هارتفورد (كونيتيكت)

هارتفورد (بالإنجليزية: Hartford)‏ هي عاصمة ولاية كونيتيكت الأمريكية. كان مقر مقاطعة هارتفورد حتى قامت ولاية كونيتيكت بحل حكومات المقاطعات في عام 1960. بلغ عدد سكان هارتفورد 124,775 نسمة حسب تعداد عام 2010، مما يجعلها ثالث أكبر مدينة في الولاية بعد مدينتي بريدجيبورت و نيو هافن الساحليتين. وتشير تقديرات مكتب التعداد منذ ذلك الحين إلى نزول هارتفورد إلى المركز الرابع على مستوى الولاية، نتيجة للنمو السكاني المستدام في مدينة ستامفورد الساحلية.

تحتاج هذه المقالة للتقسيم إلى أقسام حسب الموضوع لتسهيل قراءتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إعادة هيكلتها إلى أقسام فرعية.
هارتفورد (كونيتيكت)
(بالإنجليزية: Hartford)‏ 
 

 
علم
 

إحداثيات: 41°45′48″N 72°41′06″W  
تاريخ التأسيس 1849 
تقسيم إداري
 البلد الولايات المتحدة  
التقسيم الأعلى مقاطعة هارتفورد  
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
 المساحة 46.764198 كيلومتر مربع
46.764321 كيلومتر مربع (1 أبريل 2010) 
ارتفاع 18 متر  
عدد السكان
 عدد السكان 124775 (1 أبريل 2010) 
 عدد الأسر 51822 (1 أبريل 2010) 
معلومات أخرى
منطقة زمنية منطقة زمنية شرقية  
الرمز البريدي 06100–06199 
رمز الهاتف 860-959 
رمز جيونيمز 4835797 
المدينة التوأم
الموقع الرسمي الموقع الرسمي 
معرض صور هارتفورد (كونيتيكت)  - ويكيميديا كومنز 

تلقب هارتفورد بـ"عاصمة التأمين في العالم"، إذ أنها تستضيف العديد من مقرات شركات التأمين، كما أن التأمين هو الحرفة الرئيسية في المنطقة. تأسست المدينة في عام 1635 وهي من أقدم المدن في الولايات المتحدة. وهي موطن أقدم متحف للفنون العامة في البلاد (وادسوورث أثينيوم)، وأقدم حديقة ممولة من القطاع العام (حديقة بوشنيل)، أقدم صحيفة ما زالت تنشر (هارتفورد كورانت)، وثاني أقدم مدرسة ثانوية (مدرسة هارتفورد الثانوية العامة). كما أنها موطن لكلية ترينيتي، وهي كلية الفنون حرة خاصة، ومنزل مارك توين حيث كتب المؤلف أشهر أعماله وربى فيه عائلته، وغيرها من مصادر الجذب الهامة التاريخية الأخرى. كتب توين في عام 1868، "من جميع المدن الجميلة كنت محظوظا برؤيتها، فإن هذه هي أجملها".

بعد الحرب الأهلية الأمريكية، كانت هارتفورد أغنى مدينة في الولايات المتحدة لعدة عقود. ولكن اليوم فإن هارتفورد هي من أفقر المدن في البلاد، حيث تعيش ثلاث من كل عشر أسر تحت خط الفقر. ولكن يظهر التناقض الحاد في أن منطقة هارتفورد الحضرية تحتل المرتبة 32 من بين 318 منطقة حضرية من حيث إجمالي الإنتاج الاقتصادي والسابعة من أصل 280 منطقة إحصائية في نصيب الفرد من الدخل. يظهر التفاوت الاجتماعي والاقتصادي بين هارتفورد وضواحيها، حيث أن 83٪ من وظائف هارتفورد يشغلها سكان المدن المجاورة الذين يكسبون أكثر من 80,000 دولار في السنة، في حين أن 75٪ من سكان هارتفورد الذين ينتقلون للعمل في مدن أخرى يكسبون 40,000 دولار فقط.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.