أساطير فارسية

الأساطير الفارسية هي الروايات والقصص التقليدية عن القدماء الأصليين، وتشمل جميع الكائنات غير العادية أو الخارقة للطبيعة. فهي مصورة من الأساطير الماضية لـ القارة الثقافية الإيرانية التي تتكون خاصة من دولة إيران وأفغانستان وطاجيكستان وآسيا الوسطى، حيث تعكس سلوك المجتمع المنتمين إليه - والسلوكيات اتجاه مواجهة الخير والشر وأفعال الآلهة واليازاتس (أصغر الآلهة) ومآثر الأبطال والمخلوقات الخرافية. وتلعب الأساطير دورًا بارزًا في الثقافة الإيرانية ويزداد فهمنا لها عند النظر إليها في سياق التاريخ الإيراني.

تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

ولهذا الغرض يجب علينا تجاهل الحدود السياسية الحديثة والنظر في التطورات التاريخية في إيران الكبرى، وكذلك في المنطقة الواسعة التي تغطي أجزاءً من آسيا الوسطى إلى ما وراء الحدود الإيرانية في الوقت الحاضر. كما أن لـالجغرافيا في هذه المنطقة، مع سلسلة جبالها المرتفعة، دور بارز في العديد من القصص الأسطورية. عادة ما تشير الألفية الثانية قبل الميلاد إلى عصر الهجرة في غرب إيران وذلك بسبب ظهور نموذج جديد من الخزف الإيراني مشابه للبضائع السابقة في شمال شرق إيران، والتي تشير إلى أنها ترجع إلى الشعوب الإيرانية القديمة. وظهر هذا الخزف، في لونه الرمادي الفاتح إلى الأسود، حوالي عام 1400 قبل الميلاد. وكان يطلق عليها في السابق السلعة الرمادية أو الحديد الأول، في حين كان يشير هذا الاسم الأخير إلى بداية العصر الحديدي في هذه المنطقة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.