واقعية سحرية

الواقعية السحرية أو العجائبية تقنية أدبية ظهرت في كثير من الأعمال الروائية والقصصية في الأدب الألماني منذ مطلع الخمسينيات، و أدب أمريكا اللاتينية بعد ذلك، ثم وجدت طريقها إلى بعض الأعمال في آداب اللغات الأخرى.

وأشهر من كتب عنها من الكتاب، خورخي لويس بورخيس وغابرييل غارثيا ماركيث،[1] وتقوم هذه الواقعية على أساس مزج عناصر متقابلة في سياق العمل الأدبي، على أن تكون متعارضة مع قوانين الواقع التجريبي[2] فتختلط الأوهام و المحاولات و التصورات الغريبة بسياق السرد، الذي يظل محتفظا بنبرة حيادية موضوعية كتلك التي تميز التقرير الواقعي.

وتوظف هذه التقنية عناصر فنتازية كقدرة الشخصية الواقعية على السباحة في الفضاء، والتحليق في الهواء و تحريك الأجسام الساكنة بمجرد التفكير فيها، أو بقوى خفية بغرض احتواء الأحداث السياسية الواقعية المتلاحقة، وتصويرها بشكل يذهل القارئ و يربك حواسه فلا يستطيع التمييز بين ما هو حقيقي و ما هو خيالي، وتستمد هذه العناصر من الخرافات و الحكايات الشعبية و الأساطير و عالم الأحلام و الكوابيس.

وفي حكايات ألف ليلة و ليلة توظيف فطري للواقعية السحرية، مثل ما نجده في قصص الجان، و البساط السحري، و مصباح علاء الدين.


أهم مؤلفات الواقعية السحرية

المصادر

  1. "«الواقعية السحرية» فن يجمع بين الغموض والدهشة". البيان. 2009-04-25. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2019.
  2. د.سعيد علوش، سعيد (1405–1985). معجم المصطلحات الأدبية المعاصرة. دار الكتاب اللبناني - بيروت.
    • مجمع اللغة العربية.
    • بوابة أدب
    • بوابة روايات
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.