أحمد بن قاسم الحجري

شهاب الدين أحمد بن قاسم الحَجْرِي (أو الحَجَرِي)، المعروف بـآفوقاي (بالإسبانية: Abogado، وتعني محامٍ أو قانوني) (ولد بالأندلس سنة 1569 م انقطعت أخباره بتونس بعد سنة 1640 م)، هو رحالة ومترجم موريسكي ودبلوماسي مغربي، ينتسب إلى قرية "الحجر"، إحدى قرى غرناطة، هرب من إسبانيا ولجأ للمغرب وعمل في خدمة سلاطينها السعديين بدايةً في بلاط كل من أحمد المنصور الذهبي وزيدان الناصر وأبو مروان عبد الملك بن زيدان إلى غاية فترة السلطان الوليد بن زيدان.

أحمد بن قاسم الحجري
معلومات شخصية
الميلاد 1570
منطقة أندلسية
الوفاة القرن 17
تونس
مواطنة المغرب  
الحياة العملية
التلامذة المشهورون اربنيوس  
المهنة لغوي ،  ودبلوماسي ،  وكاتب  
اللغات العربية ،  والإسبانية ،  والعربية الفصحى  

أهم مؤلف للحجري هو كتابه في أدب الرحلات المعنون رحلة الشهاب إلى لقاء الأحباب. وله غير ذلك «العز والمنافع للمجاهدين بالمدافع» ترجمها عن الإسبانية في 10 ربيع الثاني 1048 هـ، وترجم عن الأسبانية أيضا رسالة تسمى «الزكوطية» في علم الفلك.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.