت تلك الأسباب الأخلاقية تحت اطار مختلف المعتقدات الدينية فضلًا عن الدعوة للدفاع عن حقوق الحيوان وتوجد دوافع أخرى متعلقة بالصحة والأولوية السياسية والبيئية والثقافية والجمالية والاقتصادية أو الشخصية .   توجد أنظمة غذائية متعددة كالآتى : نظام غذائى نباتى يشمل تناول البيض ومنتجات الألبان، واخر يشمل تناول البيض فقط، والأخير، يستبعد النظام الغذائى النباتى جميع منتجات الحيوان بما في ذلك البيض ومنتجات الألبان و  يتجنب ايضًا بعض النباتيون منتجات حيوانية أخرى كشمع العسل والملابس الجلدية أو الحريرية وملمع الأحذية المصنوع من ذهن الإوز.

كثيرًا ما تحتوى الأغذية المعلبة والمجهزة كالكعك والكوكيز والحلوى والشوكولاتة والزبادى والمارشميلو، على مكونات حيوانية غير مألوفة، لذلك قد يكون هذا الأمر مصدر قلق خاص بالنسبة للنباتيين بسبب احتمال وجود تلك الإضافات. و يتفحص النباتيون بدقة مكونات المنتجات المشتقة من الحيوان، عادة قبل الشراء أو الاستهلاك.

تختلف مشاعر النباتيين فيما يتعلق بهذه المكونات فمثلًا، في حين أن بعض النباتيين قد يكونوا غير مدركين بدور المنفحة المشتقة من الحيوان في إنتاج الجبن وبالتالى قد يستهلكوا المنتج بدون علم، فإن النباتيين الآخرين قد لا يواجهوا مشكلة في استهلاكه.

تتكون الأنظمة الغذائية الشبه نباتية بشكل كبير من الأغذية النباتية وقد تشمل أيضًا سمك أو دجاج وفي بعض الأحيان لحوم أخرى ولكن بشكل غير منتظم.

إن اولئك الذين يتبعون نظام غذائى يحتوى على سمك ودجاج قد يعرفوا اللحم بأنه مجرد لحم ثدييات وقد يشبه النباتية، وقد وُصِف النظام الغذائى pescetarian بأنه سمك فقط وليس لحوم أخرى. وقد أدى ارتباط الاستخدام المشترك بين هذه الأنظمة الغذائية والنباتية إلى قيام مجموعات نباتية، مثل جمعية النباتيين، بإعلان أن هذه الأنظمة الغذائية  التي تحتوي على هذه المكونات ليست نباتية، لأن الأسماك والطيور هي أيضًا حيوانات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.