أدوات البرمجة

أدوات البرمجة أو (أدوات تطوير البرامج) هي مجموعة من البرامج الحاسوبية التي يتم إستخدامها من قبل المبرمجين أو المطورين لبناء وإنشاء ومعالجة وصيانة البرامج والتطبيقات. ربما يعبر هذا المصطلح ويشير إلى مجموعة من التطبيقات والبرامج البسيطة والسهلة التي تساعد في إنجاز المهمات، كما هو الحال الآن بتواجد العديد من البرامج اليدوية التي تساعد في تمكين الفرد من إصلاح عناصر بشكل فيزيائي. في عالم تطوير البرمجيات، هنالك عدة مكونات أساسية من أهمها هي "محرر مصادر الأكواد البرمجية" (source code editor) , "المحول البرمجي" (compiler) و "المترجم" (Interpreter). كل هؤلاء العناصر هي مكونات رئيسية لا غنى عنها، تستخدم بشكل مطلق ومستمر في عالم البرمجيات والتطوير. بالإضافة، هناك العديد من برمجيات التطوير في في عالم الحوسبة، قد تزيد نسبة استخدام بعضها وقد يكون البعض منها غير مستخدمة بإستمرار، وهذا المعيار يحكمه المطور أو المبرمج بذاته. قد تكون الأدوات على هيئة برامج منفصلة متعددة يتم تشغيلها عبر "واجهات سطور الأوامر" في أنظمة التشغيل، أو قد تكون أيضا متجزئة من برامج أخرى كبيرة الحجم تدعى "بيئة التطوير المتكاملة" ويرمز لها عادة باللغة الإنجليزية "IDE". في أغلب الأحيان وبالتحديد عند الاستخدام السهل والغير معقد أو للإجرائات السريعة والسهلة، يتم استخدام حيل وطرق مشتهرة ومعروفة عند المبرمجين المحترفين بحيث تنجز لهم المهام المطلوبة من دون الحاجة إلى تنزيل وتحميل الأداة البرمجية المختصة. على سبيل المثال، عندما يرغب المبرمج في تصحيح كود برمجي معين (debugging), بالإمكان استخدام طرق معينة مثل استخدام المصحح البرمجي السريع المدمج في متصفحات الإنترنت نفسها ومن دون اللجوء إلى تنزيل وتحميل أدوات برمجية خاصة للتصحيح البرمجي.

هناك غموض واضح لدى الكثير من الناس حول التفرقة مابين الأدوات والتطبيقات. وللتوضيح، يستخدم المطورين والمبرمجين "الأدوات" كوسيلة في كل الأوقات عند التعامل مع قواعد البيانات التي تتكون من ملفات يخزن فيها كافة العناصر والمعلومات المهمة. ولكن عند التعامل مع قواعد بيانات قد تم تطويرها بالكامل، فهي حينئذ تصبح بحد ذاتها "تطبيق". لسنوات عديدة، كانت ولازالت الهندسة البرمجية بإستخدام الحاسب هي الأكثر طلباََ واستخدام، حيث أنها أدت نجاحات باهرة في الصناعات والهندسة المعمارية وقطاعات التصميم العام، ولكن برامج البيئة المتكاملة "IDE" هي الأكثر نجاحاً.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.