هولندا في الحرب العالمية الثانية

احتلت هولندا من قبل ألمانيا، واستمر الاحتلال في بعض المناطق حتى استسلام ألمانيا في مايو 1945. نُفذت (جرت) المقاومة النشطة من قبل أقلية، والتي نمت خلال الاحتلال. قام المحتلون بترحيل غالبية يهود البلاد إلى معسكرات الاعتقال النازية.

جزء من سلسلة حول
تاريخ هولندا

بوابة هولندا

بسبب التباين الكبير في معدل النجاة (البقاء على قيد الحياة) للسكان اليهود بين المناطق المحلية في هولندا، شكك الباحثون في صحة وضع تفسير واحد على المستوى الوطني. جزئيًا بسبب سجلات السكان المنظمة جيدًا، قُتل حوالي 70 ٪ من السكان اليهود في البلاد أثناء النزاع، وهي نسبة أعلى بكثير من البلدان المماثلة، مثل بلجيكا وفرنسا. في عام 2008، فُتحت سجلات كشفت أن الألمان دفعوا مكافأة للشرطة الهولندية ومسؤولي الإدارة لتحديد مواقع اليهود وتحديد هويتهم، والمساعدة في أسرهم. ولكن، بشكل فريد بين جميع المناطق التي تحتلها ألمانيا، نظمت مدينة أمستردام إضرابًا للاحتجاج على اضطهاد مواطنيها اليهود.

جرت الحرب العالمية الثانية في هولندا الأوروبية على أربع مراحل متميزة:

  • من سبتمبر 1939 إلى مايو 1940: اندلعت الحرب وأعلنت هولندا الحياد. غُزت البلاد لاحقا واحتلت.
  • من مايو 1940 إلى يونيو 1941: إن طفرة اقتصادية (ازدهار اقتصادي) ناتجة عن الطلبيات من ألمانيا، مقترنة بنهج «قفاز مخملي (استخدام الإقناع الناعم ولكن الفعال)» من أرتور زايس انكفارت، مما أدى إلى احتلال بسيط.
  • من يونيو 1941 إلى يونيو 1944: مع اشتداد الحرب، طالبت ألمانيا المناطق المحتلة بتقديمها مساهمات أكبر، مما أدى إلى انخفاض مستويات المعيشة. ازداد القمع ضد السكان اليهود ورُحل الآلاف إلى معسكرات الإبادة. انتهاء نهج ال «قفاز مخملي».
  • من يونيو 1944 إلى مايو 1945: تدهورت الأوضاع أكثر مما أدى إلى الجوع ونقص الوقود. سلطات الاحتلال الألمانية فقدت تدريجيًا السيطرة على الوضع. أراد النازيون المتعصبون اتخاذ موقف أخير وارتكاب أعمال تدمير. حاول البعض الآخر تخفيف الموقف.

حُرر معظم جنوب البلاد في النصف الثاني من عام 1944. وعانى الباقون، خاصة غرب وشمال البلاد الذين ما زالوا تحت الاحتلال، من مجاعة في نهاية عام 1944، والمعروفة باسم «شتاء الجوع». في 5 مايو 1945، حُرر البلد بأكمله أخيرًا من خلال الاستسلام الكامل لجميع القوات الألمانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.