يوحنا الدمشقي

يوحنا الدمشقي أو القديس يوحنا الدمشقي (باليونانيّة: Ιωάννης Δαμασκήνος Iôannês Damaskênos، باللاتينيّة: Iohannes Damascenus) والملقب بدفاق الذهب نظرًا لفصاحة لسانه، ولد باسم يوحنا منصور بن سرجون عام 676 في دمشق خلال حكم الدولة الأموية، من عائلة مسيحية نافذة إذ كان والده يعمل وزيرًا في بلاط الخلافة الأموية وكذلك كان يعمل جده رئيسًا لديوان الجباية المالية فيها.[2] وقد شغل يوحنا الدمشقي نفسه هذه الوظيفة فترة من الزمن، ومن ثم دخل إلى دير القديس سابا قرب القدس في فلسطين بعد بداية خلافة هشام بن عبد الملك، وقد جمعته صداقة معه ومع عدد من الخلفاء قبله.

يوحنا الدمشقي

Ιωάννης Δαμασκήνος Iohannes Damascenus

أيقونة من الفن البيزنطي تظهر يوحنا الدمشقي.
مجرى الذهب، العلامة الكبير، علامة الكنيسة[1]
الولادة 676
دمشق.
الوفاة 4 ديسمبر 749
دير مار سابا، القدس.
مبجل(ة) في الكنيسة الكاثوليكية.
الكنائس الأرثوذكسية الشرقية.
الكنائس الأرثوذكسية المشرقية.
الكنيسة اللوثرية.
الكنيسة الأنجليكانية.
التطويب قبل بدأ عملية التطويب بالشكل المتعارف عليه اليوم.

أعلنه البابا ليون الثالث عشر معلمًا للكنيسة الجامعة في 4 ديسمبر 1890.[2]

المقام الرئيسي ضريحه في إسطنبول.
تاريخ الذكرى 4 ديسمبر.
النسب سرجون (والده).

منصور (جده).

وتميز بمؤلفاته اللاهوتية الفلسفية العديدة ودفاعه الشديد عن العقائد المسيحية ورده على "الهرطقات المختلفة خصوصًا فيما يتعلق بتكريم الأيقونات"؛[3] وكان يؤلف باليونانية مع استخدامه السريانية في حياته اليومية وإحسانه العربية.[4] يعتبر يوحنا الدمشقي آخر آباء الكنيسة الشرقية بإجماع الباحثين.[2] وقد شكلت مؤلفاته مرجعًا مهمًا لجميع لاهوتي القرون الوسطى حتى أن توما الإكويني يستشهد به في مؤلفاته، كما ألف عددًا من الترانيم الكنسية التي لا تزال مستعملة في طقوس الكنيسة البيزنطية حتى اليوم.[2] يوصف بالعالم اللاهوتي، والخطيب الديني، والمدافع الكنسي، والمجادل العقائدي، ومنظم الفن البيزنطي، والموسيقى البيزنطية، ووصفه فيليب حتي بأنه "أبرز مفاخر الكنيسة السورية في ظل الدولة الأموية".[5]

مؤلفاته

يعتبره اللاهوتيون البيزنطيون والغربيون معلمهم والملقن الأول للطريقة المدرسية (السكولاستيك). كتاباته معين لا ينضب. اغترف منها الفلاسفة واللاهوتيون بسخاء. ويعتبر بحقّ قدوة المنشدين البيزنطيين. مؤلفاته مصدر وحي لنفوس كثيرة ترنّحت بها طفحات لا تحصى من رهبان وعذارى أديرة فلسطين وسيناء وبيزنطة وجبل آثوس وسوريا وتأملت بها. وقد حظي بإكرام عام ذاك الذي دعاه الأقدمون "مجرى الذهب" ولقبوه معترفاً لمدة طويلة. وقد أعلنه البابا ليون الثالث عشر معلم الكنيسة وملفانها.
—الباحث جوزيف نصرالله.[19]

يوحنا الدمشقي كان غزير الإنتاج، ويمكن حصر مؤلفاته وفق الشكل التالي:[20]

