أفيريل هاريمان

وليام أفريل هاريمان (بالإنجليزية: W. Averell Harriman)‏ (15 نوفمبر 1891 - 26 يوليو 1986) هو سياسي ديمقراطي ورجل أعمال ودبلوماسي أمريكي. وهو ابن بارون السكك الحديد إي إتش هاريمان، شغل منصب وزير التجارة في رئاسة هاري ترومان وبعد ذلك الحاكم الثامن والأربعين لولاية نيويورك. وكان مرشحا ليمثل الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة في أعوام 1952 و 1956، وكان كذلك عضوا أساسيا في مجموعة شيوخ السياسة الخارجية المعروفة باسم "الحكماء".

أفيريل هاريمان
(بالإنجليزية: W. Averell Harriman)‏ 
 

مناصب
مدير  
في المنصب
1915  – 1946 
نائب رئيس  
في المنصب
1915  – 1917 
سفير الولايات المتحدة لدى روسيا  
في المنصب
23 أكتوبر 1943  – 24 يناير 1946 
 
سفير الولايات المتحدة لدى المملكة المتحدة  
في المنصب
30 أبريل 1946  – 1 أكتوبر 1946 
 
وزير تجارة الولايات المتحدة (11 )  
في المنصب
7 أكتوبر 1946  – 22 أبريل 1948 
مدير  
في المنصب
19 أكتوبر 1951  – 20 يناير 1953 
مدير  
في المنصب
31 أكتوبر 1951  – 20 يناير 1953 
حاكم نيويورك (48 )  
في المنصب
1 يناير 1955  – 31 ديسمبر 1958 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: William Averell Harriman)‏ 
الميلاد 15 نوفمبر 1891  
نيويورك  
الوفاة 26 يوليو 1986 (94 سنة)
مواطنة الولايات المتحدة  
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  
الأب إي. إتش هاريمان  
الأم ماري ويليامسون هاريمان  
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة غروتون
جامعة ييل (–1913) 
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون  
المهنة دبلوماسي ،  وسياسي ،  ولاعب البولو  ،  وشخصية أعمال  
الحزب الحزب الديمقراطي (1928–)
الحزب الجمهوري (–1928) 
اللغات الإنجليزية  
الرياضة بولو  
الجوائز
 وسام الحرية الرئاسي  
جائزة الحريات الأربع - ميدالية الحرية 
 وسام الحرب الوطنية  
التوقيع
 

دخل هاريمان مدرسة غروتون وجامعة ييل، حيث انضم إلى جماعة الجمجمة والعظام، وكون مجموعة من المعارف ما مكنه من إنشاء شركة مصرفية اندمجت في النهاية لتصبح براون براذرز هاريمان وشركاه. وكان يملك أجزاء من شركات أخرى مختلفة، بما في ذلك يونيون باسيفيك للسكك الحديدية، شركة ميرشانت للشحن، وشركة بولارويد. خلال رئاسة فرانكلين روزفلت، خدم هاريمان في إدارة الانتعاش الوطني والمجلس الاستشاري للأعمال قبل الانتقال إلى أدوار السياسة الخارجية. ساعد في تنسيق برنامج الإقراض، وعمل سفيرا في الاتحاد السوفياتي وحضر المؤتمرات الرئيسية التي أعقبت الحرب العالمية الثانية. بعد الحرب، أصبح داعية بارزا لسياسة الاحتواء التي دعا إليها جورج كينان. وعمل أيضا وزيرا للتجارة وقام بتنسيق عملية تنفيذ مشروع مارشال.

في عام 1954، هزم هاريمان السيناتور الجمهوري إرفينغ آيفز ليصبح حاكم نيويورك. خدم لفترة واحدة قبل هزيمته في الانتخابات التالية عام 1958 على يد نيلسون روكفلر. وسعى هاريمان دون نجاح للترشح للرئاسة في المؤتمر الوطني الديمقراطي لعام 1952 والمؤتمر الوطني الديمقراطي لعام 1956. فقد رشح الديمقراطيون أدلاي ستيفنسون الثاني في كلا السباقين، على الرغم من أن هاريمان كان يحظى بدعم ترومان في مؤتمر عام 1956.

بعد هزيمته في انتخابات حاكم نيويورك، أصبح هاريمان من أهم شخصيات السياسة الخارجية وكان يحظى باحترام واسع داخل الحزب الديمقراطي. وساعد في التفاوض على معاهدة الحظر الجزئي للتجارب النووية خلال إدارة الرئيس جون كينيدي وكان مشاركا في السياسة خلال حرب فيتنام في إدارتي كينيدي وليندون جونسون. وبعد انتهاء ولاية جونسون في عام 1969، انضم هاريمان إلى منظمات مختلفة، بما في ذلك نادي روما ومجلس العلاقات الخارجية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.