أدرنة

أدرنة (بالتركية: Edirne)‏ إحدى مدن تركيا في إقليم تراقيا، وتقع في أقصى الجهة الشمالية الغربية من الجزء الأوروبي للجمهورية التركية، بالقرب من حدود بلغاريا واليونان حيث تبعد عن حدود اليونان 7 كم، وبلغاريا 20 كم، كما يمر بها نهر ماريتزا، وكان اسمها قبل حكم العثمانيين أدريانوپل.

أدرنة
Edirne

 
خريطة الموقع

تاريخ التأسيس القرن 2 
تقسيم إداري
البلد  تركيا
عاصمة لـ
المنطقة مرمرة
المحافظة أدرنة
المسؤولون
العمدة حمدي سديفتشي
خصائص جغرافية
إحداثيات 41.6744444°N 26.5608333°E / 41.6744444; 26.5608333
الأرض 829.93 كم²
الارتفاع 74 م
السكان
التعداد السكاني 148474 نسمة (إحصاء 2012)
إجمالي السكان 162161
معلومات أخرى
المدينة التوأم
التوقيت ت ع م+02:00 (توقيت قياسي )،  وت ع م+03:00 (توقيت صيفي )،  وتوقيت شرق أوروبا  
تسجيل المركبات
22 
الرمز البريدي
22 000 
الرمز الهاتفي 284 
الموقع الرسمي موقع المدينة الرسمي على الإنترنت
الرمز الجغرافي 747712 
معرض صور أدرنة  - ويكيميديا كومنز 

أدرنة

أسس الإمبراطور الرومانى هادريان مدينة أدرنة في القرن الثاني الميلادي، ولكن بعد ذلك سقط الرومان وأصبحت مدينة يونانية وبعد ذلك سيطر عليها العثمانيون في سنة 1362 م وصارت عاصمتهم من 1365 م إلى 1453 م. والآن هي عاصمة المحافظة التي تسمى أيضا بنفس الاسم.

يُقدّر عدد سكانها -حسب إحصائية 2012- بحوالي 148 ألف نسمة. ومن أشهر مبانيها المسجد الذي بناه السلطان سليم الثاني في 1575م، وكان من تصميم المعماري الشهير سنان آغا ومناراته هي أعلى المنارات في تركيا ويبلغ ارتفاع كلٍّ منها 70.1 مترا، كما يوجد فيها قنصليات بلغاريا، وألمانيا، واليونان، ورومانيا وسلوفاكيا وكذلك تقع فيها جامعة تركيا، وهي أقليمية وهناك جاليات يهودية.

شهدت أدرنة والمناطق المجاورة لها ما لا يقل عن 16 معركة حاسمة عبر العصور من أبرزهما معركتان هائلتان أولهما بين ليسيستوس وكونستنتان إمبراطور الرومان فهزم الأول شر هزيمة سنة 373 م أما المعركة الثانية فكانت سنة 387 م حيث هزم الإمبراطور فالان الروماني في حربه مع القوط ولقي حتفه.

فتح السلطان مراد الأول مدينة أدرنة بانتصاره على اليونان سنة 1363م وأسماها "إديرنا" (بالتركية: Edirne)‏.

احتلها الروس سنة 1829م إلى 1878 م وعقدا بينهما شروطاً للصلح قضت بتنازل الدولة العثمانية لروسيا عن مصب نهر الدانوب وباعترافها باستقلال اليونان وتناوب على حكمها عدة دول من ضمنها روسيا مرتين في القرن التاسع عشر وبلغاريا في 1912 م.

تعرضت المدينة إلى الدمار في عام 1905 من جراء الحريق، وفي عام 1905 كان فيها حوالي 80,000 نسمة، منهم 30,000 من المسلمين ( الأتراك وبعض الألبان والغجر والشركس) ؛ 22,000 الإغريق ؛ 10,000 البلغار ؛ 4,000 الأرمن ؛ 12,000 اليهود ؛ و 2,000 من العرقيات الدينية الأخرى.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.