آن (ملكة بريطانيا العظمى)

الملكة آنّ، أو آنّ ستيوارت (Anne, Queen of Great Britain) (ولدت 6 فبراير 1665 — توفيت 1 أغسطس 1714م) أصبحت ملكة إنجلترا واسكتلندا وأيرلندا منذ 8 مارس عام 1702م، وفي 1 مايو عام 1707م اتحدت اثنتان من ممالكها، هما: مملكة إنجلترا واسكتلندا، لتكوّنا دولة واحدة عرفت بعد ذلك باسم بريطانيا العظمى، وكان ذلك إنفاذًا ل"مرسوم الاتحاد" (Acts of Union 1707) الذي أُصدِر في ذلك العام. وقد استمر حكم آن إلى وفاتها بوصفها ملكة بريطانيا العظمى وأيرلندا.
وُلِدَت الملكة آن في عهدِ عمها الملك تشارلز الثاني الذي وجّهها لتنشأ نشأة أنجليكانية، لم يكن لتشارلز الثاني أبناء شرعيون يرثون الملك بعده، فكان شقيقه جيمس -والد آنْ الكاثوليكي العقيدة- هو المرشحَ الأول لخلافة تشارلز، وكان مذهبه سببا في كُرْه الشعب في إنجلترا له. مات تشارلز الثاني سنة 1685م فخلَفه شقيقه جيمس الثاني الذي خُلِعَ بعد ثلاث سنوات بالثورة المجيدة عام 1688 فاستُدعِيَتْ ابنته الكُبرى ماري وزوجها وليام أُفْ أُورانْج الهولندي ليخلُفاه، فأصبحت أخت آن ماري الثانية ملكة إنجلترا وأصبح ابنُ عمتها زوجُ ماري الهولنديُّ البروتستانتيُّ: ويليام الثالث ملك إنجلترا، عاهلا شريكا لزوجته، ومع أن العلاقة بين الشقيقتين كانت وطيدة، إلا أنّ الخلافات بينهما نشأت خلال فترة وجيزة من تولي ماري الحكم، حول الشؤون المالية المتعلقة بآن، ووضعها الشرعي والقانوني، واختيارها لبعض المعارف، ومن ثم انفصلت الشقيقتان وظهرت الفجوة بينهما. ولم يكن لويليام وماري أبناء، ولما توفيت ماري 1694م استمر زوجها ويليام في حكمه بصفته العاهل الوحيد إلى موته سنة 1702م، فتولت الملكة آن المُلْك بعده.
وفي حين توليها المنصب، فضّلت آن حزب المحافظين المعتدلين الأكثر قربًا لمشاركة آرائها وأفكارها الدينية الإنجليكانية عن معارضيهم في حزب اليمينيين. وقد أصبح اليمينيون أكثر قوة خلال فترة حرب الخلافة الإسبانية إلى عام 1710م الذي استَبعَدَتْ فيه الملكة آن كثيرا منهم من منصبهم. وقد تدهورت صداقتها الوطيدة بسارة تشرشل، دوقة مارلبورو، نتيجةً للخلافات السياسية.
ابتُليت الملكة آن بصحة معتلة طول حياتها، فبداية من ثلاثينيات عمرها وفيما فوق أخذت تعاني بشكل متزايد من العرج والسمنة. ومع أنها حمَلَتْ سبع عشرة مرّة من زوجها جورج، أمير الدنمارك، إلا أن أبناءها ماتوا جميعا في حياتها، وبذلك كانت عند موتها خاتمة الملوك من آل ستيوارت، وإنفاذًا لمرسوم التولية الذي أصدره البرلمان عام 1701 تولى المُلْكَ بعد الملكة آن أول ملك بريطاني من آل هانوفر الملك جورج الأول، الذي تربطه صلة نسب بآل ستيوارت، فأمه صوفي بالاتينات أمها إليزابيث ستيوارت ابنة جيمس الأول ستيوارت، فإليزابيث شقيقة تشارلز الأول جد الملكة آن من أبيها.

بفضل من الله، ملكة إنجلترا واسكتلندا وفرنسا وأيرلندا، المدافعة عن الإيمان (من 1702 حتى 1707)

بفضل من الله، ملكة بريطانيا العظمى وفرنسا وأيرلندا، المدافعة عن الإيمان (من 1707 حتى 1714)

آن
(بالإنجليزية: Anne Stuart)‏ 
رسمها مايكل داهل عام 1705

ويليام الثالث
 
معلومات شخصية
الميلاد 6 فبراير 1665  
قصر سانت جيمس  
الوفاة 1 أغسطس 1714 (49 سنة)  
قصر كنسينغتون  
سبب الوفاة سكتة دماغية  
مكان الدفن دير وستمنستر  
مواطنة مملكة بريطانيا العظمى  
اللقب بفضل من الله، ملكة إنجلترا واسكتلندا وفرنسا وأيرلندا، المدافعة عن الإيمان (من 1702 حتى 1707)
بفضل من الله، ملكة بريطانيا العظمى وفرنسا وأيرلندا، المدافعة عن الإيمان (من 1707 حتى 1714)
الزوج جورج أمير الدنمارك (1683–) 
أبناء ويليام (دوق غلوستر)
الأب جيمس الثاني ملك إنجلترا
الأم آن هايد
إخوة وأخوات
لويزا ماريا تيريزا ستيوارت  ،  وإيزابيل ستيوارت  ،  وماري الثانية ملكة إنجلترا ،  وجيمس فرانسيس إدوارد ستيوارت  
عائلة بيت ستيوارت  
الحياة العملية
المهنة سياسية  
اللغات الإنجليزية  
التوقيع
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.