أبولو 7

أرسلت الولايات المتحدة المهمة الفضائية المأهولة أبولو 7 في أكتوبر عام 1968. كانت المهمة الأولى ضمن برنامج الولايات المتحدة أبولو التي تحمل طاقمًا إلى الفضاء. كانت أيضًا مركبة الولايات المتحدة الفضائية الأولى التي تحمل رواد فضاء منذ رحلة جمناي 12 في نوفمبر عام 1966. هدفت المهمة إيه إس-204 والمعروفة أيضًا باسم «أبولو 1» إلى أن تكون الرحلة المأهولة الأولى في برنامج أبولو الفضائي. كان من المقرر أن تُطلق في فبراير عام 1967، ولكن قُتل الطاقم بسبب حريق في المقصورة خلال اختبار في يناير عام 1967.عُلِّقت بعد ذلك الرحلات المأهولة لمدة 21 شهرًا، بينما جرى التحقيق في سبب الحادث وأُدخلت التحسينات إلى المركبة الفضائية وإلى إجراءات السلامة، وأُجريت رحلات تجريبية غير مأهولة لصاروخ ساتورن 5 ولوحدة أبولو القمرية (مركبة الهبوط على القمر). أنجزت أبولو 7 الاختبار الخاص بمهمة أبولو 1 فيما يتعلق بمركبة القيادة ووحدة الخدمة في مدار أرضي منخفض.

  

أبولو 7
صورة شعار

المشغل ناسا  
المصنع روكويل الدولية  
الأعضاء والي شيرا ،  ووالتر كانينغهام  
تاريخ الإطلاق 11 أكتوبر 1968 
الصاروخ ساتورن 1ب  
تاريخ الهبوط 22 أكتوبر 1968 
موقع الهبوط البحر الكاريبي  
نقطة الحضيض 227 كيلومتر (الأرض ) 
نقطة الأوج 301 كيلومتر (الأرض ) 
مدة الدورة 89.79 دقيقة  

ترأس والي شيرا طاقم أبولو، وتكون الطاقم أيضًا من الطيار الأول والملّاح دون إف آيزيل، والطيار ومهندس الأنظمة والتر كانينغهام. جرى تنسيق ألقاب فريق الطاقم الرسمية بشكل ينسجم مع تلك المُستخدمة لمهام الهبوط القمري المأهول: كان آيزيل طيّار وحدة القيادة، وكان كانينغهام طيار الوحدة القمرية. كان اسم مهمتهم أبولو سي، وهي عبارة عن رحلة اختبار في مدار أرضي مدتها 11 يوم للتحقق من مركبة القيادة ووحدة الخدمة بلوك 2 المُعادة التصميم مع طاقم على متنها. كانت المرة الأولى التي تنقل فيها مركبة الإطلاق ساتورن آي بي طاقمًا إلى الفضاء. كانت أبولو 7 المهمة الفضائية الأمريكية الأولى المكونة من ثلاثة أشخاص، والمهمة الأولى التي تضمنت بثًا مباشرًا على التلفاز من المركبة الفضائية. أُطلقت في 11 أكتوبر عام 1968 من ما كان معروفًا وقتها بقاعدة كيب كانافيرال للقوات الجوية في فلوريدا. نجحت المهمة تقنيًا بصورة كاملة على الرغم من التوتر بين الطاقم والمتحكمين الأرضيين، وهذا ما أعطى ناسا الثقة لإرسال أبولو 8 في مدار حول القمر بعد ذلك بشهرين. كانت هذه الرحلة الأخيرة للثلاثة أشخاص المكونين للطاقم، والرحلة الوحيدة لكل من آيزيل و كانينغهام، هبطت المركبة الفضائية في المحيط الأطلسي في 22 أكتوبر عام 1968. كانت آخر رحلة مأهولة تُطلق من مجمع الإطلاق 34، بالإضافة لكونها آخر إطلاق من المجمع.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.