أبو العباس بن عطاء

أبو العباس أحمد بن محمد بن سهل بن عطاء الآدمي، أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الرابع الهجري، قال عنه أبو عبد الرحمن السلمي بأنّه: «من ظراف مشايخ الصوفية وعلمائهم، له لسان في فهم القرآن يختصّ به»، وقال عنه أبو سعيد الخراز: «التصوف خُلق وليس إنابة، وما رأيت من أهله إلا الجنيد، وابن عطاء»، صحب إبراهيم المارستاني، والجنيد، توفي في شهر ذي القعدة سنة 309 هـ. وقد أسند الحديث الشريف. وكان أبو العباس يقرأ في كل يوم ختمة من القرآن الكريم، فإذا كان شهر رمضان قرأ في كل يوم وليلة ثلاث ختمات، وكان له ختمة يتدبرها ويتدبر معاني القرآن فيها. فمكث فيها سبعة عشرة سنة ومات ولم يختمها.

أبو العباس بن عطاء
معلومات شخصية
الاسم الكامل أبو العباس بن عطاء
تاريخ الوفاة 309 هـ
العقيدة أهل السنة
الحياة العملية
الحقبة قرن 4 هـ
الاهتمامات التصوف
تأثر بـ الجنيد
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.