أوبلاست كالينينغرادسكايا

كالينينغراد أوبلاست هي إحدى الكيانات الفدرالية في روسيا. وتحوي المدن والقرى التالية: باغراشينوفسك، بالتييسك، تشيرنياخوفسك، غوريفسك، كالينينغراد أوبلاست، غوسيف، غفارديسك، كالينينغراد، كراسنوزنامينسك، لادوشكين، مامونوفو، نمان، نستروف، اوزايورسك، كالينينغراد أوبلاست، بيونيرسكي، بوليسك، برافدينسك، سلافسك، سوفتسك، كالينينغراد أوبلاست، سفتلوغورسك، سفتلي، زيلينوغرادسك.

أوبلاست كالينينغرادسكايا
(بالروسية: Калининградская область)‏
(بالروسية: Кёнигсбергская область)‏ 
 

 
علم
 

إحداثيات: 54°48′00″N 21°25′00″E  
تاريخ التأسيس 7 أبريل 1946 
سبب التسمية ميخائيل كالينين  
تقسيم إداري
 البلد روسيا (26 ديسمبر 1991–)
الاتحاد السوفيتي (7 أبريل 1946–25 ديسمبر 1991) 
التقسيم الأعلى روسيا (26 ديسمبر 1991–) 
العاصمة كالينينغراد  
خصائص جغرافية
 المساحة 15100 كيلومتر مربع  
عدد السكان
 عدد السكان 994599 (1 يناير 2018) 
الكثافة السكانية 65.86 نسمة/كم2
معلومات أخرى
منطقة زمنية توقيت كالينينغراد  
رمز جيونيمز 554230 
أيزو 3166 RU-KGD 
لوحة مركبات
39
91 (ديسمبر 2006–) 
الموقع الرسمي الموقع الرسمي 
معرض صور أوبلاست كالينينغرادسكايا  - ويكيميديا كومنز 

تدخل المحافظة في الدائرة الشمالية الغربية. وتفصلها عن باقي الأراضي الروسية دول مستقلة. غير أنها ترتبط بروسيا بحراً. وتمتد من الغرب إلى الشرق على مسافة 205 كيلومترات. ويبلغ طولها الأقصى من الشمال إلى الجنوب 195 كيلومتراً. وتبلغ مساحتها 15.1 الف كيلومتر مربع، أو 13.3 كيلومتر مربع باستثناء خليجي كالينينغراد وكورشسك. ويساوي عدد سكانها 945 ألف نسمة. وتحدها بولندا من الجنوب وليتوانيا من الشمال والشرق. وتحيطها شمالا مياه بحر البلطيق. بما أن المحافظة تقع في قلب أوروبا فان مسافة قصيرة نسبيا تفصلها عن موانئ ومراكز تجارية أوروبية كثيرة، وبينها:

فيلنيوس (لتوانيا) - 350 كيلومتراً، ريغا (لاتفيا) - 390 كيلومتراً، وارسو (بولندا) – 400 كيلومتر، مينسك (بيلوروسيا) – 550 كيلومتراً، برلين (ألمانيا) – 600 كيلومتر، كوبنهاغن (دانمارك) – 680 كيلومتراً، أوسلو (النرويج) – 850 كيلومتراً.

وفي الوقت ذاته فإنها تبعد عن مدينة بسكوف وهي أقرب عاصمة لمحافظة روسية بمسافة 800 كيلومتر. كما تبعد عن أقرب ميناء روسي بمسافة 100 كيلومتر عبر البحر. وبالرغم من أن المحافظة انضمت إلى روسيا منذ عام 1945 فقط، لم تطرح قضية انفصالها عن روسيا أو انضمامها إلى دول أخرى بعد تفكك الاتحاد السوفيتي. وهناك مشكلة وحيدة ظهرت لها بالارتباط مع انهيار الاتحاد السوفيتي هي كونها مفصولة عن باقي أجزاء اليابسة الروسية، وأضحت تعاني من مسألة ترانزيت السلع وتنقل المواطنين الروس منها وإليها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.