يوسابيوس القيصري

يوسابيوس القيصري (263—339؟) أصبح اسقف القيصرية في 314. وكثيرا ما يشار إليه انه ( أبو التاريخ الكنسي) بسبب عمله في تسجيل تاريخ الكنيسة المسيحية في وقت مبكر، لا سيما وقائع التاريخ الكنسي.

يوسابيوس القيصري
 

معلومات شخصية
الميلاد 265
قيصرية
الوفاة 340
قيصرية
مواطنة
الإمبراطورية البيزنطية  
الحياة العملية
المهنة عالم عقيدة ،  وقسيس ،  ومؤرخ المسيحية ،  وكاتب ،  ورجل دين ،  ومؤرخ  
اللغات الإغريقية  

يوسابيوس وآريوس

تأثر يوسابيوس القيصرى بآريوس وكان هذا واضحا في كتاباته عن لاهوت يسوع في تاريخ الكنيسة .[1]

يوسابيوس وأثناسيوس

في سنة 335 عقد مجمع في صور يرأسه يوسابيوس القيصري يحركه يوسابيوس النيقوميدي، فيه قامت امرأة زانية تتهم البابا أثناسيوس باغتصابه لها، فقام تلميذه الشماس تيموثاوس يحدثها كأنه أثناسيوس فقالت له بوقاحة أنه هو الذي سلبها عفتها وبتوليتها.... عندئذ خزي الكل! عرضوا أيضًا قضية الكاهن أسخيراس والأسقف أرسانيوس وجاءوا بشهود من اليهود يدعون أنهم موعوظون جدد. ومع ظهور براءته هاج المجمع وماج، فترك البابا المجمع وانطلق إلى القسطنطينية. وإذ شعر يوسابيوس وأعوانه بالخطر يلاحقهم أسرعوا ليدعوا بأن البابا هدد بمنع إرسال القمح من الإسكندرية إلى القسطنطينية، فهاج الملك ونفاه إلى تريف وكان ذلك في فبراير 336 م. في جرأة قال البابا للإمبراطور: " الرب يحكم بيني وبينك".

مراجع

  1. Coptic history نسخة محفوظة 05 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة أعلام
    • بوابة المسيحية
    • بوابة التاريخ
    • بوابة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.