أبتون سنكلير

أبتون بيل سنكلير الابن (Upton Beall Sinclair Jr). (المولود في 20 من سبتمبر 1878م ـ 18 من ديسمبر 1968م)، كان مؤلفًا أمريكيًا ومرشحًا لمرة واحدة لمنصب حاكم كاليفورنيا، كتب ما يقرب من مائة كتاب في مختلف المجالات. حقق شعبيته في النصف الأول من القرن العشرين، حيث اكتسب شهرةً خاصةً بسبب روايته الكلاسيكية التي تكشف الفضائح (muckraking)، الأدغال (1906م). والتي كشفت أوضاعًا في قطاع تعبئة اللحوم، أثارت موجة من الغضب بين أوساط الشعب ساهم في إقرار قانون الأطعمة والعقاقير النقية وقانون فحص اللحوم عام 1906 بعدها ببضعة أشهر. وقد أطلقت عليه مجلة تايم "رجل نال السمات كلها باستثناء الفكاهة والصمت."

أبتون سنكلير
(بالإنجليزية: Upton Sinclair)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 20 سبتمبر 1878  
بالتيمور  
الوفاة 25 نوفمبر 1968 (90 سنة)  
مواطنة الولايات المتحدة  
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب  
الحياة العملية
الاسم الأدبي Clarke Fitch،  وArthur Stirling،  وFrederick Garrison 
المدرسة الأم جامعة كولومبيا
كلية مدينة نيويورك  
المهنة صحفي ،  وروائي ،  ومنتج أفلام ،  وكاتب ،  وصحفي الرأي  ،  وأخصائيو التغذية ،  وسياسي ،  وشاعر  
الحزب الحزب الاشتراكي الأمريكي
الحزب الديمقراطي  
اللغات الإنجليزية  
أعمال بارزة الأدغال ،  ونفط!   
الجوائز
التوقيع
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 
بوابة الأدب

نشر سنكلير، في عام 1919، مقالًا استقصائيًا عنوانه صك السفاهة، كشف فيه المستور حول الصحافة الأمريكية والصحافة الصفراء وحدود «الصحافة الحرة» في الولايات المتحدة الأمريكية. وُضعت، بعد أربع سنوات من نشر مقال صك السفاهة، أول مدونة لأخلاقيات الصحافيين. اشتُهر سنكلير أيضًا بمقولته: «من الصعب أن تجعل الرجل يفهم شيئًا ما عندما يعتمد راتبه على عدم فهمه له». استخدم سنكلير هذا السطر في خطبه، وفي كتابه الذي تحدث فيه عن حملته الانتخابية لمنصب حاكم كاليفورنيا، في محاولة منه لشرح سبب عدم تعامل محرري وناشري الصحف الكبرى في كاليفورنيا بجدية مع مقترحاته بشأن معاشات الشيخوخة والإصلاحات التقدمية الأخرى.

يمكن اعتبار العديد من رواياته أعمالًا تاريخية. يصف سنكلير، في مؤلفاته التي وضعها خلال الحقبة التقدمية، عالم أمريكا الصناعية من وجهة نظر الرجل العالم والصناعي. تصف بعض روايات سنكلير، كـ الفحم الملك (لعام 1917)، وحرب الفحم (التي نشرت بعد وفاته)، ونفط! (عام 1927)، والفليفر الملك (عام 1937)، ظروف عمل صناعة الفحم والنفط والسيارات في تلك الفترة.

تصف رواية الفليفر الملك صعود هنري فورد، وأساليب إصلاحه للأجور، والقسم الاجتماعي في شركته، وتراجعه في معاداة السامية بصفته ناشرًا لجريدة ديربورن اندبندنت الدولية الأسبوعية. تجابه رواية الفحم الملك المليارديرَ جون دافيسون روكفلر الابن، والدورَ الذي لعبه في مذبحة لدلو عام 1913 التي وقعت في حقول الفحم في كولورادو.  

كان سنكلير اشتراكيًا صريحًا وتمكن من الوصول إلى الكونغرس الأمريكي كمرشح عن الحزب الاشتراكي. رُشح سنكلير أيضًا عن الحزب الديموقراطي لمنصب حاكم ولاية كاليفورنيا خلال فترة الكساد الكبير، رافعًا شعار «العمل على إنهاء الفقر في كاليفورنيا»، لكنه فشل في الوصول إلى المنصب.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.