نيلز بور

نيلس هنريك دافيد بور (بالدانماركية: Niels Henrik David Bohr) (ويُكتَب أحيانا ≪بوهر≫ ونُطقَها بالدانماركيّة ≪بوا≫) (7 أكتوبر 1885 - 18 نوفمبر 1962) فيزيائي دانماركي كان مسيحيًا ثم أصبح ملحدًا[23]، ولد في كوبنهاغن أسهم بشكل بارز في صياغة نماذج لفهم البنية الذرية إضافة إلى ميكانيكا الكم وخصوصا تفسيره الذي ينادي بقبول الطبيعة الاحتمالية التي يطرحها ميكانيكا الكم، يعرف هذا التفسير بتفسير كوبنهاغن. سُمِّيَ على اسمه معهد نيلس بور بكوبنهاغن.

نيلز بور
(بالدنماركية: Niels Bohr) 
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالدنماركية: Niels Henrik David Bohr) 
الميلاد 7 أكتوبر 1885 [1][2][3][4][5][6][7] 
كوبنهاغن  
الوفاة 18 نوفمبر 1962 (77 سنة)[1][2][3][4][5][6][7] 
كوبنهاغن [8][9][10] 
سبب الوفاة قصور القلب  
الإقامة الدنمارك (1885–1943)
السويد (1943–)
إنجلترا (1943–)
الولايات المتحدة (1943–1945)
كوبنهاغن (1945–1962) 
مواطنة
الدنمارك [11][12] 
عضو في الجمعية الملكية ،  والأكاديمية البروسية للعلوم ،  والأكاديمية الألمانية للعلوم في برلين ،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا ،  وأكاديمية لينسيان ،  والأكاديمية البابوية للعلوم [13]،  وأكاديمية العلوم في الاتحاد السوفيتي ،  والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم ،  والأكاديمية الهنغارية للعلوم ،  والأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم ،  والأكاديمية الملكية الدنماركية للعلوم والآداب ،  والجمعية الملكية النرويجية للعلوم والآداب ،  والأكاديمية الوطنية للعلوم [14]،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والأكاديمية الروسية للعلوم ،  وأكاديمية العلوم الوطنية الهندية ،  والجمعية الأمريكية للفلسفة [14]،  والأكاديمية الوطنية التسعون للعلوم ،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية  
أبناء آجي بور  
الأب كريستيان بور  
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كوبنهاغن (1903–1911)[15][16]
كلية الثالوث، كامبريدج
جامعة كامبريدج  
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  
مشرف الدكتوراه كريستيان كريستيانسن [17]،  وجوزيف جون طومسون [18] 
تعلم لدى إرنست رذرفورد ،  وكريستيان كريستيانسن ،  وجوزيف جون طومسون  
طلاب الدكتوراه ليف لانداو ،  وآجي بور  
التلامذة المشهورون هندريك أنتوني كرامرز ،  وليف لانداو ،  وأوسكار كلاين ،  وآجي بور ،  وجون أرتشيبالد ويلر  
المهنة فيزيائي ،  وأستاذ جامعي ،  وعالم نووي ،  وفيلسوف علوم ،  ولاعب كرة قدم ،  وكيميائي  
اللغات الإنجليزية ،  والدنماركية [19] 
مجال العمل فيزياء ذرية ،  وفيزياء نظرية  
موظف في جامعة كوبنهاغن  
أعمال بارزة نموذج بور  
الرياضة كرة القدم  
الجوائز
وسام هلمهولتز (1961)
جائزة الذرات من أجل السلام (1957)
وسام نيلز بور الذهبي الدولي (1955)
 وسام فرسان الفيل (1947)
وسام كوبلي   (1938)[20]
جائزة المحاضر لفاراداي (1930)
ميدالية ماكس بلانك   (1930)
وسام فرانكلين (1926)
ميدالية ماتيوتشي (1923)
جائزة نوبل في الفيزياء   (1922)[21][22]
وسام هيوز (1921)
 وسام الاستحقاق للفنون والعلوم
 وسام فرسان الصقر من رتبة فارس أعظم
الدكتوراة الفخرية من جامعة زغرب  
عضوية أجنبي في الجمعية الملكية   
التوقيع
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 
آينشتاين إلى جانب نيلس بور

