نبوءات عن المسيح

النبوءات عن المسيح وتعرف أيضًا باسم النبوءات المسيانية هي مجموعة أقوال الأنبياء وردت في الأسفار المقدسة ضمن التوراة والمزامير أو سائر أسفار العهد القديم أو التناخ، الذي يصنفه اليهود والمسيحيون ضمن الكتاب المقدس؛ وتصف جانبًا من حياة المسيح المنتظر أو تحدد بعضًا من مهامه ومراحل حياته. إنّ أقدم إشارة في الكتاب المقدس لنبؤة عن النبي الآتي وردت في سفر التكوين، فبعيد السقوط وعد الله حواء، أنّ من نسلها سيأتي المخلّص الذي ينتصر على الشيطان ويدلّ على طريق الله بأنصع الطرق. لاحقًا تكررت الوعود مع إبراهيم وموسى وبشكل خاص داود، ومن ثم الأنبياء في فترة السبي إلى بابل وما بعدها، لاسيّما سفر أشعياء وسفر دانيال.

الغاية والهدف من هذه النبوءات، على وجه الخصوص، إثبات دعوة المختارة وعضده، بحيث تكون الأسفار تأييدًا فعليًا له حين يأتي، هذا المختار أو النبي الآتي، دعي المخلّص ومن ثم المسيح، وهو لا يزال قيد الانتظار في الديانة اليهودية بينما يؤمن المسيحيون بأنه يسوع الناصري.

هناك بعض الخلافات، في تحديد ماهية النبوّة بين المدارس المختلفة، وفي بعض الأحيان تكون ذات بعدين آني بالنسبة إلى المتكلم ورؤيوي بالنسبة للمستقبل، وأخيرًا فإن جميع النبوءات التي تناقلتها الأسفار اليهودية - المسيحية المقدسة، تشير إلى شخص واحد، ولا يمكن تجزئتها، وتحقيق جميعها أمر واجب.[1]

انظر أيضًا

المراجع

  1. نبؤات عن المسيح في العهد القديم، الانبا تكلا، 28 نوفمبر 2012. نسخة محفوظة 10 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة يسوع
    • بوابة المسيحية
    • بوابة الإنجيل
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.