أحمد بن ماجد

أحمدُ بنِ ماجدٍ بنِ محمدٍ (821هـ-906هـ/1418-1501م) «السيباوي». ملاح وجغرافي عربي من جلفار (رأس الخيمة)، برع في الفلك والملاحة والجغرافيا، واشتهر في القرن العشرين خطاً بأنه من قاد ڤاسكو دا ڠاما إلى الهند. أطلق عليه البرتغاليون (بالبرتغالية: almirante) ومعناها أمير البحر (الأميرال)، ويلقب بـ«معلم بحر الهند». ينتسب إلى عائلةٍ من الملاحين. كتب العديد من المراجع الملاحية، وكان خبيراً ملاحياً في البحر الأحمر وخليج بربرا (خليج عدن) والمحيط الهندي (بحر الهند) ومضيق ملقا وصولاً إلى بحر الصين الجنوبي.

أحمد بن ماجد
رسم تخيلي للعالم المسلم شهاب الدين أحمد بن ماجد

معلومات شخصية
الميلاد 821هـ/1418م.
جلفار (رأس الخيمة حالياً) على الخليج العربي في شبه الجزيرة العربية.
تاريخ الوفاة 906هـ/1501م.
الإقامة جلفار (رأس الخيمة حالياً) على الخليج العربي في شبه الجزيرة العربية.
أسماء أخرى «الشهاب»، «شهاب الحق»، «شهاب الدين»، «معلم بحر الهند».
اللقب أسد البحر.
العرق عربي
الديانة الإسلام.
الأب ماجد بن محمد.
الحياة العملية
العصر نهاية العصر الوسيط ومطلع العصر الحديث.
المنطقة جلفار (رأس الخيمة حالياً) على الخليج العربي في شبه الجزيرة العربية.
تعلم لدى جده «محمد بن عمر»، وأبيه «ماجد بن محمد».
المهنة عالم مسلم، قبطان، نوخذة، ملاح.
مجال العمل علم الفلك والملاحة والجغرافيا.
سبب الشهرة الرحلة الشهيرة التي قامت بها حملة ڤاسكو دي ڠاما للوصول إلى الهند، وأعماله وإنجازاته في مجال الملاحة وعلم البحار.
أعمال بارزة تطوير البوصلة، تطوير دائرة الرياح، وضع مرشدات بحرية مميزة.
تأثر بـ عبدالرحمن الميمني.
أثر في سليمان المهري، ڤاسكو دو ڠاما.

يتمتع ابنُ ماجدٍ بأشهرِ اسمٍ في تاريخ الملاحة البحرية في الحضارة الإسلامية وعلم الملاحة العربي، وقد ارتبط اسمه بالرحلة الشهيرة لحملة ڤاسكو دي ڠاما البرتغالية من البرتغال إلى الهند حيث شاع عنه مساعدته له كأميرٍ للدفّةِ في قطع المرحلة الأخيرة ما بين مالندي (في كينيا حالياً) إلى قليقوت (كوزيكود جنوبيَّ الساحلِ الهنديِّ الغربي) لأول مرةٍ في تاريخ الأورپيين. لكنّ ذلك لم يك سوى خطأٍ من الرواة إذ إنّ ابنَ ماجدٍ لم يأتِ على ذكر هذه الواقعة فيما كتب بعد رحلة دي ڠاما الاستكشافية سنة 1498م، ولم يذكرْها من المؤرخين المسلمين سوى النُّهْرُوالي، في حين لم يأتِ على ذكرِها المؤرخون البرتغاليون، كما حقق سلطان بن محمد القاسمي في الواقعة وأثبت خطأها.

ولابنِ ماجدٍ الفضلُ في إرساء قواعد الملاحة فيما وراء البحار في بحر الهند، وقد بقيت مؤلفاته وتطويراته للأدوات الملاحية كالبوصلةِ ووردة الرياح في مجال الملاحة سائدةً في كلٍّ من البحر الأحمر (بحر القلزم) والخليج العربي وبحر الهند وربما أيضاً في بحر الصين الجنوبي لزمنٍ طويل وهو أشهر من كتب في موضوع المرشدات البحرية الحديثة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.