أدب ألباني

يعود الأدب الألباني بالزمن إلى العصور الوسطى، متضمنًا نصوصًا أدبيةً وأعمالًا مكتوبةً باللغة الألبانية. يشمل الأدب الألباني كل ما كتبه الألبان في ألبانيا وكوسوفو والألبان المغتربون في إيطاليا خصوصًا. تُعتبر اللغة الألبانية لغةً معزولةً عن اللغات الهندية الأوروبية، فلا توجد أي لغة قريبة منها بشكل وثيق. لم يتّضح أصل اللغة الألبانية بشكل كامل، إلا أنه من الممكن أن تكون خليفةً للغة الإليرية القديمة.

كتب رئيس أساقفة أنتيفاري ويليام آدم تقريرًا في عام 1332، إذ قال من خلاله إن الألبان استخدموا الأحرف اللاتينية في كتبهم على الرغم من اختلاف لغتهم عن اللغة اللاتينية اختلافًا كبيرًا.

تتضمن أقدم المستندات الناجية المكتوبة باللغة الألبانية كلّ من «الصيغة المعمدانية» التي دوّنها أسقف دراس بال إنجولي في عام 1462 بلهجة غيج الألبانية، إضافةً إلى بعض آيات العهد الجديد من تلك الفترة. يحتمل أن تكون المخطوطة المؤلّفةً من 208 صفحة والصادرة عن ثيودور شكودرا في عام 1210 أقدم نص أصلي محفوظ باللغة الألبانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.