أزمة الخلافة البرتغالية (1580)

أزمة الخلافة البرتغالية 1580 ( البرتغالية:Crise de sucessão de 1580) بدأت هذه الأزمة عام 1578، بعد وفاة الملك الشاب سيباستياو الأول ملك البرتغال في معركة القصر الكبير بسنتين، حيث أدت وفاة الكاردينال الملك إلى انقراض سلالة خط الذكور الشرعي، مما دفع بمطالبة العديد من أفراد من لهم نسل بعائلة أفيز بالعرش البرتغالي، مما أدى إلى نشوب الصراع على الخلافة مع المعارك الداخلية والخارجية بين العديد من المدعين للعرش؛ كما لم يتم العثور على جثة الملك سيباستياو قط، وظهر العديد من المحتالين المدعين أنهم الملك الشاب، قبل أن يتمكن فيليب الثاني ملك إسبانيا من السيطرة على البلاد، وتوحيد التيجان البرتغالي والإسباني بما يعرف تاريخياً الاتحاد الإيبيري هو الاتحاد الشخصي استمر لمدة 60 سنة.

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها لإعادة الكتابة حسبَ أسلوب ويكيبيديا. فضلًا، ساهم بإعادة كتابتها لتتوافق معه. (أكتوبر 2015)
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.