هجوم كويرس (سبتمبر–نوفمبر 2015)

في 14 سبتمبر 2015، شن الجيش العربي السوري – بالتعاون مع قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث – هجوما جديدا داخل ريف جنوب شرق محافظة حلب من أجل رفع حصار تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لقاعدة كويرس الجوية العسكرية المعزولة الذي دام عامين. وقد استكمل هذا الهجوم في وقت لاحق بجهد آخر بدأ في منتصف أكتوبر إلى الجنوب، والذي يهدف إلى تعزيز سيطرة الحكومة على الطريق اللوجستي الرئيسي إلى حلب من وسط سوريا.

هجوم كويرس (سبتمبر–نوفمبر 2015)
جزء من معركة حلب والحرب الأهلية السورية

خريطة هجوم جنوب حلب إلى الغرب، وهجوم كويرس إلى الشرق، من سبتمبر إلى أواخر أكتوبر 2015
التاريخ14 سبتمبر – 16 نوفمبر 2015
(شهران ويومان)
الموقعمحافظة حلب، سوريا
النتيجةانتصار الجيش السوري
  • الجيش السوري يرفع حصار القاعدة الجوية في 10 نوفمبر
  • الجيش السوري يصل إلى طريق حلب-الرقة السريع
  • الجيش السوري استولى على ما يقرب من 50 قرية خلال هجومهم
المتحاربون
الجمهورية العربية السورية

 إيران

حركة النجباء
حزب الله
كتائب البعث


التدخل العسكري الروسي في سوريا:
 روسيا

تنظيم الدولة الإسلامية
القادة والزعماء
اللواء قاسم سليماني
(كبير الاستراتيجيين)
اللواء حسين همداني 
(نائب القائد)
اللواء منذر زمام
(قائد مطار كويرس)
اللواء هشام محمد يونس
(القائد الفرعي لمطار كويرس)
العقيد سهيل الحسن
(قائد قوات النمر)
العقيد شادي إسماعيل
(قائد قوات الفهود)
العقيد لؤي سليطين
(قائد قوات الفهود)
أكرم الكعبي
(زعيم حركة النجباء)
فيكتور بونداريف
عمر العبسي 
(قائد داعش في حلب)
أبو معاوية الحلبي 
(قائد رفيع في داعش)
الوحدات المشاركة
الجيش السوري:

القوات الجوية العربية السورية
القوات الجوية الروسية

جيش داعش
القوة
314 (مطار كويريس، من أصل 1,000–1,100)
~4,500 (تعزيزات)
غير معروفة
الإصابات والخسائر
78 قتيل، 200+ جريح80+ قتيل

كان الهدف الرئيسي من الهجوم هو رفع الحصار عن مطار كويريس العسكري، وإراحة مئات الجنود المحاصرين في جيب كويرس لمدة ثلاث سنوات تقريبا، فضلا عن إعطاء عمق كبير لخط الاتصال الرئيسي للقوات السورية والحليفة في المحافظة من الجنوب. كما أن هناك هدفا محتملا على المدى الطويل لقطع الطريق السريع بين حلب والرقة ومن ثم شطر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.