كان رئيس لجنة الطاقة الذرية الدنماركية ورئيس معهد كوبنهاغن للعلوم الطبيعية النظرية، حصل على الدكتوراة في الفيزياء عام 1911، ثم سافر إلى كمبريدج حيث أكمل دراسته تحت إشراف العالم طومسون الذي اكتشف الإلكترون، وبعدها انتقل إلى مانشستر ليدرس على يد العالم إرنست رذرفورد مكتشف نواة الذرة، وسرعان ما اهتدى بور إلى نظريته عن بناء الذرة. ففي 1913 نشر بور بحثًا تحت عنوان: عن تكوين الذرة والجسيمات في المجلة الفلسفية، ويعتبر هذا البحث من العلامات في علم الفيزياء. تزوج بور عام 1912 وكان له خمسة أولاد.

تطبيقات النظرية

أدت هذه النظرية إلى إلغاء جميع النظريات التي سبقتها، مما جعل ألبرت أينشتين يبدي إعجابه بها واصفًا إياها بالتحفة الرياضية، ومن خلال هذه النظرية استطاع بور أن يصور ذرة الهيدروجين، فمن المعروف وقتها أن غاز الهيدروجين إذا ارتفعت درجة حرارته فإنه يضيء وهذا الضوء لا يشمل كل الألوان بل يتكون من لون له ذبذبات خاصة ومحددة. وبمنتهى الدقة استطاع بور ان يحدد طول الموجات لكل الألوان التي يطلقها غاز الهيدروجين، كما استطاع أن يفسر حجم الذرات لأول مرة. واكتشف أن في أثقل الذرات المعروفة يوجد سبع مستويات.

صعوبات

واجه نموذج بور عدد من الصعوبات وهي:

  1. اقتصاره على تفسير طيف ذرة الهيدروجين أبسط نظام ذري ولم يستطع تفسير طيف الهيليوم.
  2. افترض بمعادلاته أن الإلكترون جسيم مادي سالب الشحنة، ولكن تم الاكتشاف فيما بعد أن له خواص موجية.
  3. افترض أنه يمكن تحديد موضع وسرعة الإلكترون في آن واحد وهو ما أثبت فيرنر هايزنبرج فيما بعد استحالته علمياً.

هذه المشاكل واجهت النظرية لكونها اقتصرت على تفسير ذرة الهيدروجين ولم تساعد العلماء على تفسير حركة الإلكترون في ذرات أثقل وزنا، ولم يستطع بور أن يجد حلاً، في عام 1925 اكتشف العالم الألماني فيرنر هايزنبرج وآخرون (لويس دي بروي وشرودنجر)الحل في النظرية الذرية الحديثة، مع العلم أن هؤلاء العلماء درسوا في كوبنهاغن وتناقشوا كثيرًا مع بور الذي شجعهم على المُضّي أكثر في أبحاثهم. وله محاورات في فلسفة الفيزياء مع آينشتاين وشرودنجر وهايزنبيرج.

جائزة نوبل

في كوبنهاغن عام 1920 افتتح معهد الفيزياء النظرية وعُيِّن بور مديرًا له فانضم له عدد من العلماء وأصبح مركزًا للأبحاث الجديدة في الفيزياء. تم قبول هذه النظرية العبقرية من العلماء والتي استحق عليها جائزة نوبل في الفيزياء عام 1922

بور والقنبلة الذرية

استمر بور في دراسة تركيب نواة الذرة، في عام 1930 كان أول من اكتشف أن النظائر المشعة التي ظهرت في فلق النواة هي اليورانيوم 235، مما كان لهذا الاكتشاف أثره الهام بعد ذلك. عندما احتل الألمان الدنمارك في عام 1940 واجه الكثير من الصعوبات حيث أنه كان معاد للنازية كما أن أمه كانت يهودية فاضطر للهرب عام 1943 إلى السويد، وساعد عددًا كبيرًا من اليهود على الهرب ثم سافر إلى إنجلترا ومنها إلى أمريكا وهناك ساعد في إنتاج القنبلة الذرية.

