هجوم حلب (أكتوبر–ديسمبر 2015)

كان هجوم حلب عملية بدأت في 16 أكتوبر عندما شن الجيش السوري هجوما استراتيجيا واسع النطاق جنوب حلب. وكان الهدف الرئيسي للعملية هو تأمين جبل عزان، مع إنشاء منطقة عازلة أكبر في الوقت نفسه حول الطريق السريع الوحيد للحكومة السورية المؤدي إلى عاصمة المحافظة. وأفيد أيضا بأن الهدف هو وضع شروط لهجوم قادم لعزل قوات المتمردين في مدينة حلب وتخفيف الحصار الذي طال أمده لجيب موال للحكومة في محافظة حلب.

هجوم حلب (أكتوبر–ديسمبر 2015)
جزء من معركة حلب
والحرب الأهلية السورية

خريطة تغييرات الخط الأمامي في محافظة حلب من 16 أكتوبر 2015 – 4 فبراير 2016
     سيطرة الجيش السوري

     سيطرة المعارضة (بما فيه النصرة)      سيطرة كردية      الدولة الإسلامية

     مواجهة مستمرة أو وضع غير واضح
معلومات عامة
التاريخ 16 أكتوبر – 21 ديسمبر 2015
(شهران و5 أيامٍ)
الموقع محافظة حلب، سوريا
الحالة انتصار الجيش السوري
تغييرات
حدودية
  • القوات الحكومة تسيطر على 408 كيلومتر مربع (158 ميل مربع) من الأراضي، بما في ذلك معاقل المتمردين الرئيسية في الحاضر، وخان طومان، قاطعة الطريق السريع حلب–دمشق ما سمح لها بالسيطرة على ثلاثة أرباع ريف حلب الجنوبي
  • القوات الحكومية تستعيد السطيرة على طريق خناصر–إثريا السريع الاستراتيجي من داعش
  • المتمردون يسيطرون على تسعة قرى
المتحاربون
الجمهورية العربية السورية

 إيران

ميليشيات شيعية مدعومة إيرانيا

كتائب البعث
لواء القدس
حزب الله


ضربات جوية روسية:

مجلس قيادة الثورة السورية

بدعم من:
 تركيا
 السعودية
 قطر
 الولايات المتحدة


جبهة النصرة

  • كتيبة التوحيد والجهاد

الحزب الإسلامي التركستاني في سوريا
إمارة القوقاز

الدولة الإسلامية (منذ 23 أكتوبر)
القادة
اللواء قاسم سليماني
(القائد الأعلى)
العميد صالح العبد الله
(قائد القوات السورية)
العقيد سعيد سياح طاهري  (قائد في حرس الثورة)
مصطفى صدر زاده  
(قائد لواء عمار)
حسين فرداي  
(قائد كبير في لواء فاطميون)
محمد السعيد
(قائد لواء القدس)

فيكتور بونداريف
(رئيس أركان القوات الجوية الروسية)

حسن الحاج علي (قائد ألوية صقور الشام)
مضر عبد السلام حمدون (قائد كبير في كتائب ثوار الشام)
عيسى التركماني
(قائد فرقة السلطان مراد)
إسماعيل ناصيف 
(قائد في حركة نور الدين الزنكي)
بشار مقدم 
(قائد في كتائب ثوار الشام)
عبد الله الرملة 
(الجبه الشامية)
حسن معيكة (قائد ميداني في حركة نور الدين الزنكي)
أويس الداغستاني (قائد ميداني لإمارة القوقاز)
أبو سليمان المصري 
(قائد كبير لجبهة النصرة)
فيصل شريف “أبو عمير”  (قائد ميداني لجبهة النصرة)
أبو مثنى الميداني  (قائد ميداني لجبهة النصرة)
محمد حمدوش (قائد لواء المغربي)
أبو بكر البغدادي
Abu Nurlbagasi 
محمد بن خيرت 
العقاب 
الوحدات
الجيش السوري: فتح حلب:

الجيش السوري الحر:

الجبهة الإسلامية:

جيش داعش
القوة
4،000+ رجل ميليشيا شيعي وجندي
  • 2،000 مقاتل مدعوم إيرانيا
  • 1،500 مقاتلين شبه عسكريين عراقيين
غير معروف غير معروف

وأفادت تقارير بأن اللواء قاسم سليماني قد قاد شخصيا الإندفاع العميق إلى ريف حلب الجنوبي الذي اتخذت فيها القوات الحكومية العديد من البلدات والقرى. وكان اللواء سليماني قائدا للفرقة الميكانيكية الرابعة التابعة للجيش العربي السوري، حزب الله، حركة النجباء (عراقية)، كتائب حزب الله (عراقية)، لواء أبو الفضل العباس (عراقي)، فرقة فاطميون (متطوعون أفغان/إيرانيون). وقد عزى التقدم الذي أحرزته الحكومة السورية في المناطق الريفية في جنوب حلب إلى حد كبير إلى القيادة الإيرانية خلال الهجوم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.