أبو يزيد البسطامي

أبو يزيد طيفور بن عيسى بن شروسان البِسطامِي، هو عالم مسلم من أهل القرن الثالث الهجري، يلقب بـ «سلطان العارفين» اسمه الفارسي «بايزيد» كما عرف كذلك باسم طيفور، كان جده شروسان مجوسيًا وأسلم، وله أخوان هما آدم وعلي. ولد سنة 188 هـ في بسطام في بلاد خراسان[؟] في محلة يقال لها محلة موبدان. روى عن إسماعيل السدي، وجعفر الصادق. توفي سنة 261 هـ، وقيل سنة 234 هـ.

أبو يزيد البسطامي
(بالفارسية: بایزید بسطامی)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 188 هـ
بسطام
الوفاة 261 هـ
بسطام
الإقامة خراسان[؟]ي
مواطنة الدولة العباسية  
العقيدة أهل السنة
الحياة العملية
الحقبة 188 هـ - 261 هـ
تعلم لدى جعفر الصادق ،  وذو النون المصري  
المهنة مرشد   ،  وكاتب  
تأثر بـ جعفر الصادق

قال البسطامي بوحدة الوجود ونسبت إليه بعض الشطحات، كقول «لا إله إلا أنا فاعبدوني» وقوله «سبحاني ما أعظم شأني».

يعرف أتباعه بالطيفورية أو البسطامية. وما يزال قبره إلى يومنا هذا محل تقدير الصوفية وإجلالهم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.