عند انتهاء الحرب عاد إلى كوبنهاغن ورأس معهد الفيزياء النظرية، وحاول جاهدًا أن يسيطر على استخدام الطاقة النووية دون أن ينجح، حتى توفي 1962. استطاع أحد أولاده آجى بور أن يحصل على نوبل في الفيزياء عام 1975. سيبقى بور من أعظم العلماء رغم أن نظريته قد تجاوزتها الفيزياء الحديثة ولكن جانبا منها ما زال صحيحًا حتى اليوم، كما أنها ساعدت على تطور الكثير من النظريات الأخرى.

وضعه مايكل هارت في كتاب الخالدون المئة في المرتبة المئة.

انظر أيضا

مصادر

  1. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119892456 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119892456 — تاريخ الاطلاع: 22 أغسطس 2017 — المخترع: جون أوكونور و إدموند روبرتسون
  3. معرف شخص في لجنة العمل التاريخي والعلمي: http://cths.fr/an/savant.php?id=117178 — باسم: Niels Henrik David Bohr — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6gf0vm2 — باسم: Niels Bohr — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. معرف الموسوعة العالمية على الإنترنت: https://www.universalis.fr/encyclopedie/niels-bohr/ — باسم: BOHR NIELS — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — الناشر: الموسوعة البريطانية، المحدودة
  6. فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=8735 — باسم: Niels Bohr — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. معرف الأعضاء السابقون في الأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم: http://www.dwc.knaw.nl/biografie/pmknaw/?pagetype=authorDetail&aId=PE00003380 — باسم: N.H.D. Bohr — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. http://www.tandfonline.com/doi/full/10.1080/09599916.2013.791340
  9. http://link.springer.com/article/10.1007%2FBF02959119
  10. http://www.jstor.org/stable/4449827
  11. http://www.nytimes.com/2005/12/27/science/27eins.html?oref=login
  12. https://libris.kb.se/katalogisering/pm147j972v60rmf — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 5 نوفمبر 2012
  13. http://www.pas.va/content/accademia/en/academicians/deceased/bohr_n.html
  14. وصلة : معرف شخص في إن إن دي بي
  15. https://www.britannica.com/biography/Niels-Bohr
  16. http://www.nbi.ku.dk/english/www/niels/bohr/universitetet/
  17. http://www.genealogy.ams.org/id.php?id=105775 — تاريخ الاطلاع: 30 أغسطس 2018
  18. http://www.genealogy.ams.org/id.php?id=50701 — تاريخ الاطلاع: 30 أغسطس 2018
  19. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119892456 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  20. Award winners : Copley Medal — تاريخ الاطلاع: 30 ديسمبر 2018 — الناشر: الجمعية الملكية
  21. The Nobel Prize in Physics 1922 — تاريخ الاطلاع: 3 أغسطس 2015 — الناشر: مؤسسة نوبل
  22. https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/about/amounts/
  23. Simmons، John (1996). The Scientific 100: a rankings of the most influential scientists, past and present. Carol Publishing Group. صفحة 16. ISBN 978-0-8065-1749-0. His mother was warm and intelligent, and his father, as Bohr himself later recalled, recognized "that something was expected of me." The family was not at all devout, and Bohr became an atheist who regarded religious thought as harmful...

    روابط خارجية

    • بوابة كيمياء فيزيائية
    • بوابة فلسفة
    • بوابة كرة القدم
    • بوابة الدنمارك
    • بوابة الكيمياء
    • بوابة الفيزياء
    • بوابة أعلام
    • بوابة تاريخ العلوم
    • بوابة طاقة نووية
    • بوابة الحرب العالمية الثانية
    • بوابة جوائز نوبل
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.