هجوم حلب (نوفمبر–ديسمبر 2016)

هجوم حلب، يشار إليه باسمه الرمزي عملية فجر النصر من قبل القوات الحكومية، عملية عسكرية شنتها القوات المسلحة السورية والجماعات المتحالفة معها على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب في شهري تشرين الثاني وكانون الأول من عام 2016 ميلادي.

هجوم حلب (نوفمبر–ديسمبر 2016)
جزء من معركة حلب (الحرب الأهلية السورية) والتدخل العسكري الروسي في سوريا
معلومات عامة
التاريخ 15 نوفمبر – 22 ديسمبر 2016
(شهر واحد و7 أيامٍ)
الموقع حلب، محافظة حلب، سوريا
النتيجة انتصار حاسم للجيش السوري وحلفائه
  • الجيش السوري وحلفائه يستعيدون السيطرة على جميع الأحياء الشرقية والجنوبية من حلب
  • 130،000 مدني يفرون من شرق حلب
المتحاربون
الجمهورية العربية السورية

 روسيا
 إيران
ميليشيات متحالفة:
لواء القدس
  الحشد الشعبي
ملف:Fatimiyun.jpg لواء فاطميون
ملف:ZEINAB.jpg لواء زينبيون
حزب الله
كتائب البعث
الحزب السوري القومي الاجتماعي


قوات سوريا الديمقراطية (27–28 نوفمبر)

فتح حلب (لغاية 1 ديسمبر)

جيش حلب (منذ 1 ديسمبر)
جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)
دعم مزعوم:
 إسرائيل
 الأردن
 المغرب
 السعودية
 تركيا
 الولايات المتحدة
 قطر

القادة
اللواء زيد صالح
(رئيس اللجنة الأمنية في حلب)

العقيد سهيل الحسن
(قائد قوات النمر)
العقيد روسلان غاليتسكي (ت.م.ب)
(مستشار عسكري وقائد لواء دبابات الحرس الخامس)
محمد السعيد
(قائد لواء القدس)
العقيد محمد رافع 
(قائد عمليات لواء القدس)
سامر رافع
(القائد الميداني للواء القدس)

أبو عبد الرحمن نور (ج ح)
(القائد الرسمي لجيش حلب)

أبو بشير
(قائد جيش حلب)
عمر الحجي 
(كبير قادة حركة نور الزنكي)
أبو الحارث الحلبي 
(كبير قادة أحرار الشام)
الفاروق أبو بكر
(قائد أحرار الشام)
أبو العبد (قائد "كتيبة أشداء")
صهيب
(قائد جيش الإسلام، انشق)
عزيز خانطوماني 
(قائد كتيبة شهداء كرم الجبل)
أحمد بيسان 
(قائد كتيبة شهداء كرم الجبل)
أبو عبدو شيخ العشرة (أ.ح)
(قائد فيلق الشام)

الوحدات
القوات المسلحة السورية

وزارة الداخلية السورية

  • القوات الخاصة

القوات المسلحة الروسية

الحشد الشعبي

القوات المسلحة الإيرانية

حزب الله

  • وحدات حزب الله السورية
    • جنود المهدي
    • فوج الإمام الحجة

قوات سوريا الديمقراطية

جيش حلب

جبهة فتح الشام

  • لواء المنتصر بالله
  • "كتيبة أشداء"

جبهة أنصار الدين

القوة
6،000–25،000+ مقاتل
  • 3،000 مقاتل من النجباء
8،000 مقاتل (قبل الهجوم)
  • 3،000 مقاتل
  • 900 مقاتل

1،500–5،000 مقاتل (قرب نهاية الهجوم)

  • 500 مقاتل
الخسائر
الجيش السوري وحلفائه:
153 قتيل ( 31، ملف:ZEINAB.jpg 10، 5)، 200+ جريح
الجيش الروسي:
3 قتلى

مقتل 2

398–450 قتيل،
340+ جريح
2،200+ أسير

مقتل 607–990+ مدني

وقع الهجوم بعد انتهاء وقف الغارات الجوية من قبل روسيا، وقامت القوات المسلحة الروسية مرة أخرى بشن ضربات جوية وصواريخ كروز مكثفة ضد مواقع المعارضة في جميع أنحاء شمال غرب سوريا.

وقد قالت مصادر المعارضة وبعض المنظمات الدولية المستقلة بأن الهجوم الذي تشنه طائرات الحكومة السورية وروسيا أسفر عن مقتل أكتر من 300 شخص، واختناق عشرات، ونزوح آخرين.[متى؟]، وقد وصف الهجوم بأنه نقطة تحول محتملة في الحرب الأهلية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.