أديلا من شامبانيا

أديلا من شامبانيا (بالفرنسية: Adèle de Champagne)‏ (1140 - 6 يونيو 1206) والمعروفة أيضا بـ أديلايد أو أليكس، كانت ملكة فرنسا وزوجة الثالثة لـ لويس السابع، هي أبنة ثيوبالد الثاني، كونت شامبانيا وماتيلدا دي كارينثيا, كان اسمها لتكريم لجدتها إديلا نورماندي وستيفن ملك إنجلترا عمه.

أديلا من شامبانيا
(بالفرنسية: Adèle de Champagne)‏ 
 

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1140  
بلوة  
الوفاة 4 يونيو 1206 (6566 سنة) 
باريس  
مواطنة فرنسا  
الزوج لويس السابع ملك فرنسا (13 نوفمبر 1160–) 
أبناء فيليب الثاني أغسطس  
الأب ثيوبالد الثاني، كونت شامبانيا  
الأم ماتيلدا دي كارينثيا  
إخوة وأخوات
ماتيلدا   ،  وماري من شامبانيا   ،  وستيفن الأول دي سانسير  ،  وهنري الأول، كونت شامبانيا ،  وثيوبالد الخامس، كونت بلوا ،  وويليام الأيادي البيضاء  
عائلة أسرة بلوا   
الحياة العملية
المهنة وصية العرش  

لويس وإديلا تزوجوا في 18 أكتوبر 1160 بعد خمسة أسابيع من وفاة زوجته الثانية كونستانس من قشتالة أثناء الولادة، كانت الملكة أديلا والدة أبنه الوحيد في المستقبل فيليب الثاني وأغنيس من فرنسا، إمبراطورة البيزنطية.

كانت أديلا نشط للغاية في الحياة السياسية بجنب مع أخواتها هنري الأول وثبوبالد الخامس وغيوم الأيادي البيضاء تزوجوا أخواتها هنري وثبوبالد بنات لويس السابع وإليانور دي آكيتاين، وأيضا رأوا أخوتها من زواج إيزابيلا من هينو وريثة أرتوا من أبن أديلا فيليب تهديد موقفهم، شكلت أديلا تحالف مع هيو الثالث، دوق بورغندي وفيليب من فلاندرز وأيضا حاولت عقد الصلح مع إمبراطور فريدريك بربروسا، اندلعت الحرب في عام 1181، ومع ذلك أصبحت العلاقة بين فيليب وإيزابيلا متوترة بسبب عدم أنجاب الوريث بعد، بحيث حاول طلاقها في عام 1184.

على الرغم من أن نفوذها انخفض بعد وصول أبنها فيليب في 1180، إلا أنه أصبحت وصية العرش عندما كان أبنها في الحملة الصليبية الثالثة، عادت إلى الظل عندما رجع في عام 1192 ولكنه قامت تأسيس أحد الأديرة، توفيت الملكة أديلا في 4 يونيو 1204 في باريس، ودفنت في دير مونتيجان بالقرب من أوكسار.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.