أحمد داود أوغلو

أحمد داود أوغلو (بالتركية: Ahmet Davutoğlu)‏ (ولد في 26 فبراير 1959 -)، سياسي تركي وخبير في العلاقات الدولية وسفير ورئيس وزراء تركيا والرئيس الثاني لحزب العدالة والتنمية في الفترة ما بين 2014- 2016 خلفاً لأردوغان سابقاً، وقد خلفه بن علي يلدرم في رئاسة الحزب ورئاسة الحكومة. وعين في الحكومة الستين والواحدة والستين كوزير خارجية من قبل أردوغان. وعمل كمستشار في السياسة الخارجية لعبد الله غل وأردوغان في الفترة من عام 2003 إلى عام 2009. ودخل البرلمان التركي كنائب عن قونية وعضو في حزب العدالة والتنمية في فترة 2011 و2015. واستقال من منصب رئيس الوزراء في 22 مايو 2016.

أحمد داود أوغلو
Ahmet Davutoğlu
(بالتركية: Ahmet Davutoğlu)‏ 

رئيس وزراء تركيا السادس والثلاثون
في المنصب
29 أغسطس 201424 مايو 2016
الرئيس رجب طيب أردوغان
رئيس حزب العدالة والتنمية
في المنصب
27 أغسطس 201422 مايو 2016
وزير الشؤون الخارجية التركي
في المنصب
1 مايو 200928 أغسطس 2014
الرئيس عبد الله غل
الوزير رجب طيب أردوغان
معلومات شخصية
الميلاد 26 فبراير 1959
قونية،  تركيا
مواطنة تركيا  
لون الشعر شعر أسود  
الديانة الإسلام أهل السنة والجماعة
عدد الأولاد 5  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بوغازجي
ثانوية إسطنبول   
المهنة دبلوماسي ،  وسياسي ،  وعالم سياسة   ،  وتربوي ،  وكاتب ،  وبروفيسور  
الحزب حزب العدالة والتنمية (2001 - 2019) حزب المستقبل ( 2019 - )
اللغات التركية ،  والعربية ،  والإنجليزية ،  والألمانية  
مجال العمل علاقات دولية  
موظف في جامعة بيكنت   
التوقيع
رئيس وزراء تركيا

اختير داود أوغلو كرئيس لحزب العدالة والتنمية في المؤتمر الاستثنائي الأول لحزب العدالة والتنمية خلفاً لأردوغان. وأصبح رئيس الوزراء خلفاً لأردوغان في 28 أغسطس 2014. وترتب عليه تعين أعضاء الحكومة الثانية والستين. وفي 6 سبتمبر حصل داود أوغلو على الثقة وبدأ مهامه. ولأن داود أوغلو لم يستطع تشكيل الحكومة في 45 يوماً بنائاً على انتخابات يونيو 2015 قرر رئيس الجمهورية اعادة الانتخابات التشريعية في نوفمبر 2015 وبقاء داود أوغلو رئيساً للحكومة المؤقتة. حقق حزب العدالة والتنمية نسبة 49.4% وهي أعلى نسبة في تاريخه واستطاع بها تشكيل الحكومة بمفرده. وبذلك أسس داود أوغلو الحكومة الرابعة والستين وحكومته الثالثة.

دعى داود أوغلو إلى مؤتمر استثنائي لحزب العدالة والتنمية في 5 مايو 2016 على خلفية توتر بينه وبين أردوغان وصرح أنه لم يكن يرغب في ترك الحكومة بعد ستة أشهر من المدة المحددة بأربعة سنوات في رئاسة الحكومة ولكنها الضرورة. وقد عرف الشعب بهذا القرار قبل يوم من خلال المؤتمر الذي عقد بينه وبين أردوغان. وقد صرح رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي في الثاني والعشرين من مايو 2016 أن مجلس الوزراء ورئيس الوزراء قد تقدموا باستقالتهم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.