  • ينبوع المعرفة وهو يتألف من ثلاث كتب:
    • الفصول الفلسفية: حيث قدّم به تفسيرًا لاهوتيًا مسيحيًا لفلسفة أرسطو، واعتمد من خلاله على الأسلوب الجدلي، فكان أول من تطرق لهذا الأسلوب من الكتابة، يعتبر هذا الكتاب المقدمة وأساسي لفهم الكتابات الأخرى في يبنوع المعرفة.
    • الهراطقة: قدّم خلاله شرحًا وافيًا لمختلف الطوائف المسيحية التي اعتبرت مهرطقة مفندًا إياها، وتطرق في الفصل 101 من كتابه إلى ما يسميه "هرطقة الإسماعيليين" ويقصد بها الإسلام.
    • معرض الإيمان القويم: وهو عبارة عن ملخص لكتابات جميع آباء الكنيسة اللاهوتية والعقائدية من قبله، ويعتبر من أهم أعماله على الإطلاق ووصفه البعض بأنه "كنز العصور المسيحية القديمة".
  • ضد النسطورية.
  • الحوار مع من يرفضون.
  • مقدمة في العقائد المسيحية.
  • في التقديسات الثلاث.
  • في التفكير الصحيح.
  • في الإيمان، مؤلف آخر ضد النساطرة.
  • في الإرادتين، مؤلف ضد العقيدة المونوثيلية التي أعلنها الإمبراطور هرقل.
  • أوكتيشوس، كتاب يحوي ثمان ترانيم تستعمل خلال إقامة شعائر العبادة.
  • حول الشياطين والأشباح.

علاقته بالإسلام

Ioannis Damasceni Opera, 1603

كان يوحنا الدمشقي يشارك في مناظرات بما فيها تلك التي تجري في قصر الخليفة، وشُهد له أنه كان يعرف القرآن بشكل جيد، في حين أن الحديث لم يكن قد جمع بعد.[5] وقد ترك مؤلفين هما محاورتان ساقهما بين مسيحي ومسلم وكان الغرض من هذه الكتابين أن يكونا مستندًا مساعدًا في مناقشة المسلمين، شدد فيها على كون المسيح ابن الله وحرية الإرادة الإنسانية التي أنكرها الأمويون.[4] في كتابه De Haeresbius (بالعربية: الهراطقة) اعتبر الإسلام نوعًا من المسيحية المهرطقة، وفي الكتاب المذكور، سرد الدمشقي قائمة مائة هرطقة ظهرت بين القرن الأول والقرن السابع، ونال الإسلام الترتيب مئة في تصنيف الدمشقي. دعم الدمشقي أطروحة حول الآثار المسيحية والكتابية في القرآن، عملية الأخذ والرد بين مؤيدي نظرة الدمشقي ومعارضيه لا تزال حتى اليوم من خلال مؤلفات النقد والنقد المعاكس.

انظر أيضًا


روابط خارجية

المراجع

  1. القديس يوحنا الدمشقي، الدكتور حسيب شحادة-جامعة هلنسكي، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 4 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. القديس يوحنا الدمشقي، الموسوعة العربية المسيحية، 7 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 10 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. القديس يوحنا الدمشقي، تاريخ الأقباط، 7 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 29 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين، فيليب حتي، ترجمة كمال اليازجي، دار الثقافة، بيروت 1983، ص.116
  5. تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين، فيليب حتي، ترجمة كمال اليازجي، دار الثقافة، بيروت 1983، ص.117
  6. St. John Damascene، الموسوعة الكاثوليكية، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 21 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. القديس يوحنا الدمشقي، الحكواتي، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 5 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. A, Louth (2005). St John Damascene: Tradition and Originality in Byzantine Theology. Oxford University Press. صفحة 5. ISBN 9780199275274. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. Sahas, Daniel J. (1972). John of Damascus on Islam. BRILL. صفحة 7. ISBN 9004034951, 9789004034952 تأكد من صحة |isbn= القيمة: invalid character (مساعدة). مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. John of Damascus، تاريخ المسيحية، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 15 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. St. John of Damascus، موقع الكاثوليك، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. بدع وهرطقات: تحطيم الأيقونات، الموسوعة العربية المسيحية، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  13. الأب يوحنا الدمشقي، الأنبا تكلا، 8 تشرين الثاني 2010. نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. أيقونة العذراء ذات الأيدي الثلاث، موقع تريزا، 8 تشرين الثاني 2010. نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  15. مجمع نيقية الثاني، الموسوعة العربية المسيحية، 8 تشرين الثاني 2010. نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  16. لاهوت يوحنا الدمشقي، منشورات جماعة دمشق، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 03 يونيو 2015 على موقع واي باك مشين.
  17. يوحنا الدمشقي الأب، قاموس آباء الكنيسة وقديسها، 8 تشرين ثاني 2010. نسخة محفوظة 09 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. تاريخ المسيحية الحديثة، موقع منسف، 8 تشرين الثاني 2010. نسخة محفوظة 25 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. صفحة كتاب منصور بن سرجون المعروف باسم القديس يوحنا الدمشقي، نيل وفرات، 8 تشرين الثاني 2010. نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  20. "St. John Damascene on Holy Images, Followed by Three Sermons on the Assumption" – Eng. transl. by Mary H. Allies, London, 1899.
    • بوابة أدب
    • بوابة المسيحية
    • بوابة أعلام
    • بوابة سوريا
    • بوابة فلسفة
    • بوابة أدب عربي
    • بوابة فلسطين
    • بوابة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.