أرومية

أرومية (بالأذرية: اورومو / Urmiya، بالسريانية: ܐܘܪܡܝܐ ، بالكردية: ورمێ، Ûrmiyê) أو رضائية كما هو اسمها سابقاً حتى عام 1979 م، هي إحدى الحواضر الإيرانيَّة الواقعة في شمال غرب إيران إذ هي مركز محافظة أذربيجان الغربية ومقاطعة أرومية (بالفارسية: شهرستان اروميه). وقد بلغ عدد سكان هذه المدينة (وفقاً لإحصاء سنة 1390 حسب التقويم الفارسي) 667,499 نسمة ممَّا يجعلها عاشر أكبر مدينة في إيران، وثاني أكبر مدينة في منطقة شمال غرب إيران، وذلك حسب عدد السكان. تقع أرومية على ارتفاع 1332 متر عن مستوى سطح البحر إلى الغرب من بحيرة أرومية، وتغطي مساحة أرومية بعض السهول الواقعة بمحاذاة التلال، وجوها حار نسبياً في الصيف، وبارد في الشتاء.

أرومية
أعلى اليمين: القبة الخضراء مع مئذنة باب السلام، أعلى اليسار: جامع أرومية، في الوسط على اليسار: كنيسة أرومية، في الوسط على اليمين: منظر لبعض الزهور في شوارع أرومية، في الأسفل: شروق الشمس من بحيرة أرومية

تقسيم إداري
البلد  إيران
عاصمة لـ
محافظة أذربيجان الغربية
المقاطعة مقاطعة أرومية
المسؤولون
العمدة محمد حضرت‌پور
خصائص جغرافية
إحداثيات 24.46667°N 39.6°E / 24.46667; 39.6
المساحة 173,000 كم2 (66,795.7 ميل مربّع) كم²
الارتفاع 608 أمتار (1,995 قدم)
السكان
التعداد السكاني 667,499 نسمة. نسمة (إحصاء 1390 بالتقويم الفارسي)
الكثافة السكانية 1,868 نسمة/كم2 (4,838.1 نسمة/ميل مربّع)
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+03:30  
الرمز الهاتفي 0441 
الموقع الرسمي بلدية أرومية
الرمز الجغرافي 121801 
معرض صور أرومية  - ويكيميديا كومنز 

لأرومية تاريخ عريق يمتدُّ إلى حوالي ثلاثة آلاف عام، ممَّا يجعلها أقدم مدينة (قائمة حتى الآن) في منطقة شمال غرب إيران، أي باستثناء ما اندثر من المدن والحواضر في تلك المنطقة. لهذا السبب؛ فقد سجِّل اسم أرومية ضمن قائمة أعدَّتها منظمة اليونسكو للمدن التاريخية في إيران، كانت أرومية في هذه القائمة المدينة التاسعة عشرة. ويذهب بعض الباحثين في التاريخ إلى أنَّ أرومية هي محل ميلاد زرادشت مؤسس الديانة الزرادشتية. وشهدت المدينة في فترات ما أحداث مهما كالاحتلال العثماني لها تارة، والاحتلال الروسي تارة أخرى. وقد اكتسبت أهمية لموقعها الاستراتيجي بين القوقاز وبلاد الرافدين وآسيا الصغرى مما جعلها مركزاً تجارياً مهمّاً.

تُشتهر أرومية ضمن ما تشتهر به بين سائر المدن الإيرانية بكونها حاضنة أول مستشفى عصري في إيران، وأول مركز تعليمي طبي، وأول مدرسة عصرية، وأول قناة محلية، وأول نشرة محلية، وكذا أنها ثاني أكثر المدن الإيرانية ازدحاماً، وتُعرف كذلك بأنها عاصمة كرة الطائرة في إيران، ومن ألقاب مدينة أرومية الشائعة بين الإيرانيين؛ ودار النشاط، ومدينة الماء، ومدينة الأديان والمذاهب والأقوام، وپاريس إيران.

سكان المدينة هم في الغالب من الأذر الذين يتحدثون باللغة الأذرية. هناك أيضًا أقليات من الأكراد والفُرس والآشوريين والكلدان والأرمن. المدينة هي مركز تجاري لمنطقة زراعية خصبة حيث تُزرع الفواكه (وخاصةً التفاح والعنب) والتبغ.

التاريخ المسيحي لأرومية محفوظ بشكل جيد ويتضح بشكل خاص من خلال العديد من كنائس المدينة وكاتدرائياتها بالإضافة إلى حضور المجتمع المسيحي المُندمج في المدينة. وأضخت المدينة مدينة هامة بحلول القرن التاسع، وتضم المدينة مجموعة متنوعة من السكان تضم في بعض الأحيان المسلمين (الشيعة والسُنّة) والمسيحيين (الكاثوليك والبروتستانت والنسطوريين والأرثوذكس) واليهود والبهائيين والصوفيين. في حوالي عام 1900 شكلّ المسيحيون من الآشوريين والكلدان والأرمن أكثر من 40% من سكان المدينة. ومع ذلك، فقد فر معظم المسيحيين في عام 1918 بسبب تدهور العلاقات مع المسلمين ونتيجة للإبادة الجماعية للأرمن والآشوريين على يد الحكومة العثمانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.