أهل السنة والجماعة في إيران

أهل السنة والجماعة من الطوائف الإسلامية في إيران وتعتبر أكبر المذاهب الإسلامية فيها بعد الشيعة الإثنا عشرية الأصولية ويشكلون على أقل التقدير 8%-10% من إجمالي السكان الإيرانيين وفقًا للإحصاءات شبه الرسمية، أي بنحو 10 ملايين نسمة من إجمالي 80 مليون، فهم ينحدرون من خلفيات وأعراق متنوعة كالأكراد والبلوش والتركمان والطوالش والفُرس والعرب وينتشرون في مدن وقرى ومحافظات مختلفة، وهم يشكلون الغالبية أو الأقلية البارزة في كردستان غربًا وخُراسان وبلوشستان شرقًا، وجُرجان وجيلان شمالًا وهُرمُزغان وفارس وبوشهر جنوبًا.
ينصّ دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مادتين 13 و14 على أن "الدين الرسمي لإيران هو الإسلام، والمذهب هو المذهب الجعفري الاثنى عشري، وهذه المادة تبقى إلى الأبد غير قابلة للتغيير"، وقد حفظ هذا الدستور حقوق الأقليات غير الإسلامية، واعترف بوجودها ومنحها حق الحرية، واعترف رسميا بستة مذاهب اسلامية (الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي والزيدي إضافة إلى الاثنا عشرية)، بما فيها المذاهب الأربعة، والحكومة الإيرانية تؤكّد دومًا أنّه لا تفرقة بين المواطنين بسبب دين أو مذهب أو عرق، في حين أنّ بعض المنظمات الحقوقية يصرّح خلاف ذلك وأعلنت مرات عديدة بأن المسلمين السنة في إيران يتعرضون لمضايقات تؤثر على حريتهم.
في أغسطس 2016، أعلنت وكالة مهر للأنباء عن وجود خمسة ملايين مسلم سني في إيران وذكرت أن أتباعها لديهم 6000 مسجد في ذلك البلد وهناك مسجد أو قاعة صلاة لكل خمسمائة من السنة فيها ويعتبر جامع مكي في زاهدان أكبر المساجد للمصلين السنة ولهم 358 مدرسة دينية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.