أدب اليونان

تعود جذور الأدب اليوناني إلى بدايات الأدب اليوناني القديم في العام 800 قبل الميلاد وحتى الأدب اليوناني الحديث في يومنا هذا.

كُتب الأدب اليوناني القديم باللهجة اليونانية القديمة، ويمتد هذا النوع من الأدب من أقدم الأعمال المكتوبة الباقية وحتى الأعمال التي كُتبت في القرن الخامس الميلادي تقريبًا. تنقسم هذه الحقبة الزمنية إلى فترة ما قبل الكلاسيكية، والفترة الكلاسيكية، والفترة الهلنستية، والفترة الرومانية. ركّز الأدب اليوناني ما قبل الكلاسيكي على الأساطير في المقام الأول، وتُعتبر أعمال هوميروس مثل الإلياذة والأوديسة مثالًا على ذلك. شهدت الفترة الكلاسيكية بروزًا للدراما والتاريخ، ويُعد كل من سقراط وأفلاطون وأرسطو أشهر فلاسفة تلك الفترة. انطوت الفترة الرومانية على مساهمات عدة في نطاق مجموعة متنوعة من المواضيع، بما في ذلك التاريخ والفلسفة والعلوم.

كُتب الأدب البيزنطي –أي أدب الإمبراطورية البيزنطية- باللهجة الأتيكية اليونانية، ويونانية القرون الوسطى، واليونانية الحديثة. ازدهرت كتابة السجلات التاريخية –وليس السير التاريخية- في تلك الفترة، فضلًا عن ازدهار الموسوعات أيضًا.

كُتب الأدب اليوناني الحديث باللهجة اليونانية الحديثة المتداولة. تُعتبر قصيدة إيروتوكريتوس التي كُتبت في عصر النهضة الكريتية واحدةً من أهم الأعمال في تلك الفترة الزمنية. يُعد كل من أدامانتيوس كوريس وريغاس فيرايوس اثنين من الشخصيات البارزة حينها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.