أصول الحرب الأهلية الأمريكية

المؤرخون يناقشون أصول الحرب الأهلية الأمريكية بالتركيز على الأسباب التي أدت بسبع ولايات جنوبية أعلنت انفصالها عن الولايات المتحدة (الاتحاد)، لماذا اتحدت لتشكيل الولايات الكونفدرالية الأمريكية (في "الكونفدرالية")، ولماذا الشماليين رفضوا السماح لهم بالرحيل. كان الحافز الرئيسي للانفصال العبودية والغضب الجنوبي وخاصة في محاولات من قبل القوى السياسية المناهضة للعبودية الشمالية لمنع توسع العبودية في الأراضي الغربية. كان هناك تفسيرا آخر للانفصال الذي تشكل لاحقا وهو الكونفدرالية، القومية الجنوبية . وكان السبب الرئيسي الذي جعل الشماليين يرفضون الانفصال للحفاظ على الاتحاد، وهو سبب بناء القومية الأميريكية . معظم النقاش يدور حول السؤال الأول، لماذا قررت الولايات الجنوبية الانسحاب.

تحتاج هذه المقالة إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلاً، ساهم في تهذيب هذه المقالة من خلال معالجة مشكلات الأسلوب فيها. (أكتوبر 2015)

فاز ابراهام لينكولن في الانتخابات الرئاسية عام 1860 دون أن يكون على ورقة الاقتراع في عشر ولايات جنوبية. أثار فوزه تصريحات بالإنفصال من سبعة ولايات تتبنى الرق من الجنوب العميق، التي تعتمد اقتصاداتها وكلها ترتكز على القطن المزروع باستخدام السخرة. شكلوا الولايات الكونفدرالية الأمريكية قبل تولى لينكولن منصبه.

القوميون (في الشمال و "الوحدويين" في الجنوب) رفضوا الاعتراف بإعلان الانفصال.لم تعترف أية حكومة في أي بلد أجنبي من أي وقت مضى بالكونفدرالية. الحكومة الأمريكية في عهد الرئيس جيمس بوكانان رفضت التخلي عن الحصون التي كانت في الأراضي التي يطالب بها الكونفدراليين. بدأت الحرب نفسها في 12 أبريل عام 1861، عندما قصفت القوات الكونفدرالية فورت سمتر ، قلعة أمريكية كبرى في ميناء تشارلستون، ساوث كارولينا.

وحيث أكدت لجنة من المؤرخين في عام 2011 "،أنه في حين كان الرق والاستياء المختلف والمتعدد الأوجه، كان السبب الرئيسي للانشقاق، وكان الانشقاق نفسه هو الوقود الذي أشعل الحرب." جائزة بوليتزر الكاتب الحائز على ديفيد بوتر كتب، "إن المشكلة بالنسبة للأميركيين، في عصر لنكولن أنهم أرادوا العبيد أن يصيروا أحرارا وكان ذلك ببساطة عكس مايريده الجنوبيين، ولكن هؤلاء هم أنفسهم كانوا يعتزون بقيم متضاربة: انهم يريدون الدستور، الذي يحمي العبودية أن يكرم، والاتحاد، الذي كان يتماشى مع مالكي العبيد، سعوا إلى الحفاظ عليه وبالتالي فإنهم ملتزمون بالقيم التي لا يمكن منطقيا أن يتم قبولها." ومن العوامل الهامة الأخرى السياسة الحزبية، إنهاء العبودية , والقومية الجنوبية والقومية الشمالية، التوسعية، الاقتصاد والتحديث في فترة ما قبل الحرب .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.