ألبانيا الكبرى

ألبانيا الكبرى أو ألبانيا العرقية (بالألبانية: Shqipëria Etnike) هو مفهوم وحركة سياسية تهدف إلى توحيد الألبان داخل الأراضي التي يعتبرونها وطنهم الأم بناءً على مطالبات حول الوجود الحالي أو التاريخي للسكان الألبان في تلك المناطق. بالإضافة إلى جمهورية ألبانيا حاليا، يشتمل المصطلح على مطالبات بمناطق في الدول المجاورة، وتشمل هاته المناطق كوسوفو ووادي بريشيفو من صربيا، الأراضي الواقعة في جنوب الجبل الأسود، الشمال الغربي لليونان (الوحدات الإقليمية اليونانية في ثيسبروتيا وبروزة، التي يشير إليها الألبان باسم تشامريا، وغيرها من المناطق التي كانت جزءًا من ولاية يانينا في عهد الإمبراطورية العثمانية)، وجزء من غرب جمهورية مقدونيا الشمالية.

من الناحية النظرية، قامت رابطة بريزرين، وهي منظمة من القرن التاسع عشر هدفها توحيد الأراضي الألبانية ومناطق أخرى (معظمها من مقدونيا، إبيروس والجبل الأسود) فيما سمي الولاية الألبانية وتكون تابعة للإمبراطورية العثمانية، بتوحيد جزء كبير من ألبانيا الكبرى ليكون تحت الحكم الألباني.

ومع ذلك، فإن منطقة ألبانيا الكبرى بكامل حدودها تم توحيدها فقط خلال فترتي الاحتلال الإيطالي والألماني لمنطقة البلقان خلال الحرب العالمية الثانية. فكرة التوحيد أتت أيضا بعد مخلفات معاهدة لندن في عام 1913، عندما تم ترك ما يقرب من نصف الأراضي الألبانية و40٪ من السكان خارج حدود ألبانيا الحالية، الشيء الذي يميل الألبان إلى اعتباره ظلما فرضته القوى العظمى عليهم.

وفقًا لتقرير جالوب بلقان مونيتور (بالإنجليزية: Gallup Balkan Monitor)‏ لعام 2010، فإن فكرة ألبانيا الكبرى تدعمها غالبية الألبان في ألبانيا (63٪) وكوسوفو (81٪) وجمهورية مقدونيا (53٪)، على الرغم من أن معظم الألبان يعتقدون أن فكرة التوحيد مُستبعدة حاليا.

في مسح أجراه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، نُشر في مارس 2007، رأى 2.5٪ فقط من الألبان في كوسوفو أن التوحيد مع ألبانيا هو الحل الأفضل لكوسوفو. فيما 96 في المئة لا يريدون أن تبقى كوسوفو مستقلة داخل حدودها الحالية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.